الخميس غــرة ذى الحجة 1435 هـ   25 سبتمبر 2014 السنة 24 العدد 8551
   
  منتدى  
الموضوعات الاكثر قراءة


 
الأرشيف الدبلوماسي‏:‏ الخارجية الإيطالية ترفع شعار المواطن أولا
سمر أنور
 
14524
 
عدد القراءات
الأرشيف الدبلوماسي‏:‏ الخارجية الإيطالية ترفع شعار المواطن أولا
تتمتع وزارة الخارجية الايطالية بتاريخ حافل من الانجازات والنجاحات منذ انشائها عام‏1847‏ تحت مسمي وزارة الشئون الخارجية الايطالية‏,‏

وهي تعمل لخدمة مصالح مواطنيها في الخارج ونشر ثقافة وأفكار بلدها حول العالم‏.‏
وتعمل وزارة خارجية ايطاليا التي تحتل المرتبة الــ‏23‏بين الدول الاكثر سكانا في العالم ـ‏60‏ مليون نسمة علي تحقيق الرخاء والتقدم لمواطنيها سواء في الداخل او في الخارج‏,‏ كما تقف علي قدم وساق من اجل حل كثير من الازمات والمشاكل التي تعانيها دول العالم كسوريا وليبيا وغيرها من المشاكل الاخري‏.‏
ويقع مقر الوزارة في منطقة أورتي فارنزينا الواقعة بين مونتي ماريو ونهر التيبر‏,‏ وهو مبني يتميز بتصاميمه المعمارية الفريدة التي ترجع الي العشرينات‏.‏
تعد ايطاليا من ابرز الدول التي تهتم بقضايا حقوق الانسان حول العالم وهي قضية علي رأس اولويات وزارة خارجيتها كما اهتمت خلال السنوات الماضية خاصة بعد احداث‏11‏ سبتمبر التي وقعت بالولايات المتحدة الامريكية بقوانين مكافحة الارهاب والحد منه‏,‏ ويحسب لوزارة الخارجية الايطالية ايضا سياسة الانفتاح التي اتبعتها خلال السنوات الماضية مع دول الاتحاد الاوروبي من خلال اقامة اتفاقيات تعاون وبرامج اصلاحية تعود علي بلدها بالنفع خاصة بعد الازمات الاقتصادية الصعبة وقوانين التقشف التي تقرها كثير من دول اوروبا كسبيل للخروج من تلك الازمة‏.‏
كما اهتم وزراء الخارجية الايطالية وبذلوا اقصي جهودهم من اجل خلق عالم مستقر خال من الاسلحة التي تهدد استقرار الدول ومن اهم القضايا التي تميزت بها الخارجية الايطالية انها بذلت جهودا كبيرة بالتنسيق مع الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي لمراقبة التسلح ومنع انتشاره وتبنت استراتيجيات لمنع انتشار اسلحة الدمار الشامل التي تستغلها دول لارهاب غيرها‏.‏
وجاء وزير الخارجية الايطالي جوليو تيرسي ليجسد اهتمامات بلاده بالقضايا الخارجية وخاصة الشرق الاوسط الذي اصبح بؤرة ملتهبة نظرا لثورات الربيع العربي والتي ابرزت الدور الايطالي في مساندة دول الربيع العربي كتقديم الدعم الاقتصادي لمصر من خلال اجراء العديد من الاستثمارات لمساعدتها خلال المرحلة الانتقالية‏,‏ ولها دور فعال ايضا في الازمة السورية حيث انها كانت من اشد المنتقدين لدور مجلس الامن المتراخي تجاه الازمة هناك مطالبة بضرورة رحيل الرئيس السوري بشار الاسد لتعزيز الحقوق الاساسية والكرامة والارتقاء بكرامة الانسان والنهوض باقتصاد البلد‏.‏
كما كان لوزير الخارجية السابق فرانكو فراتيني دور بارز خلال الثورة الليبية في الاطاحة بالعقيد الليبي معمر القذافي حيث شدد علي ضرورة مشاركة بلاده في الحظر الجوي الذي فرض علي ليبيا‏,‏ وكان من اكثر الوزراء اهتماما بمكافحة الارهاب وتفعيل قوانينه‏.‏


رابط دائم :


 
إضافة تعليق
 
البيانات مطلوبة
     
اسمك

 

   

 

بريد الالكترونى  
 

 

عنوان التعليق  
 

 

تعليق

 

 

 

 

 

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام،و يحظر نشر أو توزيع أو طبع أى مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الاليكترونى
massai@ahram.org.eg