الثلاثاء 18 من محرم 1436 هــ  11 نوفمبر 2014 | السنة 24 العدد 8598    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: أحمد السيد النجار
رئيس التحرير:
عـلاء ثابت
كريستينا أوناسيس‏:‏
الوريثة الذهبية‏..‏ عاشت تعيسة وماتت بجرعة مخدرات
إيمان يوسف
22 نوفمبر 2017
جلبت ذكري وفاة كريستينا أوناسيس‏,‏ ابنة أغني رجل أعمال في العالم كما كان يطلق عليه وهو اليوناني الراحل أرسطو أوناسيس صاحب اكبر سفن الشحن والطائرات والأساطيل البحرية‏,‏ العديد من الذكريات الحزينة‏,‏

 وفتحت معها أبواب أسرار جديدة عن حياتها وظروف وفاتها, طبقا لما ذكرته وكالة أنباء الـ جريج ريبورتر اليونانية. ففي مثل هذا الشهر في عام1988 فارقت الحياة وفي ذكري مرور29 سنة علي وفاتها في شقة إحدي صديقاتها في الأرجنتين تم فتح خزائن الذكريات من جديد, فقد كان يتوقع البعض أن تكون كريستينا قد عاشت حياة سعيد لكونها وريثة أحد أغني أغنياء العالم والملقبة بالوريثة الذهبية, لكن علي العكس تماما فقد أشار بعض المحيطين والعاملين حولها والأصدقاء المقربين لديها أنها كانت امرأة غير سعيدة, حيث سكنها حزن وفاة أقرب الأشخاص إلي قلبها مثل والدتها وأخيها, بينما كانت اختياراتها في قصص الحب جميعها تعيسة الحظ وغير موفقة أيضا.

عانت كريستينا من أربع زيجات فاشلة انتهت جميعها بالطلاق, ومن الأسرار التي تم كشفها أيضا هي أنها عاشت معاناة أخري في متابعة وزنها والحفاظ عليه بالإضافة إلي فضيحة خيانة والدها لوالدتها مع مطربة الأوبرا ماريا كالاس والتي أدت إلي شعورها بالحرج طوال حياتها القصيرة بسبب ما ذكر في الصحافة والإعلام في ذلك الوقت, ثم طلاق والديها عام.1959
ويذكر أن كريستينا لم تكن سعيدة بزواج والدها من جاكلين كينيدي السيدة الأولي السابقة للولايات المتحدة عام.1968 وكانت تعتقد أن جاكلين كانت تبحث عن الأموال فقط عندما تزوجت أبيها ووصفتها بأنها هوس والدها البائس. وكانت كريستينا قد بدأت حياتها المهنية في العشرين عندما عملت كسكرتيرة في أحد مكاتب والدها في نيويورك( التي ولدت فيها) وتعلمت هناك الأعمال التجارية والمالية.
وذكر بعض الأصدقاء أن أرسطو أوناسيس والد كريستينا كان يمنح أصدقاءها30 ألف دولار شهريا لقضاء وقت مع ابنته وذلك لتكريس وقت لها وضمان عدم انشغالهم عنها. بينما أيضا عاشت بعض جوانب الحياة المترفة فقد كانت ترسل طائرة خاصة لنقل مشروب الصودا الدايت لها في أمريكا, وذات مرة أرسلت طائرة هيلكوبتر من النمسا إلي سويسرا لجلب شريط كاسيت للمغني دافيد بويي كانت قد نسيته هناك.
وأوضح بيتر ايفانز مؤرخ وكاتب قصة حياة والدها أن كريستينا كانت تحب ارتداء الألماس والمجوهرات وهي تتناول طعام الإفطار. ورابع زيجة لها كانت من الفرنسي تيري روسيل وريث إحدي شركات الأدوية والتي أسفرت عن ابنتها الوحيدة أثينا. لكن سرعان ما انتهت بالطلاق بسبب خيانة زوجها وإنجابه طفلين من امرأة, مما أدي إلي لجوء كرستينا للمخدرات والطعام لمعالجة شعورها بالخيانة. وعندما قررت أن تبدأ حياة جديدة هي وابنتها مع بعض أصدقائها في الأرجنتين, توفت وهي في عمر(38 عاما) يوم19 نوفمبر في ظروف غامضة لكن تم اكتشاف أن سبب الوفاة هو توقف قلبها بتأثير تناول جرعات المخدرات سنوات عديدة.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على