4790‏السنة الثالثة عشر-العدد2004يونيو8‏20 من ربيع آخر عام 1425 هـالثلاثاء

رياضة

‏ أفراح في الأهلي بعد الفوز بكأس مصر للسلة
خالد بخيت‏:‏ البطولة لها مذاق خاص وأعادت الثقة إلي الجهاز الفني واللاعبين

لم يكن فوز الفريق الأول لكرة السلة بالنادي الأهلي بمسابقة كأس مصر أمس الأول‏,‏ بعد تغلبه علي الزمالك في المباراة النهائية‏60/62‏ مجرد مفاجأة‏,‏ فقد استحق اللقب بجدارة وحصد الجهاز الفني بقيادة خالد بخيت نتيجة مجهوده الكبير الذي بذله طوال الموسم وقاد المدير الفني فريقه نحو منصة التتويج لأول مرة في تاريخه بعد أن منحته إدارة النادي الثقة وأعطته الفرصة واعتمدت عليه ليكون عند حسن ظن الجميع به‏.‏

فبعد أن تأرجح الفريق ما بين المركزين الثالث والرابع في الدوري‏,‏ وجدناه هذا الموسم يرتدي ثوب الإجادة والتألق وينافس بقوة علي الدرع حتي آخر مباراة‏,‏ وجاء ثانيا بعد الجزيرة حتي قضي عليه تماما في الدور قبل النهائي للكأس ليصعد للنهائي ويلتقي مع غريمه التقليدي الزمالك للمرة السابعة هذا الموسم ويهزمه للمرة السادسة علي التوالي‏,‏ مما يؤكد جدارة الفريق وتفوقه علي منافسه التقليدي‏,‏ وهو ما حدث بينهما لأول مرة في أي موسم‏.‏

وأكد خالد بخيت أنه يتوجه بالشكر إلي مجلس الإدارة ويمنحهم الكأس كهدية علي تدعيمهم لفريقه طوال موسم شاق‏.‏

وأضاف أن جميع أفراد الجهاز المعاون كانوا علي قدر المسئولية‏,‏ وكذلك اللاعبون الذين بذلوا مجهودات كبيرة حتي يظهروا بمستوي فني وبدني لائق يساعدهم علي تقديم العروض القوية خاصة كبار اللاعبين أمثال طارق خيري الذي ارتفع مستواه بشكل ملحوظ‏,‏ وطارق الغنام وشريف علي وإسلام علي وإيهاب الألفي وعمرو صابر وخالد مصطفي وجورج نسيم ورامي وشريف الدياسطي ووليد عبدالقادر ومصطفي الشافعي وطه السيد‏.‏

وقال المدير الفني للفريق إن أهم ما أسعده هو فوزه في المباراة النهائية علي خصم محترم وقوي وعنيد وهو الزمالك الذي ارتفع مستواه في الفترة الأخيرة رغم إصابة أكثر من نجم به كما حدث معنا في بعض الفترات حينما كان الفريق يفتقد أفضل اللاعبين بسبب الإصابة‏.‏

وأشار خالد بخيت إلي أنه بذل مجهودا كبيرا مع اللاعبين والجهاز الفني وكان يترك الأمر في النهاية لعنصر التوفيق ولم يشعر باليأس في أي مباراة كان فيها الفريق المنافس متقدما وبفارق نسبي لأن كرة السلة هي لعبة الثواني‏,‏ وأنه شخصيا رفض تجربة اللاعب الأجنبي لأنه سيؤدي إلي الانعكاس بالسلب علي اللاعبين بدليل أن الجزيرة والأهلي الحاصدين للدوري والكأس لم يكن بين صفوفهما أي لاعب أجنبي‏,‏ علي عكس الاتحاد والزمالك اللذين لم يحصلا علي شيء‏.‏

كتب: محمد باهي

 
جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام
و يحظر نشر أو توزيع أو طبع أى مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
للأستفسار أو طلب معلومات يرجى مراسلتنا على العنوان التالى

massai@ahram.org.eg
 
























صفحات اسبوعية