الخميس غــرة ذى الحجة 1435 هـ   25 سبتمبر 2014 السنة 24 العدد 8551
   
  الصفحة الرئيسية  
الموضوعات الاكثر قراءة


 
حازم الببلاوي‏:‏ خطاب متزن فوق منبر دولي مهم
كتب ـ سليمان أبو اليزيد‏:‏
 
قال الدكتور حازم الببلاوي رئيس الوزراء الأسبق إن خطاب الرئيس السيسي جاء في مكانه الصحيح وعبر من خلاله الرئيس عن وجود مصر علي الساحة الدولية

 خاصة وان رئيس الدولة كان لابد أن يظهر علي المنابر الدولية لتوضيح الحقائق وإعطاء العالم صورة كاملة عن الرؤية المصرية في مختلف القضايا وموقفها الواضح من الإرهاب والأوضاع الدولية واحترامها لحقوق الإنسان والتعاون الدولي‏,‏ مؤكدا أن الخطاب كان متزنا للغاية وجاء علي منبر مهم هو الجمعية العامة للأمم المتحدة‏.‏ أما اللواء صلاح سلامة محافظ كفر الشيخ الأسبق فقال انه لم ير علي مدار‏40‏ عاما خطابا بهذه القوة والتوازن في عرض الرؤية الجديدة للدولة‏,‏ موضحا أن السيسي اثبت للعالم انه رجل متدين واظهر الصورة الكاملة للدين الاسلامي المعتدل الذي يدعو إلي السلام وظهر ذلك من بداية الخطاب حتي نهايته‏,‏ كما تمكن الرئيس من عرض وجهة نظر مصر بشكل جيد وفكر العالم بان مصر هي الحضارة‏,‏ مؤكدا أن خطاب الرئيس سوف ينعش الاقتصاد المصري ويدفعه للإمام خاصة بعد أن قال إن مصر تنشئ قناة ثانية لخدمة البشرية وعرضه هذا ليس نوعا من التسول ولكنه عرض بشياكة‏.‏
أكد الدكتور حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة أن الخطاب الذي
ألقاه الرئيس عبد الفتاح السيسي في اجتماعات الدورة‏69‏ للجمعية العامة للأمم المتحدة جاء متوازيا وقويا وتضمن العديد من الرسائل للداخل المصري والنظامين العربي والافريقي‏,‏ مشيرا إلي أن الرئيس نجح في إعطاء صورة صحيحة وقوية للعالم علي أن مصر بدأت عهد جديد ولديها نظام سيسي قادر علي إعادة الدولة لمصاف الدول الكبيرة والدخول عالم الكبار‏,‏ مؤكدا أن السيسي ظهر أمام العالم رجلا واثقا من نفسه ووضح ذلك بشدة من ردود الفعل القوية داخل القاعة التي شهدت الاجتماعات والتي ضجت من التصفيق الحاد ليستحق الرئيس أن يكون نجم الدورة‏69‏ بجدارة خاصة وان الجميع كان يترقب كلمته لأنه رجل غير معروف للكثيرين من الحضور فضلا عن انه كان محطا لهجوم عنيف من الشركاء السياسيين ومن التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين في مختلف دول العالم ولذلك كان الجميع ملتزم بالتعرف علي هذا الرجل من خلال كلمته في أول ظهور له في اجتماعات الأمم المتحدة‏,‏ مشددا علي أن السيسي أوضح للعالم أن النظام المصري الجديد قوي كما يريده الكثيرون من أعضاء الأمم المتحدة ويتناسب مع الأوضاع الدولية التي تسعي إلي الاستقرار‏,‏ معلنا أن دعوة الرئيس لأعضاء الجمعية لاختيار مصر كعضو دائم في مجلس الأمن دعوة في محلها نظر لأحقية مصر الحصول علي هذه العضوية التي تتطلب عمل شاق وكلما زاد الاستقرار في البلاد وتفاعلت مصر مع المجموعتين العربية والإقليمية ستجعل مصر جديرة بهذه العضوية ودخولها وسط الكبار‏.‏


رابط دائم :


 
إضافة تعليق
 
البيانات مطلوبة
     
اسمك

 

   

 

بريد الالكترونى  
 

 

عنوان التعليق  
 

 

تعليق

 

 

 

 

 

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام،و يحظر نشر أو توزيع أو طبع أى مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الاليكترونى
massai@ahram.org.eg