الخميس 7 من رجب 1440 هــ  14 مارس 2019 | السنة 29 العدد 10182    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
ساحل سليم تحرر شوارعها وتحذر أصحاب المطبات
أهالي المركز‏:‏ شكرا محافظ أسيوط‏..‏ و نورالدين‏:‏ الحملة ستمتد لباقي المراكز
أسيوط ـ حمادة السعيد ووائل سمير
14 مارس 2019
كشف اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط عن أنه تمت إعادة رصف طرق مركز ساحل سليم بتكلفة إجمالية بلغت‏5‏ ملايين و‏700‏ ألف جنيه حتي الآن استجابة لشكاوي أهالي المركز من سوء حالة الطرق‏,‏

مشيرا إلي استكمال أعمال رصف الطرق وتمهيدها وإزالة المطبات العشوائية بمختلف قري ومراكز وأحياء المحافظة لرفع كفاءة ورصف الطرق لتحقيق الأمن والسيولة المرورية وفقا لخطط وإستراتيجية التنمية المستدامة ورؤية مصر2030, محذرا المواطنين من إعادة إنشاء مطبات عشوائية علي الطرق حيث سيتم تحرير محاضر للمخالفين.

وأشار المهندس أسامة محمد مدير وحدة الرصف بالمحافظة إلي أنه تم الانتهاء من رصف الطرق والميادين بمركز ساحل سليم علي أن يتم استكمال باقي أعمال الرصف وكشط بعض الطرق وتمهيدها بباقي المراكز, فضلا عن معدلات الإنجاز في رصف الشوارع بحي شرق ومراكز أسيوط والقوصية ومنفلوط لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين ورفع كفاءة المرافق والخدمات والطرق المؤدية إلي القري والنجوع, لافتا إلي أنه تم التنسيق المسبق مع جميع شركات المرافق والخدمات قبل البدء في أعمال الرصف.
وكانت فرحة عارمة سادت أرجاء قري ونجوع مركز ساحل سليم بأسيوط عقب استجابة محافظ الإقليم لشكواهم من سوء حالة الطرق والمطبات العشوائية التي اجتاحات طرق المركز, مشيرين إلي أن تلك المطبات حولت حياة الأهالي إلي جحيم بسبب كثرة الحوادث الناتجة عنها ليصدر المحافظ قرار صارما بسرعة كشط تلك المطبات وإعادة رصف الطرق وتحرير محاضر لأي شخص يقوم بإقامة مطب مرة أخري لوقف تلك الفوضي.
يقول علي بركات ـ مدرس ـ نحن نتوجه بخالص الشكر لمحافظ أسيوط علي استجابته السريعة لنا بإزالة المطبات العشوائية التي حولت حياة أهالي الساحل إلي جحيم حيث شهدت الفترة الماضية تسابقا من نوع خاص بين العائلات لفرض كلمتها علي الطرق السريعة والداخلية من خلال إنشاء مطب عشوائي أمام منطقتها وسط تجاهل من المسئولين لإزالتها وهو ما تصدت له المحافظة بقوة بإزالة جميع هذه المطبات.
وشاركه الرأي أحمد سيد عامر مؤكدا أن المشكلة الحقيقية التي كانت تواجه الأهالي وقائدي السيارات بساحل سليم هي أن تلك المطبات كانت تقام بدون علامات إرشادية تبين وجود مطب حيث كان يفاجأ قائد السيارة بمطب لا يراه في ظل الظلام الدامس ليلا ولكن يشعر به حينما ينقلب بالدراجة البخارية أو يفقد السيطرة علي سيارته وجميعها كان ينتج عنها حوادث كارثية يدفع ثمنها الكبار والصغار.
وعبر محمود محمد عبد الله ـ سائق ـ عن سعادته الغامرة بإعادة رصف الطرق مرة أخري بقري مركز ساحل سليم, مشيرا إلي أن أغلب هذه القري لم تعرف الرصف منذ عشرات السنين, فضلا عن أنها تعرضت لعمليات تكسير بسبب توصيل الصرف الصحي والمياه مما أدي إلي تدمير هذه الطرق وهو ما كان يكبدنا خسائر مادية جمة بسبب تأثير تلك الطرق علي عفشة السيارة ومن ثم إلحاق الضرر بنا ولكن مع رصف تلك الطرق انتهت أوجاعنا.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على