الخميس غــرة ذى الحجة 1435 هـ   25 سبتمبر 2014 السنة 24 العدد 8551
   
  سينمائيات  
الموضوعات الاكثر قراءة


 
لن ينقذ السينما الا نجومها وصناعها
يقدمها‏:‏سعيد عبدالغني
 
لن ينقذ السينما الا نجومها وصناعها
هذا هو المبدأ‏..‏ الذي حقق صيحة وملحمة وطنية أذهلت العالم‏..‏ وهو من خلال رسالة أرسلها رئيس مصر الجديدة الرئيس عبدالفتاح السيسي‏..‏

عندما أعلن أن مشروعات التنمية التي تحتاجها مصر‏..‏ لن يحققها إلا الشعب المصري‏.
وأول هذه المشروعات هو مشروع قناة السويس الجديدة‏..‏ الذي أعلن عن سندات شرائها‏..‏ وأن المشروع يحتاج الي‏60‏ مليار جنيه‏..‏ لتحقيقه‏..‏ وأظهر الشعب المصري قدراته في تحقيق أهدافه في أول مشروع مصري في مصر الجديدة‏..‏ وإذا الحلم حقيقه والأماني إرادة‏..‏
وحدثت ملحمة وطنية مذهلة من الشعب المصري تجاه شراء سندات قناة السويس الجديدة ووصلت قيمة شراء السندات الي اكثر من‏64‏ مليار جنيه في‏8‏ أيام‏..‏ وقفل باب الشراء في البنوك‏..‏ المليئة بشعب مصر الراغب في الشراء‏..‏ وتم إغلاق البنوك أبوابها علي الزحام الموجود فيها‏..‏ وصدر قرار لقيام البنوك بقبول المشاركة بشراء السندات بقيمة أموال هذه الجماهير من الشعب المصري‏..‏ بعدها ينتهي شراء سندات المشروع الخاص بقناة السويس الجديدة التي حققها الشعب الذي وصلت نسبة المشاركة الي‏90%‏ من الشعب الي جانب‏10%‏ من اشتراك الشركات‏.‏
وتحقق المبدأ الذي نادي به الرئيس‏..‏ وقام الشعب بدوره وفي انتظار المشاركة في غيره‏..‏ من المشروعات‏!!‏
إذن‏..‏ الرسالة وصلت للشعب‏..‏ وهذه الرسالة تحمل معني ان المشروعات لن يحققها إلا الشعب‏!!‏
والسينما من أهم المشروعات‏..‏ الثقافية‏..‏ وهي القوة الناعمة‏..‏ التي تحقق للدولة احد اهم عناصر دخلها القومي‏..‏ والابعاد الثقافية‏..‏ والاجتماعية‏!!‏
ولكي تحقق السينما عودتها الي سينماها التي بدأتها منذ أكثر من مائة عام‏..‏ علي السينما أن تعلم هي وكل صناعها ونجومها‏..‏ ونجماتها انه لايستطيع احد انقاذها إلا نجومها من كل عناصر صناعتها‏.‏
والسينما‏..‏ في فترات احتياجها الي اموال لإنتاج افلامها كانت تستعين بنجومها لانقاذ سينماهم‏..‏ فكان النجم‏..‏ او النجمة تشترك في بطولة الفيلم بدون مقابل‏..‏ ويتم تصوير الفيلم في النجم بطل الفيلم‏..‏ علي ان يشترك بطل هذا الفيلم‏..‏ في فيلم من انتاج النجمة‏..‏ بدون مقابل ايضا‏..‏ وكانت الكاميرات تدور‏!!‏
وفي فترات مشوار الانتاج السينمائي‏..‏ ظهر عديد من شركات الانتاج التي قام بها وبإنشائها من الاموال التي حصل عليها النجم أو النجمة من أجره في عالم السينما والشهرة‏..‏ وقدموا للسينما‏..‏ افلاما علي مستوي عال جدا‏..‏ ومن خلال رؤية الفنان أو الفنانة لنوعية الافلام التي يجب علي السينما المصرية ان تقدمها‏..‏ وقدمت شركات انتاج النجوم والنجمات‏..‏ وصناع السينما‏..‏ افلاما شاركت في المهرجانات السينمائية العالمية‏..‏ واهمها مهرجان كان‏..‏ وغيرها من المهرجانات طوال فترات انتاج هذه الشركات لافلامها‏..‏ ومازالت هذه الافلام يشاهدها الجمهور المصري‏..‏ والعربي‏..‏ والعالمي‏..‏ واطلق عليها اسم زمن الفن الجميل‏!!‏ولا ننسي مشاركة السينما المصرية في دورات مهرجان كان عام‏1946‏ بعدد‏14‏ فيلما سينمائيا في المسابقة الرسمية للافلام‏..‏ وعضوية نجومها في لجان التحكيم مثل‏..‏ يوسف بك وهبي‏..‏ وافلام معظم مخرجي السينما بافلامهم‏..‏ ومنهم علي سبيل المثال المخرج يوسف شاهين والذي حصلت افلامه علي جوائز‏..‏ وحصل هو علي جائزة كان الخاصة لمشواره الفني‏..‏ ومن المخرجين وكتبنا عنهم كثيرا‏..‏ صلاح أبوسيف‏..‏ بركات‏..‏ والي آخر لستة المخرجين المهمين في مشوار السينما المصرية‏.‏
ولنا مع شركات الممثلين الخاصة بالانتاج هذه الرحلة الفنية الواجبة‏!!‏ ومنهم‏..‏ شركة يوسف وهبي ـ آسيا ـ محمود ياسين ـ مديحة يسري ـ كمال الشناوي ـ احمد مظهر ـ فريد شوقي ـ نور الشريف ـ محمد فوزي ـ صلاح ذو الفقار ـ أنور وجدي ـ حسن الصيفي ـ يوسف شاهين ـ محمود حميدة ـ أحمد زكي ـ محمد مختار ـ وقدمت هذه الشركات افلاما عديدة منها ـ نبيلة عبيد ـ إنتجت فيلم ـ سقطت في بحر العسل ـ لإحسان عبدالقدوس اخراج صلاح ابوسيف ـ محمود ياسين أنتج فيلم ـ ضاع العمر يا ولدي ـ وظهر في الفيلم كضيف شرف‏..‏ ونور الشريف انتج في السبعينيات والثمانييات افلام ـ دائرة الانتقام ـ واستعان بالمخرج الجديد سمير سيف وفيلم حبيبي دائما‏..‏ اخراج حسين كمال‏..‏ وقطة علي نار ـ وضربة شمس كان الفيلم الاول للمخرج محمد خان ـ وفيلم ناجي العلي ــ وفيلم ـ زمن حاتم زهران ـ وكانت التجربة الاولي للمخرج محمد النجار ـ وشركة الهام شاهين انتجت فيلم خلطة فوزية ـ ويوم للستات ـ ومعظم شركات الانتاج الخاصة بالنجوم‏..‏ مازالت موجودة حتي الآن‏..‏ وعليها أن تبدأ بعودتها للانتاج كمحاولة لإنقاذ السينما المصرية‏..‏ لتعود لسينماها الحقيقية من خلال شعب السينما وهم نجومها‏..‏ وصناعها‏..‏ وهم من أهم عناصر عودة السينما المصرية‏..‏ الي سينماها‏..‏ سينما مصر‏..‏ أم الدنيا‏!!‏
س‏.‏ ع


رابط دائم :


 
إضافة تعليق
 
البيانات مطلوبة
     
اسمك

 

   

 

بريد الالكترونى  
 

 

عنوان التعليق  
 

 

تعليق

 

 

 

 

 

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام،و يحظر نشر أو توزيع أو طبع أى مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الاليكترونى
massai@ahram.org.eg