الخميس 2 من صفر 1440 هــ  11 أكتوبر 2018 | السنة 28 العدد 10028    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
نهاية طريق الإدمان
محمد مروان
11 أكتوبر 2018
اعتاد نجلاها التردد عليها باستمرار للاطمئنان عليها وتلبية احتياجاتها وطلباتها لكبر سنها بعد أن تجاوزت منتصف العقد السادس من عمرها وأفنته في تربيتهما وتعليمهما وكانت بمثابة العون والسند لهما في أزماتهما ولم تكتف بذلك بل أكملت رسالتها بإتمام زواجهما حتي صار لها أحفاد صغار‏.‏ كانت حياة تقيم بمفردها داخل شقتها بعرب الجرعان بمدينة السلام بعد وفاة زوجها ولم يصبها الملل أو اليأس لكونها وحيدة في ظل تردد أبنائها وزوجاتهم وأحفادها عليها باستمرار حيث كانت حياتها تسير علي ما يرام‏..‏

وبمرور الوقت فكرت السيدة العجوز باستغلال وقت فراغها في عمل مفيد أو تجارة تدر عليها المال فاختمرت في رأسها فكرة الاتجار بالسلع الغذائية بعد أن علمت بمكاسبها السريعة وبدأت في تخزين بعض البضائع داخل شقتها وبيعها لتجار التجزئة الذين كانوا يترددون عليها كثيرا لرخص أسعار سلعها.

استطاعت العجوز خلال فترة وجيزة تحقيق أرباح كبيرة بعد أن ذاع صيتها في تلك التجارة إلا أن الأقدار شاءت أن يعلم أحد الشباب المدمنين من خلال صديق له يتعامل مع العجوز بامتلاكها مبالغ مالية كبيرة داخل شقتها حيث بدأ يرصد السيدة العجوز ويراقب تحركاتها حيث وجدها صيدا ثمينا بعد أن علم بإقامتها بمفردها.
لم يتوان الشاب في التفكير لحظة واحدة عن ارتكاب جريمته حيث كانت شهواته ونزاوته مسيطرة علي كل حواسه بعد أن سقط بين براثن الإدمان الذي جعله يهمل مصدر رزقه مع أنه مسئول عن أسرة صغيرة وعجزه عن تلبية كيفه من المخدرات وقضاء احتياجات أسرته فرأي في سرقة العجوز الحل لكل مشكلاته فانقض عليها بمجرد أن فتحت الباب له وحاولت إطلاق صرخاتها فكتم أنفاسها حتي تأكد من وفاتها ولاذ بالفرار.
البداية كانت بورود بلاغ الي المقدم محمد دويدار رئيس مباحث قسم شرطة السلام أول من أهالي العقار رقم2 شارع الشيخ مصطفي من شارع أبو كستور ـ عرب الجرعان بانبعاث رائحة كريهة من داخل شقة تقيم بها سيدة عجوز.
وبالانتقال والفحص وجدت جثة المدعوة حياة تمام68 سنة ربة منزل ومقيمة بمحل البلاغ مسجاة علي ظهرها أعلي أريكة بصالة الشقة ترتدي ملابسها كاملة وبها إصابات عبارة عن كدمات وآثار دماء علي الوجه ووجود إيشارب اسود اللون ملفوف حول رقبتها وتبين بعثرة محتويات الشقة وبسؤال نجليها قررا تلقيهما اتصالا هاتفيا من الجيران يفيد وفاتها ونفيا علمهما بملابسات وفاتها.
تم تشكيل فريق بحث أشرف عليه اللواءان اشرف الجندي مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة ونبيل سليم مدير المباحث الجنائية باشره العميد محمود هندي رئيس مباحث قطاع الشرق والعقيد وائل غانم مفتش المباحث ضم ضباط مباحث قسم شرطة السلام أول حيث تم وضع خطة اعتمدت علي فحص المترددين علي شقة المتوفاة واستخلاص الاشتباهات فيما بينهم.
وتوصلت تحريات فريق البحث إلي أن وراء ارتكاب الواقعة المدعو إيهاب معوض28 سنة عامل بمصنع بلاستيك بقليوب- قليوبية ومقيم عزبة الوالدة- حلوان والسابق اتهامه في القضية رقم7519 لسنة2013 م الخانكة- قليوبية مخدرات.
عقب تقنين الإجراءات واستصدار إذن من النيابة وبإعداد الأكمنة الثابتة والمتحركة في الأماكن التي يتردد عليها وبالقرب من محل سكنه أمكن ضبطه وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة وقرر أنه نظرا لوجود معاملات مالية بين أحد أصدقائه و المجني عليها وعلمه منه أنها تعمل في مجال تجارة السلع الغذائية واحتفاظها بمبالغ مالية كبيرة بمسكنها, خطط للتخلص منها وسرقة ما بحوزتها من مبالغ مالية حيث توجه لمسكنها بدعوي شراء بعض المواد الغذائية وقام بالتعدي عليها بالضرب وكتم أنفاسها باستخدام الايشارب المعثور عليه حول رقبتها حتي تأكد من وفاتها وقام بتفتيش الشقة بحثا عن أية مبالغ مالية أو مقتنيات ثمينة إلا أنه لم يعثر علي شيء وفر هاربا. تم تحرير محضر للمتهم وبإخطار اللواء محمد منصور مساعد أول الوزير لأمن القاهرة أمر بإحالته الي النيابة التي تولت التحقيق.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على