الجمعة 3 من صفر 1440 هــ  12 أكتوبر 2018 | السنة 28 العدد 10029    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
أجـيــري‏..‏ والضـربـة الثانيـة
أحمد عبدالمقصود
12 أكتوبر 2018
الليلة‏..‏ المنتخب يواجه سوازيلاند في تصفيات أمم إفريقيا المكسيكي يراهن علي مثلث الرعب وسيناريو النيجر مع دقات السابعة مساء اليوم‏,‏ يخوض المنتخب الوطني الأول لكرة القدم أولي مباراتي العبور إلي نهائيات كأس الأمم الإفريقية المقبلة عندما يلتقي سوازيلاند في الجولة الثالثة من المجموعة العاشرة للتصفيات‏.‏

وتمثل مباراة الليلة وتليها مباراة الثلاثاء المقبل مواجهتي العبور رسميا إلي أمم إفريقيا في حالة الفوز وحصد النقاط الست فيها مع المكسيكي خافير أجيري المدير الفني ومواصلة الصحوة التي يعيشها مع الأخير.

ويدخل المنتخب الوطني لقاء الليلة وفي جعبته3 نقاط من فوز كبير علي النيجر0/6 وخسارة أمام تونس1/0 في الجولة الأولي, مقابل نقطة واحدة لمنتخب سوازيلاند يحتل بها المركز الثالث في جدول الترتيب بعد تعادله في البداية مع النيجر ثم خسارته علي ملعبه من تونس.

ويملك المنتخب رقميا فرصة حسم تأهله للمرة الثانية تواليا بنسبة99% لأمم إفريقيا والأولي له مع أجيري بعد السنوات السبع العجاف الشهيرة في حالة حسمه لقاء الليلة ثم لقاء الفريقين التالي في سوازيلاند والوصول للنقطة9 قبل خوض آخر مباراتين له مع تونس في القاهرة والنيجر في عقر دارها في ختام التصفيات القارية. ونظريا يدخل المنتخب اللقاء متسلحا بـ3 عوامل يراهن عليها في حسم النتيجة لصالحه والاقتراب خطوة من حسم تأهله إلي الدور المقبل, الأولي اللعب في ستاد السلام والثانية الحضور الجماهيري والثالثة امتلاكه كتيبة من المحترفين في الخارج أصحاب خبرات مثل محمد صلاح ومحمد النني وأحمد المحمدي ومحمود حسن تريزيجيه وعمرو وردة وحسين الشحات بخلاف نجوم القطبين الأهلي والزمالك في التشكيلة الحالية.

ويلعب المنتخب الوطني منذ قدوم أجيري بطريقة لعب4-3-3 والتي تتحول إلي3-4-3 تارة وأيضا4-2-3-1 وهو أمر جيد ظهر خلال لقاء النيجر السابق الذي حقق خلاله المنتخب الفوز بستة أهداف دون رد. ويدخل المنتخب لقاء الليلة وهو يراهن علي90% من التشكيلة التي حققت الفوز علي النيجر الشهر الماضي

وقدمت عرضا هجوميا جيدا يتصدرها محمد الشناوي في حراسة المرمي وأمامه أحمد المحمدي ظهير أيمن وأيمن أشرف ظهير أيسر وباهر المحمدي مساك وبجواره قد يلعب علي جبر في ظل إيقاف أحمد حجازي بالإضافة إلي محمد النني وطارق حامد محوري ارتكاز

ويتنافس سام مرسي وعلي غزال علي المقعد الثالث إلي جانب الثلاثي الكبير محمد صلاح ومحمود حسن تريزيجيه ومروان محسن وقد يلعب بدلا من الأخير أحمد حسن كوكا مهاجم أوليمبياكوس اليوناني الذي تم استدعاؤه أمام النيجر ولكنه غاب للإصابة وانضم مؤخرا إلي الفريق بعد تألقه في لقاءاته الأخيرة بالدوري اليوناني بديلا لزميله المصاب صلاح محسن مهاجم الأهلي وهي عناصر يراهن عليها أجيري في تقديم المتعة للجماهير كما حدث في لقاء النيجر وتحقيق الفوز الثاني له في التصفيات والاقتراب خطوة جديدة من حسم بطاقة التأهل لأمم إفريقيا. وتبدو كل السيناريوهات مفتوحة داخل أرض ملعب السلام أمام لاعبي المنتخب لتقديم المتعة والكرة الهجومية وتحقيق فوز كبير يزيد من غلة الفراعنة ويؤكد النهج الجديد مع المكسيكي أجيري المدير الفني الحالي.

خافير يرفض الكلام عن المستبعدين
تحفظ المكسيكي خافيير أجيري المدير الفني للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم, علي الأسئلة الموجهة له خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس بشأن عدم اختياره لبعض اللاعبين أمثال محمود علاء ووليد سليمان استعداد لمباراتي سوازيلاند, مطالبا الجميع بالانشغال بعملهم فقط وأنه ليس مجبرا علي تقديم مبررات بشأن اختياراته لقائمة الفراعنة.

وأكد أجيري أنه يرفض الحديث عن أي لاعب غير متواجد في المعسكر سواء بالتعليق علي مستواه الفني والبدني أو عن أسباب عدم ضمه من الأساس, لأنها وجهة نظر الجهاز الفني الذي يحدد اختياراته وفقا لاحتياجات كل مباراة وسياسية عامة تم وضعها منذ تولي المهمة.

وتطرق المدير الفني للمنتخب الوطني للحديث عن مشاركة محمد صلاح أمام سوازيلاند اليوم مشيرا إلي أنه رغبة اللاعب هي التي ستحدد مشاركته أساسيا من عدمه, لأن لديه رغبة قوية في المشاركة وحالته تتحسن بعد شعوره بالإجهاد وسيتم حسم الأمر خلال المحاضرة الفنية.

وقال أجيري: نحن محظوظون بأننا سنلعب في القاهرة, لكي نكرر نتيجة إيجابية مثل التي حققناها أمام النيجر, نحترم الفريق السوازيلاندي جدا, وكل الأمور واردة في المجموعة, لذلك نأمل أن نكون رقم1 فيها بعد المباراتين المقبلتين, وكل لاعبي المنتخب بصحة جيدة.

واختتم مدرب الفراعنة حديثه بالتأكيد علي أنه لا يمانع تطبيق معاملة لاعبي شمال إفريقيا كمصريين في الدوري الممتاز في حال ما إذا كان مستوي لاعبي شمال إفريقيا قويا وسيفيد الكرة المصرية, وعلي لاعبي الدوري المصري أن يثبتوا أنهم علي قدر المسئولية وأنهم الأفضل.

المحمدي: الفريق جاهز لفوز جديد
كشف أحمد المحمدي قائد المنتخب الوطني عن جاهزية زملائه لخوض مباراة سوازيلاند التي ستقام مساء اليوم, وهناك روح معنوية مرتفعة لدي اللاعبين ورغبة في تحقيق الفوز حتي تكون خطوة في مشوار التأهل لبطولة أمم إفريقيا.2019

وتحدث قائد المنتخب المصري خلال المؤتمر الصحفي حول مستوي محمد صلاح نجم فريق ليفربول الإنجليزي مؤكدا أن مستوي صلاح لم يتراجع سواء مع المنتخب أو فريق ليفربول كما يردد البعض, موضحا أن ما حققه صلاح الموسم الماضي يصعب تكراره.

وأضاف المحمدي أن مستوي صلاح ثابت ويؤدي بمنتهي القوة, لكن معدل التهديف قل عن الموسم الماضي وهو ما يوحي بتراجع مستواه, وبرغم ذلك فإن محمد صلاح مازال رقم1 في تسديد ركلات الجزاء في المنتخب رغم عدم التوفيق في مباراة النيجر وإهدار فرصتين.

صراع جنش عــــواد
عاد مركز حراسة مرمي المنتخب الوطني الأول لكرة القدم ليصبح صداعا مزمنا في رأس خافير أجيري المدير الفني في الساعات الأخيرة بسبب تحديد ترتيب الحراس المنتظر الرهان عليه في المباريات الرسمية.

وشهدت الساعات الأخيرة, ظهور أصوات تدعو لمنح الفرصة إلي محمود عبدالرحيم جنش31 عاما حارس مرمي الزمالك والمتألق بشكل لافت في الدوري الممتاز وكذلك خلال لقاء الهلال السعودي لإكسابه الخبرات الدولية, خاصة في ظل وصوله لأعلي مستوي مقابل تراجع طفيف يعاني منه محمد الشناوي29 عاما حارس مرمي الأهلي.

في الوقت نفسه, لا يزال أحمد ناجي مدرب حراس مرمي المنتخب يميل إلي منح الأولوية في المشاركة إلي محمد عواد27 عاما حارس مرمي الوحدة السعودي بحكم أقدميته في المنتخب وتألقه برفقة فريقه في4 مباريات شارك فيها خلال منافسات الدوري السعودي هذا الموسم وتوجيه رسالة له أي عواد تفيد امتلاكه فرصة حقيقية في المستقبل, علي أن ينال جنش فرصة الظهور في اللقاء الثاني مع النيجر حال إراحة الشناوي في المباراتين, من جانب خافير أجيري المدير الفني في الساعات المقبلة.

وينتظر أن يحسم أجيري برفقة طاقمه المعاون ترتيب الحراس وتحديد هوية الحارس الأساسي في لقاء سوازيلاند اليوم بالإبقاء علي الشناوي أو تطبيق نظام الدور بين جنش وعواد خلال المباراتين من عدمه.

جلسة تريزيجيه
عقد ميشيل سالجادو المدرب المساعد للمنتخب جلسة قصيرة مع محمود حسن تريزيجيه لاعب وسط مهاجم قاسم باشا التركي طالبه فيها بالتركيز وعدم التسرع في إنهاء الهجمة أمام المرمي, وتفادي الأخطاء التي كان عليها في لقائه السابق أمام النيجر الذي أهدر خلاله أكثر من فرصة.

وعود لـ سام
تلقي سام مرسي لاعب وسط المنتخب وعودا من خافير أجيري المدير الفني بالحصول علي فرصته في المشاركة خلال التجمع الحالي, وعدم التسرع في الحكم عليه, مشيرا له عن متابعته له وإعجابه بمستواه الذي ظهر به مع فريقه في دوري الدرجة الأولي الإنجليزية هذا الموسم.

المحمدي والنني
حدد الجهاز الفني للمنتخب ترتيب قادة الفريق خلال لقاء سوازيلاند في الجولة الثالثة للتصفيات ويتصدرهم أحمد المحمدي لاعب أستون فيلا الإنجليزي بوصفه الأقدم يليه محمد النني لاعب أرسنال نائبا له في ظل غياب أحمد حجازي قلب الدفاع بداعي الإيقاف من الكاف.

باهر: أتمني المشاركة
أكد باهر المحمدي مدافع المنتخب أمله في الحصول علي ثقة الجهاز الفني في التواجد ضمن التشكيل الأساسي وتقديم مستوي مميز لا يقل عن أدائه في لقاء النيجر السابق الذي قدم خلاله نفسه للفريق, مشيرا إلي وصوله لمعدل جيد من الخبرات بفضل دعم زملائه القدامي له.

الشناوي: هدفنا3 نقاط
أكد محمد الشناوي حارس مرمي المنتخب, جاهزيته برفقة زملائه لخوض لقاء سوازيلاند وانتزاع الفوز الثاني للفراعنة في التصفيات, مشيرا إلي أن الفريق يخوض مبارياته منذ لقاء النيجر السابق بنظام الكئوس لحسم التأهل لأمم إفريقيا أولا بشكل مبكر وإنهاء التصفيات في صدارة المجموعة ثانيا.

حامد: نحترم المنافس
أعرب طارق حامد لاعب وسط المنتخب عن تفاؤله الشديد بتقديمه مع زملائه عرضا قويا أمام سوازيلاند وتحقيق فوز لا يقل عن النيجر في ظل زيادة التأقلم بين اللاعبين واحترام المنافس سوازيلاند بنفس الطريقة التي تعامل بها الفريق في لقاء النيجر وفاز وقتها بستة أهداف دون رد.

مروان: نلعب للانتصار
وعد مروان محسن رأس حربة المنتخب الجماهير بتقديم عرض قوي أمام سوازيلاند الليلة والحصول علي النقاط الثلاث وتحقيق فوز كبير يقترب به الفراعنة من حسم بطاقة التأهل إلي أمم إفريقيا مشيرا إلي أن الثقة التي يحصل عليها الفريق من أجيري لها دور كبير في تجهيز الفريق.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على