الأحد 20 من محرم 1440 هــ  30 سبتمبر 2018 | السنة 28 العدد 10017    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
صنع في مصر في الطريق إلي الأمريكان
إشراف: صلاح زلط
30 سبتمبر 2018
عقب مشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي في الأمم المتحدة واجتماعه بعدد من رؤساء الشركات الأمريكية ووسط تزايد النزاع التجاري بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين وقيام الجانبين بفرض رسوم جمركية علي سلع الدولة الأخري تطرح الأهرام المسائي تساؤلا حول كيفية الاستفادة من ارتفاع الجمارك علي السلع الصينية ومدي جاهزيتنا لإحلال المنتج المحلي بديلا عن الصيني بالسوق الأمريكية عبر اتفاقية الكويز‏.

ومع زيارة وفد مكون من60 رجل أعمال أمريكيا لمصر نوفمبر المقبل, أكد الاتحاد العام للغرف التجارية, أن الزيارات الاقتصادية التي سيتم تبادلها بين الجانبين المصري والأمريكي خلال الفترة المقبلة, ستعمل علي تعزيز القدرة التنافسية للمنتجات المصرية في السوق الأمريكي, كما أنها ستؤدي إلي جذب مزيد من الاستثمارات للسوق المحلية خلال الفترة المقبلة.

في السياق ذاته, كشف عدد من المستثمرين عن دراسات حالية لضخ استثمارات جديدة من أجل التصدير إلي السوق الأمريكية التي بإمكانها تغيير ملامح الاقتصاد المصري, لافتين إلي أن السوق الأمريكية تصل إلي300 مليون مستهلك وهو ما يجعله قادرا علي استيعاب جميع المنتجات بمختلف جودتها.
من جانبهم, أكد خبراء الاقتصاد ان الفرصة سانحة لمصر لاستغلال توتر العلاقات بين أمريكا والصين, والاستفادة من ذلك في جذب الاستثمارات الأمريكية اليها, لافتين الي ان هناك العديد من القطاعات المهمة والحيوية تمثل فرص استثمار جيدة للشركات الامريكية, ومنها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات, ووسائل النقل والمواصلات والسكك الحديدية والمواني, فضلا عن الفرص الواعدة بقطاع الغاز والبترول, مؤكدين عدم قصر الاستفادة علي أمريكا وحدها, ولكن امتدادها ايضا لتشمل الصين, خاصة في ظل حجم الاستثمارات الصينية في مصر خاصة في قطاع النسيج والملابس الجاهزة.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على