الخميس 2 من صفر 1440 هــ  11 أكتوبر 2018 | السنة 28 العدد 10028    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
شهد المرحلة الرئيسية للمناورة التكتيكية نصر ـ‏14‏
وزير الدفاع‏:‏ الأخذ بأسباب العلم والمعرفة لمواكبة أحدث نظم التسليح عالميا
كتب ـ أحمد عبد الخالق‏:‏
11 أكتوبر 2018
أشاد الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي بالأداء المتميز الذي وصلت إليه القوات المنفذة للتدريبات وأداء المهام القتالية والنيرانية‏,‏ مؤكدا حرص القوات المسلحة علي ضرورة الاهتمام بجميع عناصر الكفاءة القتالية والاستعداد القتالي للوحدات والتشكيلات والارتقاء بإمكاناتها وقدراتها في كل المجالات‏.‏

جاء ذلك أثناء مشاهدة وزير الدفاع للمرحلة الرئيسية للمناورة التكتيكية بالذخيرة الحية نصر ـ14 التي نفذتها إحدي تشكيلات الجيش الثاني الميداني والتي تأتي في إطار خطة التدريب السنوية لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة وبمناسبة الذكري الخامسة والأربعين لنصر أكتوبر المجيد واليوبيل الذهبي لسلاح المدفعية.

ونقل القائد العام تحية الرئيس عبد الفتاح السيسي, القائد الأعلي للقوات المسلحة لرجال الجيش الثاني الميداني, كما أثني علي جهود القوات المسلحة في حماية حدود مصر علي كل الاتجاهات الإستراتيجية, مشيرا إلي نجاح القوات المسلحة والشرطة في مكافحة الإرهاب البغيض خلال مراحل العملية الشاملة سيناء2018 معربا عن اعتزازه بالمواقف البطولية والوطنية لأهالي سيناء الشرفاء الذين أبدوا تعاونا كبيرا في القضاء علي تلك البؤر الإرهابية وتفهمهم الكامل لما تقتضيه المصلحة الوطنية ومتطلبات الأمن القومي المصري.
وطالب القائد العام رجال القوات المسلحة بأن يكونوا قدوة في الانضباط والتفاني في أداء مهامهم وما يتطلبه ذلك من يقظة كاملة للمحافظة علي أمن الوطن واستقراره وسلامة أراضيه, مشيرا إلي أهمية تطوير برامج وأساليب التدريب القتالي للأفراد والوحدات, والحفاظ علي الحالة الفنية للأسلحة والمعدات وصيانتها بشكل دوري والأخذ بأسباب العلم والمعرفة لمواكبة أحدث نظم التسليح عالميا.
وناقش الفريق أول محمد زكي عددا من القادة والضباط المشاركين في المشروع, واستمع لأسئلة واستفسارات دارسي الكليات والمعاهد العسكرية والإجابة عليها من مخططي ومنفذي المناورة لصقل مهارة الدارسين ونقل خبرات التدريب وتعميق الدروس المستفادة منه.
وألقي قائد الجيش الثاني الميداني كلمة أشاد فيها بالجهد الذي يبذله رجال الجيش الثاني الميداني, وما يقدمونه من بطولات وتضحيات للقضاء علي الإرهاب بشمال سيناء بالتزامن مع تنفيذ كل المهام والأنشطة التدريبية المكلفين بها وصولا لأعلي معدلات الكفاءة والاستعداد القتالي للزود عن تراب الوطن وسلامة شعبه العظيم.
شاركت في تنفيذ المرحلة وحدات فرعية من المدرعات والمشاة الميكانيكي والمدفعية والمقذوفات الموجهة المضادة للدبابات وعناصر من الأسلحة المعاونة والإدارية, فضلا عن القوات الجوية ووسائل الدفاع الجوي. بدأت المرحلة بقيام المقاتلات والطائرات متعددة المهام بتنفيذ طلعات استطلاع ومعاونة لدعم أعمال قتال القوات وتدمير الاحتياطات المعادية بمساندة المدفعية, وباستغلال التمهيد النيراني ونيران القوات علي الاتصال قامت القوات المهاجمة باقتحام الحد الأمامي لدفاعات العدو وتدمير الأهداف المعادية بدقة عالية وتحقيق المهام المخططة في التوقيتات المحددة وذلك بمعاونة الطائرات الهليكوبتر المسلح وعناصر المقذوفات الموجهة المضادة للدبابات.
وقامت الوحدات الفنية والإدارية بالفتح لاستعادة الكفاءة القتالية للقوات بعد تحقيق المهام, وفتح خطوط الإمداد بالوقود والتعيينات وورش الإصلاح للأسلحة والمعدات, وفتح مستشفي ميداني لتنفيذ أعمال الإخلاء الطبي وتقديم العلاج للمصابين.
ظهر خلال المرحلة تحقيق مبادئ معركة الأسلحة المشتركة الحديثة في تعاون كامل بين كل التخصصات كذلك الدقة في التعامل مع الأهداف وإصابتها من الثبات والحركة مما أظهر ما وصلت إليه العناصر المشاركة من مهارات قتالية عالية وقدرة علي استخدام الأسلحة والمعدات وتنفيذ أعمال التجهيز الهندسي بما يلائم طبيعة الأرض.
وكان الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة قد شهد إحدي مراحل المناورة نصر ـ14 والتي تضمنت رفع درجات الاستعداد القتالي وإجراءات التحضير والتنظيم للمعركة ودفع القوة الرئيسية, استخدم خلالها أحدث نظم ومقلدات الرماية المايلز.
حضر المرحلة الرئيسية للمناورة الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من قادة القوات المسلحة ووفد من دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين الشقيقتين وعدد من دارسي الكليات والمعاهد العسكرية.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على