الخميس 4 من جمادي الاول 1440 هــ  10 يناير 2019 | السنة 28 العدد 10119    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
..‏ وبدأ العمل في أمم إفريقيا‏2019‏
محمد أبوالعينين
10 يناير 2019
لا صوت يعلو حاليا داخل اتحاد كرة القدم سوي عن حسم ملف اللجنة المنظمة لبطولة كأس الأمم الإفريقية المقرر إقامتها في صيف العام الجاري بعد الحصول علي شرف التنظيم رسميا من جانب الاتحاد الإفريقي‏.‏

ودعا هاني أبوريدة رئيس اتحاد الكرة الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة, لعقد جلسة مطلع الاسبوع المقبل في حضور أعضاء مجلس إدارة الجبلاية, يتم خلالها وضع خارطة طريق استعدادات مصر لاستضافة بطولة أمم إفريقيا.2019


وشهدت الساعات الأخيرة طرح أكثر من اسم لتسلم منصب مدير البطولة القارية الكبري, وظهر اتجاه يقوده أبوريدة يدعم بقوة مصطفي مراد فهمي سكرتير عام الاتحاد الإفريقي السابق وصاحب العلاقات القوية مع قيادات الكاف, والذي تولي منصب مدير المسابقات في الفيفا المنصب الكبير.

في الوقت نفسه, دعم آخرون في المجلس تنصيب شخصية جديدة مثل محمد فضل لاعب الأهلي السابق والذي يعمل محللا للمباريات في هذا المنصب مع اجادته اللغة الإنجليزية, كما ظهر في الترشيحات أحمد مجاهد عضو مجلس ادارة اتحاد الكرة الذي شارك في تنظيم بطولات قارية كبري منها مسئوليته عن مجموعة من مجموعات أمم إفريقيا الماضية.

في الوقت نفسه, يدور جدل آخر في الجبلاية حول منصب رئيس اللجنة المنظمة للبطولة القارية الكبري, حيث يرغب عددا لا بأس به من المسئولين في الجبلاية حصول هاني أبوريدة علي المنصب بوصفه رئيس اتحاد الكرة وعضو المكتب التنفيذي للفيفا وصاحب العلاقات القوية بالمسئولين في الاتحاد الإفريقي لقطع الطريق أمام مسئول سابق يسعي للعودة مرة أخري إلي الأضواء من خلال رئاسة اللجنة المنظمة للبطولة عبر صداقته الوطيدة بأغلب مسئولي الجبلاية يتصدرهم أبوريدة.

وشهدت الساعات الماضية ترشيح العديد من الشخصيات الإدارية الشابة في مقدمتها إيهاب لهيطة مدير المنتخب الوطني وأحمد مجاهد عضو الجبلاية, بالإضافة إلي أحمد حسن قائد الفراعنة السابق وغيره من اللاعبين السابقين, إلا أن القرار النهائي, سيحسم خلال جلسة رجال الجبلاية مع الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة التي سيتم خلالها حسم كل الأمور وبدء الخطوات لاستضافة مصر لبطولة أمم إفريقيا.2019

كانت مصر قد حصلت علي شرف تنظيم بطولة أمم إفريقيا بعد حصول الملف المصري علي16 صوتا مقابل صوت وحيد لجنوب إفريقيا.

جنوب إفريقيا تبكي علي الأطلال
حالة من الغضب فرضت نفسها علي الرأي العام في جنوب إفريقيا ضد مسئولي اتحاد كرة القدم هناك في الحصول علي تنظيم كأس الأمم الإفريقية2019, التي ستحتضنها مصر. واتهمت الصحف والإعلام الجنوب إفريقي اتحاد الكرة بالفشل الذريع في تقديم قناعات كاملة إلي المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي من أجل الحصول علي شرف تنظيم البطولة الأكبر داخل أركان القارة السمراء.

وحاول المسئولون في اتحاد جنوب إفريقيا تقديم حجج من أجل تحسين الصورة أمام الرأي العام, خاصة أن الهزمية كانت مدوية بعد أن حصلت مصر علي16 صوتا من قبل أعضاء المكتب التفيذي للكاف مقابل صوت واحد لجنوب فريقيا.

ويري داني جوردان رئيس اتحاد جنوب إفريقيا لكرة القدم, أن هناك عوامل تحكمت بقوة في عملية التصويت بين بلاده ومصر لاختيار أحدهما لتنظيم كأس الأمم.
وأكد داني جوردان رئيس اتحاد جنوب إفريقيا لكرة القدم أن العوامل السياسية هي من حسمت عملية التصويت بين بلاده ومصر لاختيار أحدهما لتنظيم منافسات البطولة, وهو ما أكدته صحيفة سيتي برس, والتي تحدثت عن وحدة الدول العربية إلي جانب ملف مصر.

وقال راسيل باول, المدير التنفيذي لاتحاد جنوب إفريقيا في تصريحات إذاعية تقنيا, لا توجد دولة أفضل منا في القارة السمراء, لاستضافة النسخة المقبلة من كأس الأمم. وأضاف ليس لدينا مشكلة مع مصر, بل مع إجراءات تقييم العروض المقدمة لاستضافة البطولة القارية.

وكانت عملية التصويت التي أجراها المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي, أمس الأول في السنغال, أسفرت عن فوز كاسح لمصر علي جنوب إفريقيا لاستضافة البطولة القارية.

الإصابات تثير الرعب في المنتخب
محمد عبدالرحمن
بدأ القلق يفرض نفسه علي الجهاز الفني للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم بقيادة خافير أجيري المدير الفني بسبب الإصابات التي بدأت تلاحق أكثر من نجم دولي ضمن اختياراته السابقة بشكل مكثف في الفترة الأخيرة.

واستقبل المدير الفني المكسيكي الجنسية خبر إصابة محمد محمود صانع ألعاب فريق الأهلي الجديد بصدمة كبيرة, خاصة أنه من الركائز التي كان يراهن عليها في تجديد دماء المنتخب بشكل كامل في المرحلة الأخيرة وقبلها إصابة صلاح محسن مهاجم الأهلي ولاعبه الأول في مركز رأس الحربة خلال فترة التصفيات المؤهلة إلي أمم إفريقيا.

وشهدت الساعات الأخيرة إعادة الجهاز الفني فتح ملف استدعاء لاعبين مخضرمين من جيل روسيا2018, وتحديدا عبدالله السعيد صانع الألعاب المخضرم المتألق بشكل لافت في الدوري الممتاز خلال أول مباراتين له

لحل أزمة غياب صانع الألعاب الكفء, بعد إصابة محمد محمود, وهو الملف المدعوم من جانب لاعبين كبار في الفريق مثل محمد صلاح ومحمد النني وأحمد حجازي أملا في خوض بطولة أمم إفريقيا المقبلة بأفضل تشكيلة لإحراز اللقب القاري للمرة الثامنة بعد تنظيمها في مصر.

في سياق متصل, طالب المكسيكي أجيري مسئولي اتحاد الكرة بضرورة عقد جلسة موسعة مطلع الأسبوع المقبل في حضور هاني أبوريدة رئيس الجبلاية وعامر حسين رئيس لجنة المسابقات, لوضع النقاط فوق الحروف فيما يخص معسكر الفراعنة, استعدادا للمشاركة في بطولة أمم إفريقيا2019, التي ستقام في القاهرة, خاصة أن أجيري ينوي تغيير إستراتيجة الاستعداد لهذه البطولة.

وعاد المدرب المكسيكي للقاهرة مساء الإثنين الماضي بصحبة أفراد جهازه المعاون, بعد انتهاء إجازة الكريسماس, تمهيدا للعودة إلي حضور مباريات الدوري الممتاز ومتابعة اللاعبين عن قرب, استعدادا للمعسكر المقبل الذي سيخوض خلاله الفراعنة مباراتين أمام النيجر ونيجيريا, علي أمل تجربة أكثر من لاعب جديد في ظل موجة الإصابات التي ضربت العديد من اللاعبين الذين وضعهم الجهاز الفني ضمن حساباته.

.. وأجيري: لا تنازل عن الكأس الثامنة
أكد المكسيكي خافير أجيري المدير الفني للمنتخب الوطني سعادته الكبيرة بإقامة بطولة كأس الأمم الإفريقية المقبلة في مصر خلال شهري يونيو ويوليو من العام الجاري بعد إعلان القرار رسميا من الكاف.

وقال أجيري: التنظيم المصري للبطولة سيمنح اللاعبين دفعة معنوية كبيرة لخوض كل المباريات تحت هدف الوصول للمباراة النهائية وحصد اللقب الغائب عن الفراعنة منذ9 سنوات وهو يضع مسئولية كبيرة علي الجهاز الفني الذي يسعي لاستكمال رحلة البناء لجيل جديد ومنتخب قادر علي تقديم الكرة الهجومية التي تتمناها الجماهير المصرية في السنوات المقبلة.

وأشار أجيري إلي أن البعض يقول إن إقامة البطولة في مصر يحمل نوع من الضغوط علي اللاعبين, بسبب الحضور الجماهيري, إلا أنه يري عكس ذلك تماما لأن الأجواء في مصر, خلال فصل الصيف مناسبة لطبيعة اللاعبين كثيرا, فضلا عن وجود المساندة الجماهيرية التي يراها العنصر الذي افتقده المنتخب المصري في البطولة الماضية بالجابون.

وتطرق المدير الفني للمنتخب الوطني للحديث عن طبيعة الفترة المقبلة, وكيفية تغيير إستراتيجية الجهاز الفني, فيما يخص الاستعداد للبطولة, وحتمية إقامة المعسكر في القاهرة, وخوض وديتين أو ثلاث قبل انطلاق البطولة, في حضور جماهيري حتي يعتاد اللاعبون علي أجواء البطولة التي ستشهد حضورا جماهيريا, علي عكس الترتيب السابق بإقامة معسكر خارجي قبل أن تحصل مصر علي شرف تنظيم البطولة.

وشدد المدرب المكسيكي علي أن البطولة ستكون في غاية الصعوبة لأن عدد الأدوار الإقصائية أصبح أكثر من المرات الماضية, كونها ستبدأ من دور الـ16 وليس من دور الثمانية, بعد زيادة عدد الفرق الي24 منتخبا لديهم نفس الرغبة والطموح للوصول إلي الأدوار النهائية.

واختتم أجيري تصريحاته بالتأكيد علي ضرورة الاستعداد الجيد لهذه البطولة, حتي لا يتسبب المنتخب في إفسادها علي الجماهير المصرية, في حالة الخروج من البطولة, مطالبا الجميع بالوقوف خلف المنتخب الوطني ومساندة اللاعبين لاكتساب الخبرات المطلوبة في المرحلة المقبلة.

مراقبة خاصة للحراس
اتفق خافير أجيري المدير الفني للمنتخب الوطني مع طاقمه المعاون علي تخصيص اهتمام كبير بمراقبة حراس المرمي في الدوري الممتاز خلال الجولات المقبلة في محاولة لتقديم حراس مرمي دوليين جدد في ظل التراجع اللافت في مستوي أكثر من حارس مرمي لديه وعلي رأسهم محمد الشناوي حارس مرمي الأهلي الذي استقبلت شباكه العديد من الأهداف السهلة في المباريات الأخيرة للشياطين الحمر في الفترة الأخيرة.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على