الخميس 7 من رجب 1440 هــ  14 مارس 2019 | السنة 29 العدد 10182    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
البودرجية في قبضة أمن الإسماعيلية
الإسماعيلية خالد لطفي
14 مارس 2019
سلك محمد طريق الإجرام بعد تعرفه علي العديد من أرباب السوابق وأصبح خلال فترة قليلة من الأشقياء الخطرين حيث تخصص في سرقة الممتلكات العامة والخاصة بنظام المغافلة أو الإكراه‏.‏

واستمر علي هذا الحال حتي سقط في قبضة الأجهزة الأمنية متهما في قضايا سرقات تداولت داخل دهاليز المحاكم وصدرت ضده أحكام نهائية بالسجن فكان المتهم بعد انتهاء فترة حبسه يعود لمزاولة نشاطه المجرم للبحث عن السيولة المالية للصرف علي ملذاته الشخصية وعاش حياته بالطول والعرض لا يعبأ بالنصائح المسداة إليه للكف عن أعماله الإجرامية.

وفي الآونة الأخيرة تراكمت الديون عليه اتجه للاتجار في الهيروين الخام واتفق مع أحد المصادر السرية لتدبير حصص ثابتة لصالحه وقام بدعوة صديقه الذي يحمل سجلا جنائيا مثله لمساعدته في ترويج البودرة للتربح السريع من ورائها بواسطة سيارة صغيرة اعتبرها وكرا متحركا لتسليم البضاعة لعملائهم في محيط محافظات القناة وضواحيها.
وتفتق ذهن الاثنين للحديث مع رجل مسن مدمن للهيروين أن يصاحبهما في جولاتهما المكوكية مقابل منحه جرعات من البودرة لكي يتخطيا الأكمنة الشرطية بسهولة وخطورتهما الشديدة علي المجتمع المحيط بهم وضعتهم مصلحة الأمن العام بوزارة الداخلية علي قائمة المطلوب ضبطهم وتمكن رجال مباحث الإسماعيلية من ضبطهم وبحوزتهم كميات من الهيروين.
كان اللواء محمود هندي مدير إدارة البحث الجنائي بالإسماعيلية عقد اجتماعا مع العقيد عصام عطوان رئيس المباحث العامة لمناقشة المعلومات الواردة لهما بشأن وجود بؤر نشطة لمزاولة الاتجار بالمخدرات وكيفية إعداد الخطط المناسبة لضبطهم وتقديمهم للمحاكمات.
تم تشكيل فريق بحث بإشراف الرائد محمد سكر رئيس مباحث قسم ثالث ضم معاونيه النقيبين إسلام مشهور وزياد إسماعيل ودلت تحرياتهم أن المدعو محمد38 سنة مقيم في حي السلام مسجل خطر فئة أ سبق اتهامه في37 قضية سرقات متنوعة وحيازة أسلحة نارية ومخدرات ومطلوب في قضية قتل وكسر مراقبة اتجه مؤخرا للاتجار في الهيروين بالاشتراك مع صديقه طارق35 سنة يسكن في ذات المكان ومسجل خطر سرقات عامة.
وأضافت التحريات أن تاجري الكيف انتابهما قلق شديد أثناء توجههما للعملاء بالسيارة التي يمتلكانها أن يكونا صيدا سهلا للشرطة في الأكمنة التي يتخطونها علي الطرق الصحراوية والزراعية التي يسلكونها ووجدا في أحد المدمنين الذي يتعامل معهما ويدعي سيد67 سنة أصم وأبكم ويقيم في حي السلام وسبق اتهامه في قضية حيازة سلاح أبيض ضالتهما أن يصطحبهما في جولاتهما بين زبائنهما لكي لا يتعرضا للتفتيش الأمني الدقيق بحجة أنه مريض.
وبعرض التحريات علي النيابة تم استصدار إذن لضبط المتهمين الثلاثة وأعد ضباط المباحث أكمنة ثابتة ومتحركة لهم في الأوكار التي يترددون عليها وعندما حانت ساعة الصفر شوهد الجناة مستقلين سياراتهم وحاولوا استيقافها إلا أن قائدها لاذ هاربا وتمت مطاردته في الشوارع حتي نجحوا في القبض عليهم وبتفتيشهم عثر علي عبوات متعددة من الهيروين الخام واعترف المتهم الأول والثاني بحيازتهما المضبوطات والثالث بمصاحبتهم في تجارتهم فضلا عن احتفاظه بسرنجات لاستخدامها عند اللزوم في الجرعات التي يتعاطاها وتمت إحالتهم إلي محمد أيمن وكيل النائب العام باشر التحقيقات معهم تحت إشراف محمد صادق رئيس نيابة ثاني وثالث الذي أمر بحبسهم4 أيام علي ذمة التحقيق.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على