الخميس 30 من صفر 1440 هــ  8 نوفمبر 2018 | السنة 28 العدد 10056    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
الأهـلي اختفــي
كارتيرون يبعد أعين الترجي عن المران‏..‏ وتحذيرات للاعبين من الكلام‏..‏ وحضور التدريب بـ جواز السفر
متابعة‏:‏ محمد رشوان
8 نوفمبر 2018
سرية شديدة فرضها الفرنسي باتريس كارتيرون‏,‏ المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي علي تحركات فريقه بتونس‏,‏ قبل ساعات من المواجهة المرتقبة أمام الترجي الرياضي التونسي غدا علي ستاد رادس‏,‏ في إياب نهائي بطولة دوري أبطال إفريقيا‏,‏

وتمثلت تلك الحالة في إقامة مران الفريق أمس علي الملعب الفرعي في رادس بدون حضور جماهيري من أنصار الترجي علي وجه التحديد وقصر الحضور علي الجماهير المصرية التي زحفت خلف البعثة من القاهرة إلي تونس لمؤازرة الفريق في المباراة المرتقبة, مع حظر حضور التدريبات علي وسائل الإعلام التونسية.

ونقل أعضاء الجهاز الفني للفريق تلك الرغبة لأفراد الأمن التونسي لتنفيذها في التدريبات الجماعية أمس لمنع حدوث أي احتكاكات بين جمهور الأهلي ومشجعي الترجي, في ظل الأجواء الحماسية التي تحيط بمباراة الفريقين المصيرية, بجانب سعي الفرنسي كارتيرون لتجربة بعض الطرق الرقمية وخطط اللعب بعيدا عن أعين أنصار ممثل تونس, أو أعضاء جهازه الفني, لتتم عملية دخول الجماهير للتدريبان أمس بجوازات السفر.
ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد, بل امتد إلي تحذير اللاعبين من عواقب الإدلاء بأي تصريحات لأي وسيلة إعلامية, وكذلك تفادي الدخول في حوارات مع الجماهير, حفاظا علي درجة التركيز قبل اللقاء المرتقب.
وقام شريف إكرامي حارس المرمي, وحسام عاشور محور الارتكاز الدفاعي وقائد الفريق, بنقل التعليمات للاعبين باعتبارهما من عناصر الخبرة, اللذين حذرا أيضا زملاءهما من التحدث عن بعض الأمور التي شغلت جماهير الأهلي في الفترة الأخيرة مثل أزمة تجديد تعاقد مؤمن زكريا, صانع الألعاب وأسباب استبعاده من البعثة الموجودة في تونس واللقاء الأول ببرج العرب, وقصة عقوبات ناصر ماهر الذي يشغل المركز ذاته, بجانب مسألة إيقاف المغربي وليد أزارو, رأس الحربة, من قبل الاتحاد الإفريقي كاف.
وركز كارتيرون, خلال الساعات الأخيرة علي تجهيز البدائل للاعبين الغائبين عن المباراة سواء للإصابات أو الإيقاف, وهم: التونسي علي معلول وأحمد فتحي ثنائي الجبهتين اليمني واليسري, هشام محمد محور الارتكاز الدفاعي, والنيجيري جونيور أجايي قلب الهجوم, بجانب الموقوف وليد أزارو, بعد أن تصاعدت لدي المدرب الفرنسي بشكل حقيقي, أن يثبت أن الأهلي يمتلك بدائل لا تقل قوة عن الأساسيين من خلال مباراة الترجي.
وذلك بعد أن اعتبرت بعض وسائل الإعلام التونسية أن النقص العددي في صفوف فريق الأهلي, يمثل فرصة ذهبية لبطل تونس في الفوز بفارق أكثر من هدفين, والثأر من بطل إفريقيا السابق الذي هز كبرياء الترجي أربع مرات علي ستادي المنزه ورادس.

.. والجماهير في المدرجات: إفـريقـــيـا يا أبطــــالب
هتافات مدوية نالها لاعبو الفريق الكروي الأول بالنادي الأهلي من جانب الجماهير التي توافدت أمس لحضور التدريب الثاني للشياطين الحمر في تونس استعدادا لمواجهة الغد الصعبة أمام الترجي.
وهتفت الجماهير بصوت مرتفع ومدوي إفريقيا يا أبطال وكذلك التاسعة يا أهلي وأيضا الأهلي في رادس ليه حكايات.. والتاسعة جاية بأقدام الولاد.. وحرصت الجماهير علي رفع الروح المعنوية لمروان محسن المرشح بقوة لأن يقود هجوم الأهلي وهتفت الأهلي حديد.. مروان زي وليد وكذلك هتفت لجميع اللاعبين والجهاز الفني بقوة ونال باتريس كارتيرون المدير الفني نصيب الأسد من التشجيع.

محمد يوسف: مواجهة غير عادية
أكد محمد يوسف, المدرب العام للأهلي والقائم بأعمال مدير الكرة, أن التتويج ببطولة دوري أبطال إفريقيا علي حساب الترجي الرياضي التونسي غدا علي ستاد رادس, أصبح يحمل أكثر من معني, مما جعل المباراة أكثر من كونها لقاء نهائيا يتحدد بعده البطل.
وبعد الجدل الذي دار حول مباراة الذهاب في برج العرب التي حسمها الأهلي لمصلحته1/3, واتهام الجانب التونسي الحكمن الجزائري مهدي عبيد بتسببه في هزيمة الترجي, وتقليص فرصته في التتويج باللقب الإفريقي, ليتحتم علي لاعبي الأهلي تحقيق نتيجة يثبتون فيها تفوقهم علي بطل تونس, وجدارتهم بالكأس وأن الأهلي لا ينتصر بأي مساعدات تحكيمية, في مواجهة الرغبة التونسية في تعويض الانكسارات أمام الأهلي في السنوات الأخيرة, لذلك فالمواجهة تحمل طابعا خاصا.

الأحمــــر.. قلــــب مـــيت
ترجم الفرنسي باتريس كارتيرون, المدير الفني للأهلي, عدم اكتراثه بغياب مهاجمه المغربي وليد أزارو عن مباراة الفريق المصيرية والمرتقبة غدا علي ستاد رادس, في إياب نهائي بطولة دوري أبطال إفريقيا علي خلفية إيقاف اللاعب مباراتين من قبل الكاف إثر واقعة تمزيق قميصه خلال المباراة الأولي التي حسمها الأهلي لمصلحته بثلاثة أهداف لهدف ليحصل علي ركلة جزاء, وجسد المدرب الفرنسي تلك الحالة خلال حديثه عن تصوراته للمباراة أمس وقال: الأهلي لن يتوقف كثيرا عند غياب أزارو.. نمتلك مروان محسن وصلاح محسن ثنائي خط الهجوم.. كلاهما من العناصر التي تمثل القوام الأساسي لمنتخب مصر وضمن هدافيه.. أعتقد أن أزارو لم يسجل في المباراة الأولي ببرج العرب.. هذا يشير إلي امتلاكنا عددا لا بأس به من الهدافين.
وعن مدي تأثير غياب أحمد فتحي المدافع الأيمن المخضرم, أوضح كارتيرون أن اللاعب يمثل أحد عناصر الخبرة وغيابه يمثل ضربة كبيرة, ولكن أيضا يوجد البديل القوي, ومحمد هاني يمكنه تعويض الفراغ الناتج عن غياب فتحي, وهذا حال أي فروق يبحث دائما عن التتويج بالبطولات.
وأضاف أن ذلك أيضا ما ينطبق علي حالة غياب التونسي علي معلول المدافع الأيسر, لوجود أيمن أشرف وهو من العناصر الدولية أيضا.
وأشار كارتيرون إلي أن درجة التركيز للمباراة مرتفعة لدي جميع أعضاء الفريق, ولكن رغم الفوز في المباراة الأولي بثلاثة أهداف لهدف إلا أن ذلك ليس له علاقة بلقاء الغد, وأن لكل مباراة ظروفها موجها الشكر للجماهير التي زحفت خلف الفريق من القاهرة لمساندته في الموقعة الرئيسية.

الهجوم بين مروان وصلاح
مشاورات تدور في الساعات الأخيرة بين أعضاء الجهاز الفني للأهلي, للاستقرار علي شكل خط الهجوم, الذي سيؤدي به الفريق الأحمر مباراة الترجي الرياضي التونسي المصيرية والمرتقبة, غدا علي ستاد رادس, في إياب نهائي بطولة دوري أبطال إفريقيا.
وتجسدت تلك الحالة في ظهور اتجاه داخل الجهاز الفني بالدفع بمروان محسن وصلاح محسن كرأسي حربة ضمن المجموعة التي سيبدأ بها الفرنسي باتريس كارتيرون, المدير الفني, المواجهة المرتقبة, واستند ذلك التيار علي امتلاك مروان ميزة التعامل مع الكمرات العرضية العالية وتسديد ضربات الرأس.
بينما يمتلك صلاح القدرة علي المراوغة والاختراق من العمق, وهذا الحل الهجومي سيجبر دفاع الترجي علي الالتزام بالخط الخلفي دون التقدم لإحداث الزيادة العددية في الثلث الأخير من ملعب الأهلي في ظل المخاوف الكبيرة داخل أروقة الأهلي من إقدام المنافس علي الضغط المرتفع وإمكانية منح مدافعي الترجي أدوارا هجومية في اللقاء.
بينما ينادي تيار آخر بالاعتماد علي مروان محسن وحيدا في الهجوم, مع وجود3 صناع ألعاب لإمداده بالتمريرات الطولية والكرات العرضية, وهم وليد سليمان وإسلام محارب وأحمد حمودي مع الدفع بصلاح محسن حسب سير المواجهة في الشوط الثاني واستغلال سرعاته بعد حلول الإرهاق علي مدافعي الترجي في الوصول لمرمي المنافس وهز الشباك.

الفيراج حــــر
قرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم رسميا رفع عقوبة الإيقاف علي مدرج الفيراج والمشهور لدي جماهير الترجي, وكان الاتحاد التونسي قدم طلب برفع الإيقاف عن مدرج الفيراج بإستاد رادس ليسقبل الجماهير في مباراة الأهلي والترجي التونسي غدا في إياب نهائي بطولة دوري أبطال إفريقيا, بعد أعمال الشغب التي شهدها في مباراة الترجي و بريمييرو دي أوجوستو الأنجولي أول أغسطس, ضمن إياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا, في المباراة التي تغلب بها الترجي علي الأنجولي بأربعة أهداف لهدفين.

شائعة
أكد محمد غوتي, رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الجزائري لكرة القدم والحكم الدولي السابق, أن إيقاف مهدي عبيد الحكم الجزائري الدولي, الذي أدار مباراة الأهلي والترجي التونسي الأخيرة ببرج العرب, أمر غير صحيح ولا يعدو كونه شائعة.
وأضاف أن مهدي من أفضل الحكام في إفريقيا والعالم العربي, والخطأ وارد من أي حكم, ولكن توجيه الاتهامات الجارحة جدا له من قبل أنصار الترجي وإدارته وإعلامه, من الأمور غير المقبولة, بعد أن وصفت بعض الصحف التونسية الحكم الجزائري بأنه باع القيم والمبادئ الجزائرية, وأنه نقطة سوداء في تاريخ الرياضة الجزائرية.

محـــاضـــرة فــــيديــو
عقد الفرنسي باتريس كارتيرون, المدير الفني للأهلي, محاضرة فيديو للاعبيه مساء أمس في, ضمن استعدادات الفريق لمواجهة الترجي التونسي غدا, تضمنت أبرز الملاحظات في مباراة الذهاب بين الفريقين, لتحديد أوجه القصور والجوانب السلبية لتفاديها في مواجهة الغد, بجانب العمل علي زيادة الإيجابيات.

وصول أحمد
يصل صباح اليوم المالاجاشي أحمد أحمد, رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم الكاف, إلي تونس من أجل حضور نهائي دوري أبطال إفريقيا علي ستاد رادس, والمقرر غدا بين الأهلي والترجي الرياضي, وكان قد حضر أحمد أحمد مباراة الذهاب في برج العرب, والتي انتهت بفوز الأهلي بثلاثية مقابل هدف, وتأكد أيضا حضور كل من مارك فيش نجم جنوب إفريقيا في الثمانينيات, ومواطنه راسل بول المنسق العام للنهائي, ومساعده المغربي مصطفي السلاوي وخالد نصار من إدارة المسابقات بالاتحاد الإفريقي.

16 ألف جندي لتأمين لقاء التتويج
قررت وزارة الداخلية التونسية بالتعاون مع وزارة الدفاع هناك اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتأمين مباراة الترجي التونسي والأهلي المقررة غدا, ضمن إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا علي ستاد رادس, وتم تخصيص12 ألف فرد أمن, و4 آلاف جندي جيش, سيسهرون علي تأمين المباراة وإخراجها إلي بر الأمان, خاصة أن الأجواء مشحونة بين الجماهير, لما حدث في مباراة الذهاب علي ستاد الجيش المصري ببرج العرب, والتي انتهت بفوز الأهلي بثلاثية مقابل هدف.

60 ألفا في رادس
حدد الأمن التونسي عدد60 ألف متفرج لمباراة الأهلي والترجي الرياضي التونسي, المقررة غدا علي ستاد رادس, في إياب نهائي بطولة دوري أبطال إفريقيا, وذلك خلال الاجتماع أمس بين هشام الفوراتي وزير الداخلية التونسي, ووديع الجريء رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم, وممثلين عن الاتحاد الإفريقي كاف.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على