الخميس 2 من صفر 1440 هــ  11 أكتوبر 2018 | السنة 28 العدد 10028    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
الكونجرس الأمريكي‏:‏ وضع حقوق الإنسان في الصين وخيم
واشنطن ـ أ ف ب‏:‏
11 أكتوبر 2018
أكد تقرير أصدره الكونجرس الأمريكي أمس أن السلطات الصينية تقوم بحملة قمع غير مسبوقة لأفراد الأقليات الإتنية وبينهم المسلمون الإويجور‏,‏ كما أن أساليب الحكومة السلطوية تتسبب بتدهور وضع حقوق الإنسان في البلاد‏.‏

وقالت اللجنة التنفيذية حول الصين في الكونجرس والمؤلفة من أعضاء في الحزبين أن القمع ازداد في السنوات الأخيرة رغم النمو الاقتصادي الكبير الذي شهدته البلاد وازدياد تعاملها مع العالم.

وسلط التقرير الضوء علي وضع حقوق الإنسان الوخيم داخل الصين, والذي يواصل تدهوره من جميع النواحي منذ أن أصبح شي جينبينغ الأمين العام للحزب الشيوعي في2012 ورئيسا في العام التالي. وقال السناتور مارك روبيو العضو في اللجنة, وكريس سميث المشارك في رئاستها في ملخص التقرير: إن ما يبعث علي القلق بشكل خاص هو الاحتجاز العشوائي لنحو مليون أو أكثر من الأويغور وغيرهم من الأقليات الإتنية المسلمة في معسكرات- إعادة التثقيف السياسي. وحذرا من أن مثل هذه الإساءات قد تشكل جرائم ضد الإنسانية. وصرح سميث الذي يدعو الصين منذ فترة طويلة إلي تنفيذ إصلاحات, في مؤتمر صحافي بأن حملة القمع ضد المجموعات الدينية, خصوصا الأويغور لم تكن بهذه الحدة منذ الثورة الثقافية في ستينيات القرن الفائت.
وقال إن التقرير يحتوي علي قائمة سجناء تضم أكثر من1300 شخص محتجزين بسبب دينهم أو إتنيتهم.
وأكد التقرير أن الحزب الشيوعي يواصل في شكل قوي الاحتفاظ باحتكاره القوة السياسية المحلية من خلال القمع الذي ترعاه الحكومة, وعمليات المراقبة, وترسيخ العقائد والوحشية.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على