الخميس غــرة ذى الحجة 1435 هـ   25 سبتمبر 2014 السنة 24 العدد 8551
   
  استثمار وأموال  
الموضوعات الاكثر قراءة


 
رئيس غرفة الملابس الجاهزة لـالأهرام المسائي‏:‏
منطقة بورسعيد الحرة تتلاعب بفواتير الاستيراد‏..‏
وقرار سبتمبر يهدد‏4‏ آلاف مصنع
أحمد المهدي
 
كشف محمد محمد عبدالسلام رئيس غرفة صناعة الملابس والمفروشات باتحاد الصناعات‏,‏ عن ما يتم داخل المنطقة الحرة ببورسعيد من عمليات استيراد ملابس جاهزة بطريقة تضر بالصناعة المحلية

 من خلال التحايل علي قرار مصلحة الجمارك التي تمكنت من تطبيق قرارها رقم‏33‏ لسنة‏2013‏ علي المنطقة الحرة باحتساب القيمة الجمركية الحقيقية البالغة‏20%‏ من إجمالي ما يتم استيراده وخصم ما يقابلها من بطاقات استيرادية‏.‏
وقال في تصريحات خاصة لـالأهرام المسائي‏,‏ إنه تم وضع سعر استرشادي في‏2008‏ يبلغ‏14‏ دولارا لكل كيلو ملابس جاهزة وتم تطبيقه علي جميع المنافذ عدا المنطقة الحرة ببورسعيد التي تمكنت الدولة من تطبيقه عليها هذا العام مما يزيد من الحصيلة الجمركية ويحافظ علي الصناعة المحلية‏.‏
وتابع عبدالسلام‏:‏ إلا أن ما أصدره مجلس إدارة المنطقة الحرة من قرار برقم‏148/1‏ بتاريخ‏9‏ سبتمبر الحالي بشأن استمرار العمل بالحصة الاستيرادية للمنطقة بما يتماشي مع النظام المتبع في السنوات الماضية الذي ينص علي أن الحاوية حجم‏20‏ قدما تحتسب بعدد حصتين استيراديتين بقيمة‏3900‏ جنيه أو‏4‏ حصص بقيمة‏2400‏ جنيه ويضاعف العدد للحاويات حجم‏40‏ قدما يعد مخالفا‏.‏
أضاف‏:‏ إن الحاوية‏20‏ قدما تنقل‏10‏ أطنان ملابس جاهزة أي ما يعادل‏10‏ آلاف كيلو بما يعادل‏140‏ ألف دولار يقابلها‏5‏ بطاقات استيرادية بقيمة‏3900‏ جنيه والتي تسمح باستيراد ما يعادل‏5500‏ دولار من خلال احتساب سعر الدولار حسابيا بقيمة‏70‏ قرشا‏.‏
واستطرد رئيس الغرفة‏:‏ لكن ما تفعله المنطقة الحرة هو خصم‏20%‏ من إجمالي الفاتورة الاستيرادية واحتساب‏14‏ دولارا لكل كيلو ولكن تقوم بخصم بطاقتين فقط بقيمة‏3900‏ جنيه وهو ما يجعل الـ‏15‏ بطاقة تسمح باستيراد‏75‏ طنا بدلا من‏10‏ أطنان‏,‏ وهو ما يجعل المنطقة الحرة تقوم باستيراد بقيمة تتجاوز النسبة المحددة لها والبالغة‏160‏ مليون جنيه بإجمالي‏46‏ ألف بطاقة‏.‏
وقال إنه باحتساب الدولار بقيمته الحسابية بـ‏70‏ قرشا فتبلغ القيمة الاستيرادية بالدولار‏230‏ مليون دولار ما يعادل مليارا و‏200‏ مليون جنيه للقيمة المحددة للمنطقة البالغة‏160‏ مليون جنيه‏,‏ و أن ما تفعله المنطقة من خصم بطاقتين استيراديتين بقيمة‏3900‏ للبطاقة مقابل كل‏10‏ أطنان يهدر علي الدولة ملايين من الجنيهات‏.‏
وتابع عبدالسلام‏:‏ إن إجمالي ما يتم استيراده فعليا من الملابس الجاهزة يصل إلي‏11‏ مليار جنيه وهو ما يهدد المصانع المحلية البالغ عددها حوالي‏4‏ آلاف في المنظومة الرسمية فقط‏,‏ ويعمل بها مليون و‏250‏ الف عامل مباشر‏.‏
وكانت غرفة الملابس الجاهزة اصدرت بيانا امس بالاعتراض علي قرار مجلس إدارة المنطقة الحرة ببورسعيد الذي ينص علي استمرار العمل بالحصة الاستيرادية المخصصة للمدينة الحرة وفقا للنظام المتبع في السنوات الماضية‏.‏
وأوضح البيان آن الغرفة رفعت مذكرة إلي إبراهيم محلب رئيس الوزراء‏,‏ ومنير فخري عبد النور وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة للتدخل وإنقاذ القطاع المحلي لصناعة الملابس‏.‏


رابط دائم :


 
إضافة تعليق
 
البيانات مطلوبة
     
اسمك

 

   

 

بريد الالكترونى  
 

 

عنوان التعليق  
 

 

تعليق

 

 

 

 

 

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام،و يحظر نشر أو توزيع أو طبع أى مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الاليكترونى
massai@ahram.org.eg