الثلاثاء 28 من صفر 1440 هــ  6 نوفمبر 2018 | السنة 28 العدد 10054    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
الأهلي المصري يحتفل بتخريج الدفعة الأولي
من المدرسين
والأخصائيين الاجتماعيين بالتعاون مع مؤسسة علمني
6 نوفمبر 2018
احتفل البنك الأهلي المصري بتخريج الدفعة الأولي ممن أتموا البرامج التدريبية التي تمت بالتعاون مع مؤسسة علمني أحلم‏,‏ حيث كرم البنك‏22‏ مدرسا متميزا إضافة إلي‏66‏ طالبا ممن ساهموا بمجهوداتهم في إنجاح التدريبات‏.‏


وخلال التكريم أعرب علاء فاروق الرئيس التنفيذي للتجزئة المصرفية والفروع بالبنك الأهلي المصري عن سعادته بتعاون البنك الأهلي مع مؤسسة علمني وما تضمنه من برامج تدريبية متخصصة أثبتت فاعليتها وأسفرت عن وجود عناصر شابة مبشرة تنبئ بقيامها بدور فعال في عمليات التنمية, حيث إن تلك الأجيال هم من سيتولون القيادة في مختلف المجالات ومن هنا تأتي أهمية أن يحصل هؤلاء الشباب علي الاهتمام والدعم والتشجيع الكافي, فهم إما زملاء الغد أو عملاء مرتقبون يسعي البنك لضمهم لمنظومة العمل المصرفي.
وعقب التكريم صرحت نرمين شهاب الدين رئيس التسويق والاستدامة الإستراتيجية بالبنك الأهلي المصري بأن التعاون مع مؤسسة علمني وهي إحدي مؤسسات التنمية الثقافية والتعليمية غير الهادفة للربح يمتد ليشمل دعم البنك لبرامج التنمية المهنية الكاملة التي تقدمها المؤسسة لإدارات المدارس والمعلمين ومدرسي النشاط والأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين للمدارس التي تولي البنك الأهلي مسئولية تطويرها والتي تقع في محيط المركز الرئيسي للبنك بمنطقة السبتية.
وهو ما يأتي ضمن برامج المسئولية المجتمعية للبنك واستشعارا منه بأهمية قيامه بدوره لخدمة مجتمعه ورفع كفاءة الخدمات المقدمة له, تلك الإستراتيجيةالتي تتسق مع رؤية مصر2030 وتوافقا مع الأهداف العالمية للتنمية المستدامة التي يقع التعليم والتدريب المتخصص وتوفير فرص عمل مناسبة ضمن أهم أهدافها, ومن هذا المنطلق كان اهتمام البنك الأهلي المصري بدعم العملية التعليمية في مصر ومساندة القائمين عليها من أجل النهوض بها والذي لم يقتصر فقط علي تطوير المباني والمنشآت وتوفير التجهيزات المدرسية فقط, مشيرة إلي أن البنك الأهلي المصري يعد راعيا للتعليم في مصر وهو ما يتضح بشكل كبير في رعايته لبرنامج العباقرة الذي يعد مبادرة علمية وثقافية فريدة من نوعها كأول برنامج مسابقات تعليمي ترفيهي يركز علي أهمية الثقافة والمعرفة ويعظم من العمل الجماعي, وفي نهاية الحلقات يتم تحويل النقاط التي يتم تجميعها من الطلبة الفائزين إلي مبالغ نقدية يقدمها البنك لتطوير عدد من المدارس الحكومية والتي وصل عددها إلي23 مدرسة حتي الآن تضمنت استفادة ما يزيد علي800 مدرس وأكثر من16 ألف طالب, بما ينمي لدي هؤلاء الشباب روح الانتماء وتحمل مسئوليته في بناء الوطن منذ سنوات عمره الأولي حيث يشعر الطالب بأنه يسهم بشكل عملي في تطوير مدرسة تحتاج لمساعدة المجتمع, مضيفة أن البنك استهدف من البدء بالمدارس التي قام بتطويرها إعداد نموذج فريد يحقق التكامل في عناصر العملية التعليمية تتم الاستفادة منه وتطبيقه وتعميمه في حالات جديدة مماثلة, وهو النموذج الذي يجب علي مؤسسات المجتمع المدني أن تتبناه لضمان نجاح تجربة التطوير بمختلف أركانها وتحقيق أهداف تطوير العملية التعليمية في مصر.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على