الخميس غــرة ذى الحجة 1435 هـ   25 سبتمبر 2014 السنة 24 العدد 8551
   
  استثمار وأموال  
الموضوعات الاكثر قراءة


 
في تعديلات لائحة البورصة
عدم السماح للشركة بتقديم طلب شراء أسهم خزينة مرتين خلال‏6‏ أشهر
سلمي الوردجي
 
قرر مجلس إدارة البورصة المصرية‏,‏ برئاسة الدكتور محمد عمران رئيس البورصة أمس‏,‏ إجراء مجموعة من التعديلات علي اللائحة التنفيذية لقواعد القيد فيما يتعلق بقواعد أسهم الخزينة وقواعد الشطب الاختياري‏.‏


وتضمنت التعديلات الجديدة‏,‏ علي عدم السماح للشركة بتقديم طلب لشراء أسهم خزينة مرة أخري خلال ستة أشهر‏,‏ في حالة عدم تمكن الشركة من تنفيذ‏50%‏ من الأسهم المقرر شراؤها‏,‏ طالما لا يوجد سبب تقبله البورصة لعدم التنفيذ‏.‏
ونصت القواعد الجديدة علي وضع ضوابط لتنفيذ العمليات الخاصة بأسهم الخزينة‏,‏ ومن أهمها ضرورة وجود دراسة من مستشار مالي مستقل لتحديد القيمة العادلة للسهم‏,‏ وذلك في حالة تجاوز سعر شراء أسهم الخزينة متوسط أسعار التداول لآخر‏10‏ جلسات تداول‏,‏ أو آخر‏3‏ شهور أيهما أعلي‏,‏ مع ضرورة وجود شهادة من مراقب الحسابات بوجود فائض نقدي يسمح بتنفيذ عملية الشراء‏.‏
وعدم تحويل الأسهم إلي شهادات إيداع دولية‏,‏ كما لا يعد حال قيام الشركة ببيع أسهم الخزينة لإحدي الشركات التابعة لها‏,‏ أو المشتركة معها في الإدارة‏.‏
وتضمنت تعديلات جديدة علي قواعد الشطب الاختياري‏,‏ تضمنت وإجراء عملية الشطب الاختياري‏,‏ والأثر المترتب علي عملية الشطب علي المركز المالي للشركة‏,‏ ومصادر التمويل المقترحة لتمويل شراء أسهم المساهمين المعترضين علي الشطب‏.‏
كما تضمنت التعديلات ضرورة دعوة الجمعية العمومية غير العادية في خلال شهر كحد أقصي من تاريخ نشر تقرير الإفصاح‏,‏ علي أن تلتزم الشركة بشراء أسهمها وفقا لأعلي سعر تم به تداول أسهم الشركة خلال الشهر السابق علي تاريخ صدور قرار مجلس الإدارة‏,‏ بدعوة الجمعية العامة غير العادية للنظر في الشطب أو متوسط أسعار إقفالات أسهم الشركة خلال الثلاثة أشهر السابقة علي تاريخ القرار المشار إليه‏,‏ أيهما أعلي‏,‏ في حالة وجود تعامل علي السهم خلال تلك الفترة‏,‏ وبما لا يقل عن سعر أخر عرض شراء لأسهم الشركة خلال الستة أشهر السابقة علي تاريخ القرار المشار إليه‏.‏ وكانت البورصة قد حققت خسائر بلغت‏1.3‏ مليار جنيه في ختام تعاملاتها‏.‏
ويؤكد محمد الدهشوري محلل في اسواق المال ان جلسة امس شهدت انخفاض احجام التداوال بشكل ملحوظ مع الميل الي عمليات جني الارباح بسبب حالة ترقب المستثمرين للنطق بالحكم في قضيه القرن و التي من المقرر صدورها يوم السبت القادم و تداعيات ذلك علي الوضع العام
ويؤكد الدهشوري انه علي الصعيد التقني يتحرك المؤشر في نطاق سعري ضيق بين‏9850‏ و‏9660‏ واللذين يمثلان مستويي الدعم و المقاومة علي المدي القصير و يعكس ايضا حالة الترقب التي تسيطر علي المستثمرين ففي حالة نجاح المؤشر في اختراق مستويات‏9850‏ المقاومة الرئيسية تسهل رحلة المؤشر لمستهدفه حول‏10000‏ نقطة مرورا بمستوي‏9900.‏ اما في حالة كسر مستوي‏9660‏ فبذلك قد يعمل علي زيادة الضغوط البيعية للمؤشر لاستهداف المنطقة السعرية الواقعة بين‏9500‏ و‏.9450‏
 


رابط دائم :


 
إضافة تعليق
 
البيانات مطلوبة
     
اسمك

 

   

 

بريد الالكترونى  
 

 

عنوان التعليق  
 

 

تعليق

 

 

 

 

 

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام،و يحظر نشر أو توزيع أو طبع أى مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الاليكترونى
massai@ahram.org.eg