الخميس 28 من ربيع الأول 1440 هــ  6 ديسمبر 2018 | السنة 28 العدد 10084    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
محافظ المنوفية‏:‏لن أدفع فاتورة أي فاسد وإحالة المخطئ للنيابة الإدارية فورا
أطبق القانون علي الجميع‏..‏ ولم أعط استثناء لأحد
المنوفية‏-‏ محمد العيسوي
6 ديسمبر 2018
بدأ اللواء سعيد عباس محافظ المنوفية عهده بوضع يده علي المشكلات وأخذ يعالج بمشرط الجراح مواضع الألم والمعاناة التي يشكو منها المواطن‏..‏

 ووضع روشتة العلاج فأعاد الانضباط إلي دولاب العمل الإداري و افتتح محاولات تحديث بعض الإدارات بالمحافظة وتعظيم العائد من المشروعات الاقتصادية وفتح قلبه ومكتبه للمواطن البسيط وبدأ ينتقل إليه كل يوم ثلاثاء داخل مركزه لسماع شكواه وسط مسئولي المحافظة وخدمة المواطنين ورغم ذلك يؤكد للأهرام المسائي أنه غير راض عن بعض المشروعات بالمحافظة و يعترف بوجود بعض نقاط الضعف في الأداء بالمحليات.

وأكد المحافظ أنه لا استثناءات لأي أحد حتي لو كانت له شخصيا وأنه لن يدفع فاتورة أي فاسد وأن الإحالة للنيابة الإدارية فورا في انتظار أي موظف مخطئ, وانتقد أداء بعض رؤساء مجالس الإدارات بالمشروعات الاقتصادية, مؤكدا أنه توجد هيكلة خلال الفترة المقبلة لتحويل المشروعات الخاسرة إلي مشروعات مربحة تدر دخلا لصندوق الخدمات والتنمية حيث توجه تلك الأرباح إلي الخدمات الأساسية بمراكز المحافظة حتي يشعر المواطن بمردود جيد للخدمة المقدمة له.
الخدمات الصحية
وأوضح أن من أهم أولويات المرحلة المقبلة توفير الاحتياجات الأساسية للمواطن بدءا من كوب الماء نظيف والارتقاء بالخدمات الصحية وستكون مبادرة001 مليون صحة نموذجا لتقديم الخدمات الصحية بالمحافظة بتضافر جميع أجهزة المحافظة ووحداتها الخدمية, علاوة علي العمل خلال المرحلة الحالية والمستقبلية علي ضبط الأسعار والسيطرة عليها لصالح محدودي الدخل, متعهدا بأنه سيعمل جاهدا علي اتخاذ الخطوات الجادة لمواجهة مشكلة الصرف الصحي وإنهاء المشروعات المفتوحة حاليا, مع التركيز علي تأمين رغيف الخبز من حيث الوزن والجودة وأنه لن يسمح في هذا المجال بأي تجاوز وسيتم اتخاذ الإجراءات الرادعة حيال المخالفات الخاصة بالمخابز بشكل عام.
الإمكانات المتاحة
وأكد المحافظ ضرورة التعامل بروح الفريق بشفافية وطهارة ووضوح من أجل خدمة المواطن والصالح العام مع ضرورة تطوير العمل ودفعه والمتابعة والتقييم أولا بأول مع تطبيق مبدأ الثواب والعقاب ومكافأة المتميزين ووضع الحلول العاجلة للمشكلات مع تعظيم الاستفادة من الإمكانات المتاحة للارتقاء بالخدمات بالمحافظة وكل القطاعات العريقة بمدن ومراكز المنوفية بما يعود بالنفع العام علي مستقبلي الخدمة. جذب المستثمرين
وأشار إلي أنه سيتم إعطاء أولوية خلال الفترة المقبلة لحل المشكلات القومية مثل البطالة والأمية والمشكلة السكانية وتضافر جميع الجهود الشعبية والتنفيذية والاهتمام بالمناطق الصناعية وجذب المستثمرين والوجود الدائم بالمحافظة ليلا ونهارا والعمل المستمر والجولات الميدانية والحرص علي مواصلة اللقاءات المباشرة مع المواطنين وعدم السماح لأي شخص بالتحدث باسمي أو تنصيب نفسه وصيا علي أحد أو الاستقواء بي, مؤكدا أنه علي الجميع أن يقف وقفة مصارحة مع النفس أولا ثم مع الآخرين ومحاسبة النفس يوميا وهذا ما أفعله قبل أن أنام.
وأوضح أن الجولات الأسبوعية والعمل الميداني هما أنسب الطرق للوقوف علي الطبيعة علي كل ما يدور ويتم من أنشطة بأرجاء المحافظة كما أنه يعطي قوة دفع مباشرة للعمل ويهييء الفرصة إلي إيجاد حلول سريعة للمشكلات وتوفير السبل المباشرة للتخطيط المستقبلي الجيد, كما أنه يعطي البعد الإنساني حقه المتمثل في الالتقاء المباشر بالمواطنين.
كوب ماء نظيف وأكد أن القضايا التي تحكم المواطن كثيرة ومتعددة ولعل أهمها وما نضعه علي رأس الأولويات هو توفير كوب ماء نظيف للمواطنين وتوصيل الكهرباء والصرف الصحي لجميع أنحاء المحافظة وتمهيد الطرق إضافة إلي المقومات المعيشية مثل السلع الاستهلاكية ورغيف الخبز وقضاء مصالح المواطنين, وقال إننا نضع أسسا ومعايير واضحة تتمثل في أن كل من له حق سيحصل عليه ولا استثناءات أو تجاوزات ولا تهاون مع المقصرين في أداء الخدمة للمواطن وإيجاد قنوات اتصال مفتوحة بين المواطن وجميع القطاعات الخدمية بالمحافظة وسياسة الباب المفتوح هي المتبعة حاليا ومستقبلا.
وتوجه المحافظ بالنصح للشباب بأن يقوموا بتنمية مهاراتهم وتأهيل أنفسهم والبحث عن فرص عمل حقيقية خاصة في مجال المشروعات الصغيرة للالتحاق بسوق العمل وقطار التنمية.
الرقابة المتطورة
وشدد علي أنه لن يدفع فاتورة أي فاسد بالمحافظة وسيتم تحويله إلي النيابة الإدارية والعامة أيضا لو تطلب الأمر علي الفور, مؤكدا أن المحليات مثلها مثل أي قطاع في الدولة فيه الفاسد والصالح وسنضرب بيد من حديد علي كل من تسول له نفسه اللعب بمقدرات الشعب, حيث أن الفساد والمحسوبية وإهدار المال العام هي آفات تهدد السلام الاجتماعي للمواطنين وتوجد نوعا من عدم الرضا لدي المواطن ولابد من تطبيق مفهوم الرقابة المتطورة من خلال الرقابة الداخلية بالمحافظ أو الرقابة الإدارية لعودة الانضباط إلي دولاب العمل, والحرص علي المال العام هدف أساسي ولا استثناءات أو محسوبية ومنذ أن وطأت قدماي أرض المحافظة لم أعط استثناء واحدا ولن نحيد أبدا في مواجهة تلك الأمور لأنها تمس المواطن بشكل مباشر وتؤثر سلبا في انتمائه لبلده وأنا جئت لأطبق القانون علي الجميع.
شعب المنوفية
وأوضح أنه لابد من التعاون مع أعضاء مجلس النواب, ورؤساء المجالس المحلية بالقري والمراكز لتحقيق آمال وطموحات أبناء المنوفية ولابد من تحري الأعضاء الدقة والموضوعية فيما يعرضونه من شكاوي المواطنين والتأكد من صحتها وعدم المساعدة علي التجاوز وتأكيد أهمية دور البرلمانيين في نقل فكر التنفيذيين بالمحافظة للمواطنين بخصوص مشكلاتهم وحلها وأن وحدة الهدف الذي يعمل من أجله الجميع هو خدمة المواطن, وتحقيق الصالح العام سوف يقضي علي أي خلافات مع ضرورة الحفاظ علي العلاقات الجيدة بين مختلف الجهات التنفيذية والشعبية وتكاتف الأيدي لتحقيق المصلحة العامة واتخاذ القرارات السليمة. وأوضح أن ترمومتر نجاح أي مسئول هو المواطن والشارع الذي يجب أن نقدم له خدمة مميزة ويحس بها من خلال الوحدات الصحية والمخابز والمواصلات وغيرها من المرافق الحيوية, مؤكدا أن الآمال والطموحات كبيرة جدا وأنه مؤمن بقدرة المواطن علي الانجاز وتحقيق الحلم ومواجهة التحديات.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على