الأحد 13 من محرم 1440 هــ  23 سبتمبر 2018 | السنة 28 العدد 10010    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
بعد تزايد ظاهرة أعباء الديون بالدول النامية
اقتصاديون‏:‏ استغلال مصر الأمثل للقروض جعلها ‏..‏
وطروحات السندات الدولارية لن يتأثر
وليد الأدغم
23 سبتمبر 2018
وسط توقعات بأزمة مالية عالمية علي غرار أزمة‏2008‏ جراء ما تشهده اقتصاديات بعض الدول النامية من تزايد أعباء الديون وهو ما يمثل مصدرا للقلق علي اقتصاديات باقي الدول ومن بينها مصر التي أصبحت مرتبطة ارتباطا وثيقا بالاقتصاد العالمي بعد تطبيق إجراءات إصلاح اقتصادي

وهو ما يفتح الباب أمام العديد من التساؤلات التي طرحها الأهرام المسائي علي عدد من الاقتصاديين حول مدي تأثر مصر بأزمة مالية قد تحدث مستقبلا وما هي الإجراءات الاحترازية التي يمكن اتخاذها الذين أكدوا أن مصر بعيدة تماما عن التأثير, وان القروض التي تحصل عليها تقوم باستثمارها في مشروعات تنموية تحقق عائدا يساعد في الوفاء بالتزاماتها في توقيتاتها المحددة.

قال الدكتور اسامة عبد الخالق, الخبير الاقتصادي, إن هذه الظاهرة باتت تشكل خطرا كبيرا علي العديد من الدول النامية, وإن عدم الاستغلال الامثل للقروض التي تحصل عليها هذه الدول يؤدي الي تفاقم أزماتها الاقتصادية, في ظل وجود أعباء مالية اخري متمثلة في خدمة الدين. وأكد أن مصر تعتبر في منأي عن هذه الظاهرة, مشيرا إلي انه علي الرغم من حصول مصر علي العديد من القروض خلال الفترة الماضية, وتخطي حجم الدين العام نسبة الـ100% خلال الفترة الماضية, إلا ان القروض التي حصلت عليها مصر استطاعت ان تقوم بتوظيفها بشكل جيد من خلال مشروعات البنية التحتية, والتي كانت محطة رئيسية في العمل علي جذب الاستثمارات, فضلا عن تراجع نسبة الدين العام.
وأضاف ان مصر استطاعت ان تقوم ببرنامج إصلاح اقتصادي واجتماعي شامل, حقق نجاحا كبيرا بشهادة مختلف مؤسسات التمويل والتصنيف الدولية والعالمية, لافتا الي ان نجاح هذا البرنامج أسهم في ارتفاع معدلات النمو الاقتصادي, وتراجع نسبة العجز بالموازنة وكذلك نسبة البطالة, كما أسهم في ارتفاع احتياطي النقد الاجنبي وحجم الصادرات وتراجع نسبة العجز بالميزان التجاري, وزيادة في حجم الاستثمارات الأجنبية والمحلية.
و أكد الدكتور إبراهيم المصري استاذ الاقتصاد والعميد الأسبق لكلية الإدارة بأكاديمية السادات, أن عدم الاستغلال الأمثل للقروض التي تحصل عليها الدول من خلال المشروعات الاستثمارية التي تحقق عائدا تستطيع من خلاله هذه الدول ان تقوم بالوفاء بهذه الديون في توقيتاتها المحددة, يمثل عبئا إضافيا علي اقتصاد هذه الدول, مؤكدا ان مصر قد نجحت في تجنب هذا الأمر, وباتت محل ثقة من جميع مؤسسات التمويل العالمية, خاصة في ظل المؤشرات الايجابية التي حققها الاقتصاد خلال الفترة الماضية, بجانب قيام الدولة بالوفاء بسداد هذه الديون في توقيتاتها المحددة.
وفيما يتعلق بطروحات السندات الدولارية التي تقوم بها مصر وما اذا كانت ستتأثر بظاهرة تزايد اعباء الديون, اكد ان السندات الدولارية التي تقوم مصر بطرحها لن تتأثر مطلقا بهذه الظاهرة, مشيرا الي ان الطروحات التي قامت بها مصر لاقت إقبالا كبيرا من جانب المستثمرين, وتم تغطيتها أكثر من مرة, خاصة في ظل سعر الفائدة المرتفع علي هذه السندات, فضلا عن ثقة المستثمرين في استقرار الاقتصاد المصري.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على