الخميس 28 من ربيع الأول 1440 هــ  6 ديسمبر 2018 | السنة 28 العدد 10084    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
إيديكس‏2018‏ يختتم أعماله وسط إقبال جماهيري
أحمد عبد الخالق
6 ديسمبر 2018
رئيس الأركان يتفقد أجنحة المعرض يرافقه عدد من الوفود ... القوات المسلحة توقع العديد من عقود التسليح ومذكرات التفاهم مع كبري الشركات العالمية

****

بعد ثلاثة أيام من العمل المتواصل, اختتم معرض الصناعات الدفاعية إيديكس2018 م أمس, أعماله بعد أن حقق نجاحا كبيرا, وشهد إقبالا هائلا من الزوار العسكريين والمدنيين, وقام الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة بجولة تفقدية في المعرض صحبه خلالها عدد من الوفود العسكرية رفيعة المستوي من الدول الشقيقة والصديقة وأثني عدد من المواطنين علي المعروضات العسكرية المصرية والأجنبية.
وفي إطار حرص القيادة السياسية والقيادة العامة للقوات المسلحة علي تطوير وتحديث القدرات العسكرية المصرية تم توقيع عدد من العقود ومذكرات التفاهم مع الشركات المشاركة بمعرض إيديكس2018 للصناعات الدفاعية والعسكرية والذي ينظم لأول مرة بمصر.
وشملت مذكرات التفاهم مذكرة لإنشاء شركة مصرية- فرنسية تتمثل في شراكة بين كل من شركة نافال جروب الفرنسية وجهاز الصناعات والخدمات البحرية لتنفيذ أعمال البناء والصيانة والتأمين الفني لجميع الوحدات الفرنسية العاملة بالقوات البحرية المصرية كذلك أعمال التدريب, وتوقيع مذكرة أخري بين القوات البحرية المصرية وشركة سلنجر الفرنسية للتصنيع المشترك ونقل التكنولوجيا والتسويق والبيع لمنتجات الشركة من القوارب المطاطية القتالية السريعة والحصول علي رخصة حق التصنيع والبيع والتسويق بالشرق الأوسط وإفريقيا حصريا بترسانة القوات البحرية المصرية, بحضور الفريق أحمد خالد قائد القوات البحرية.
ووقع الفريق محمد عباس قائد القوات الجوية مع مدير تنفيذ العقود بشركة داسو الفرنسية اتفاقية التأمين الفني الخاصة بالطائرات متعددة المهام طراز رافال وتنص الاتفاقية علي التدفق المستمر لقطع الغيار, للحفاظ علي الصلاحية الفنية للطائرات لضمان الاستغلال الأمثل لقدراتنا القتالية بما يحقق الجاهزية لتنفيذ المهام التدريبية والدفاعية, كما وقع قائد القوات الجوية اتفاقية لتدبير طائرات موجهة بدون طيار مع المدير التنفيذي لشركة كاتيك الصينية.
ووقع الفريق علي فهمي قائد قوات الدفاع الجوي مع المدير التنفيذي لشركة ليوناردو الإيطالية إتفاقية توريد أجهزة رادار متطور لصالح قوات الدفاع الجوي وأكد الفريق علي فهمي أنه تمت الدراسة العلمية الدقيقة المستفيضة لهذه النوعية من الرادارات والتي تعزز الإمكانات القتالية لقوات الدفاع الجوي باكتشاف الأهداف الجوية بكل أنواعها وتحت مختلف الظروف.
كما وقع مدير إدارة الإشارة بالقوات المسلحة مع رئيس شركة تالس الفرنسية بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا الجزء الأول من اتفاقية تدبير معدات المحطات الأرضية والتي تعمل مع الأقمار الصناعية كما وقع مدير إدارة الإشارة مع ممثل شركة أكتيا الفرنسية الجزء الثاني من اتفاقية تدبير معدات المحطات الأرضية التي تعمل مع الأقمار الصناعية كذلك توقيع اتفاقية مع ممثل شركة(EID) البرتغالية اتفاقية لتوريد نظام اتصال داخلي.
كما وقع مدير إدارة الأسلحة والذخيرة بالقوات المسلحة اتفاقيتين مع شركة إيجمان البوسنية تنص علي تدبير وتوريد ذخائر مختلفة الأعيرة للأسلحة الصغيرة كذلك إبرام ثلاثة عقود مع شركة أوبتكس البلغارية تتضمن تدبير وتوريد أجهزة مراقبة ليلية وحرارية كما تم توقيع اتفاقية مع شركة يوجو إمبورت الصربية لتدبير ماكينات فك طبات الذخيرة.
ووقع مدير إدارة الحرب الإلكترونية بالقوات المسلحة تعاقدا مع شركة ساميل90 البلغارية لتدبير وتطوير محطات إعاقة إلكترونية.
تأتي تلك الصفقات نتيجة لنجاح المعرض الدولي الأول للصناعات الدفاعية والعسكرية إيديكس2018 وبما يسهم في دعم وتعزيز القدرات القتالية للقوات المسلحة المصرية بمختلف الأفرع والتشكيلات والوحدات.
ومن أبرز هذه المعروضات العسكرية والدفاعية في إيديكس2018, أنظمة الدفاع الجوي الأرضية والساحلية, وتقنيات مكافحة القرصنة, أنظمة الأسلحة المضادة للدبابات, خرق الجدار, أنظمة المدفعية والذخيرة, أنظمةc4isr, أنظمةcbrn للإنذار والحماية, أنظمة الدفاع قصيرة المدي, الملابس التمويهية, أنظمة القيادة والتحكم والاتصال, سايبر ديفينس, الحرب الإلكترونية, أجهزة رؤية ليلية, الحواجز الدفاعية والجدران, عمليات الغوص تحت الماء, نظم تخزين الطاقة, المحركات وأنظمة النقل وأنظمة الدفع, نظام المعلومات الجغرافية وتحديد المواقع والملاحة, البنادق والذخيرة, الخوذ وأقنعة, حماية الأذن والعين, أنظمة الطاقة والكهرباء الهجينة, أمن المعلومات. كما شملت المعروضات في إيدكس2018 المركبات البرية, الصيانة والإصلاح والعمرة, وسائل التواصل والإعلام, أنظمة الصواريخ, الهبوط بالمظلات والتواصل الجوي, شركات الأمن الخاصة, وسائل الاتصال عبر الأقمار الصناعية, معدات البحث والإنقاذ والسلامة, صناعة السفن, أنظمة رؤية وتحديد الأهداف, برامج للتطبيقات العسكرية, أنظمة السونار والرادار, المراقبة والاستطلاع وأنظمة الأمن, المعدات التكتيكية, تحديد الهدف, معدات الاختبار, معدات التدريب وأجهزة المحاكاة, أنظمة التحكم الذاتي, الأسلحة وأنظمة القتال.
وتنوعت معروضات الشركات فيما بينها; حيث كان للجناح المصري والأمريكي والصيني والروسي والفرنسي نصيب كبير من زوار المعرض; حيث اشتمل الجناح الأمريكي علي عرض أنواع مختلفة من الأسلحة مثل نماذج للصواريخ ونماذج للطائرات وكذلك المدرعات والهوائيات والحرب الإلكترونية; والرادارات. وشمل الجناح المصري وهو جناح مشترك بين القوات المسلحة والهيئة القومية للإنتاج الحربي والهيئة العربية للتصنيع والشركة المصرية العالمية للبصريات; عرض العديد من نماذج الطائرات والمدرعات والقوارب والهوائيات والرادارات, بالإضافة إلي عرض نماذج المساهمة في القطاع المدني.
وقدمت القوات المسلحة للجمهور والمتخصصين الطائرة الروسية الصنع كاموف52, التي أعلن انضمامها رسميا للقوات الجوية المصرية لتستخدم علي حاملتي الطائرات ميسترال, بشكل واضح خلال معرض الصناعات الدفاعية والعسكرية إيديكس2018, ويطلق عليها اسم تمساح النيل.
وتعتبر المروحية الروسية الصنع, من أبرز المروحيات المنافسة للطائرة الأباتشي الأمريكية, ومخصصة لمواجهة المدرعات في الحروب البرية, كما تعد المروحية الوحيدة في العالم المزودة بمقاعد لقذف الطيارين حال إصابة الطائرة.وتزود الطائرة بمنظومة الرادار الجديدة التي تسمح باكتشاف هدف علي بعد35 كم, كما تزود بالصواريخ الجديدة جرمس القادرة علي تدمير أي هدف مدرع وتبلغ سرعة الصاروخ1 كم في الثانية, وبالإضافة إلي ذلك تم تزويد المروحية بمدفع سريع الرمي يشبه مثيله المركب علي العربة بي أم بي3. وتكفي6-8 إصابات لقذيفتها لتدمير مدرعة معادية يركب علي الطائرة الكاموف, الصواريخ الموجهة المضادة للدبابات والصواريخ غير الموجهة وصواريخ جو جو والمدافع الرشاشة وقنابل من مختلف العيارات.
ويبلغ الوزن الإجمالي للوسائل النارية المركبة بالحمالات تحت الجناحين2000 كيلوجرام, كما تركب في المروحية مجموعة إلكترونية بصرية تسمح بتحقيق الدلالة علي الأهداف للمروحيات التي تطير ضمن مجموعة واحدة.
وزودت النسخة المصرية بتقنيات معالجة البدن ضد التآكل ونظام التبريد الجديد للمحرك, المخصص للعمل في المناطق شديدة الحرارة, وكذلك نظام رصد وتهديف حراري كهروبصري جديد ذات مدي موسع من أجل رصد وتعريف الأهداف, ونظام الحرب الإلكترونية ذات قدرات جديدة محسنة للتحذير والتشويش علي بواحث الصواريخ المضادة لطائرات.
وكان الظهور العربي مميزا حيث عرضت كل من السعودية والإمارات نماذج متنوعة من المدرعات والعديد من السيارات الخاصة بحماية الشخصيات المهمة, وتخصصت معروضات الشركات الألمانية في السفن والغواصات والقوارب والأسلحة الخفيفة, بينما كان للجناح الروسي نصيب الأسد في الزيارات سواء كانوا مدنيين أو عسكريين, وعرضت الشركات الروسية نماذج لصواريخ إس300 واس400 وصواريخ متوسطة المدي.
وكان للشركات اليابانية والبريطانية حضور كبير في المعرض; حيث تخصصت الشركات البريطانية في عرض التكنولوجيا المتطورة في مجال الاتصالات بالإضافة إلي الأسلحة المتنوعة سواء كانت خفيفة أو ثقيلة; بينما تخصص الجناح الياباني في عرض نماذج للسفن والطائرات.
وشهد الجناح الكوري الجنوبي حضورا متميزا في عرض نماذج لمدافع وراجمات للصواريخ; كما خصصت الصين جناحا كبيرا عرضت فيه منظومات متنوعة من الصواريخ والطائرات بدون طيار وكذلك تكنولوجيا الحرب الإلكترونية.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على