4407‏السنة الثالثة عشر-العدد2003مايو22‏21 من ربيع الأول 1424هـالخميس

رياضة

الأهلي بطل إفريقيا للكرة الطائرة
فاز علي أوليمبيك قليبية‏3‏ صفر في النهائي‏..‏ وصعد لكأس العالم
لاعبو الأهلي قدموا عرضا طيبا‏..‏ وفؤاد عبدالسلام أدار اللقاء بكفاءة عالية
كتب: محمد صيام

بعد انتظار طويل استمر عدة أعوام‏..‏ نجح الفريق الأول للكرة الطائرة بالأهلي في تحقيق حلمه بالحصول علي كأس بطولة الاندية الافريقية أبطال الدوري بعد فوزه المستحق علي أوليمبيك قليبية التونسي‏3/‏ صفر لتضيف طائرة الأهلي لرصيده البطولة القارية الثانية في أقل من شهر عقب نجاح آنساته في حصد اللقب قبل أسابيع قليلة ليحتكر بطولات الاندية الافريقية في الموسم الحالي‏.‏
وتعد هذه البطولة مختلفة عن مثيلاتها وثمينة جدا للأهلي لأنها تؤهله للمشاركة في نهائيات كأس العالم للأندية وما يتبعه من حوافز مالية سيحصل عليها النادي عقب صعوده لن تقل عن‏100‏ ألف دولار وهو مبلغ ضخم يكفي لتغطية نفقات اللعبة بالأهلي خلال الموسم المقبل وصفقاته الجديدة‏.‏
قدم الأهلي واحدة من أفضل مبارياته خلال الفترة الأخيرة وتعد الأجمل له في البطولة الافريقية‏..‏ واستمتعت الآلاف من جماهيره التي احتشدت بالصالة المغلقة قبل المباراة بوقت كبير بالعرض‏.‏
ووضح منذ البداية أن الأهلي يريد اللقب ويخشي لاعبوه من تكرار سيناريو المباراة النهائية التي شهدتها الصالة نفسها قبل عامين أمام النجم الساحلي التونسي‏.‏
ولم يعط لاعبو الأهلي الفرصة لأوليمبيك قليبية في الشوط الأول لالتقاط الأنفاس‏..‏ وبدأوا بجدية مطلقة وبتنفيذ رائع لتعليمات مديرهم الفني الكفء فؤاد عبدالسلام‏.‏
ووضح من البداية أن فؤاد عبدالسلام درس منافسه التونسي بعناية فائقة ووضع نقاط القوة والضعف فيه تحت السيطرة التامة‏..‏ وطور من أسلوب هجوم لاعبيه حيث اعتمد علي ضربات الارسال الساحقة والاستقبال الجيد والاعداد الرائع الذي وضح من خلال التفاهم التام بين محمد عبدالرحمن وبقية اللاعبين مما منحهم القدرة علي الانتهاء السهل لجميع الهجمات بضربات قوية مؤثرة في ملعب قليبية التونسي لينهي الأهلي الشوط الأول لمصلحته‏15/25.‏
ونجح بطل تونس في إعادة ترتيب أوراقه من جديد في الشوط الثاني وتدارك جميع عيوبه فتحول لأكثر من ند للأهلي بل تفوق عليه في بعض المهارات منها الإرسالات القوية والضربات الساحقة التي نفذها باقتدار نجمه اليوجوسلافي دراجان‏.‏
وبفضل التسديدات الساحقة لدراجان والإرسالات القوية له والتي قابلتها حوائط صد سيئة واستقبالات ضعيفة من لاعبي الأهلي‏..‏ تقدم أوليمبيك قليبية‏17/19.‏
ونشط لاعبو الأهلي من جديد وتحسن أداء الفريق وأصبحت حوائط الصد أكثر فاعلية وتفوق الفريق في الاعداد لينجح في التعادل‏19/19..‏ وتستمر موجة التعادل ويتبادل الفريقان التقدم حتي ينجح الأهلي في حسم الشوط لمصلحته‏31/33‏ وتواصلت الاثارة في الشوط الثالث الذي شهدت بدايته تفوقا كبيرا لبطل تونس وتقدم واستمر حتي النقطة الـ‏20‏ ووصل الفارق في بعض الفترات إلي خمس نقاط كاملة بفضل الارسالات الساحقة لدراجان وتسديداته القوية والإعداد الجيد من بلال زين‏.‏
ونجح فؤاد عبدالسلام في تعديل الكفة من جديد لمصلحة فريقه بعدة تغييرات جيدة أجراها في صفوفه بنزول ياسر صلاح الذي حصل علي نقطتين فور نزوله ضيق بهما الفارق وزاد من حماس لاعبيه‏.‏
وبقدر ما كانت أخطاء الأهلي الدفاعية والثغرات التي حدثت في حوائط الصد لديه بقدر ما تحسن في آخر خمس نقاط بفضل نشاط محمد مصيلحي وحمدي الصافي اللذين نجحا في تضييق الفارق لنقطتين‏18/20‏ ثم لنقطة واحدة‏20/21..‏ وأخيرا التعادل‏22/22.‏
ويخطي أيمن رشدي في تنفيذ إرسال ارتطم بالشبكة ليتقدم بطل تونس‏22/23‏ ثم بإرسال ساحق لدراجان يزيد الفارق إلي نقطتين‏22/24..‏ ولكن يعود أيمن رشدي لتصحيح ما أخطأه بتسديدة قوية حصد بها نقطة لتصبح النتيجة‏23/24.‏
ويلعب محمد عبدالرحمن الدور الأكبر في ترجيح كفة الأهلي بحائط صد رائع نفذه مرتين حصد الأهلي بهما نقطتين تقدم بهما‏25//24.‏
ثم يتبعه بحائط آخر ليفوز الأهلي‏24/26‏ ويحصل علي لقب البطولة‏.‏
وفاز حمدي الصافي بلقب أحسن لاعب‏..‏ ومعاوية عن جدار أفضل معد وأيمن رشدي أفضل ضارب وكونولو أحسن مدافع‏..‏ بينما حصل فاب الكاميروني علي المركز الثالث في البطولة‏.‏
ومثل الأهلي خلال البطولة‏:‏ حمدي الصافي وماجد مصطفي وأيمن رشدي ومحمد عبدالرحمن ومحمود جابر وياسر صلاح وهاني مصيلحي ووائل سعيد وأيمن فؤاد ومحمد مصيلحي ووائل العايدي وأسامة قمصان‏.‏

 
جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام
و يحظر نشر أو توزيع أو طبع أى مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
للأستفسار أو طلب معلومات يرجى مراسلتنا على العنوان التالى

massai@ahram.org.eg