الأحد 6 من محرم 1440 هــ  16 سبتمبر 2018 | السنة 28 العدد 10003    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
صناعة الجلود‏:‏ التهريب يمزق الإنتاج
نائب رئيس الغرفة‏:30%‏ طاقة الإنتاج الحالية‏..‏ والتلاعب في المنافذ الجمركية أهدر موسم المدارس علي المنتجين
أحمد المهدي
16 سبتمبر 2018
علي عكس المتوقع‏,‏ لم تشهد مصانع المنتجات الجلدية أية زيادة في الطاقة رغم اقتراب بداية العام الدراسي الذي يعد من أحد أهم المواسم التي ترفع فيه المصانع درجات الإنتاج بنسبة لا تقل عن‏40%‏ وهي نسبة الزيادة التي شهدها العام الماضي وفق يحيي زلط نائب رئيس غرفة صناعة الجلود باتحاد الصناعات‏.‏

وتابع:إن المعروض من الأحذية حاليا في السوق مخزون العام الماضي, وإن المصانع المنتجة للأحذية والمنتجات الجلدية تعمل بطاقة لا تزيد علي30% حاليا نتيجة التهريب الذي يشهده القطاع لمختلف المنتجات الجلدية من أحذية وغيره وهو ما يضر بالصناعة المحلية التي تسعي إلي زيادة نسب التعميق المحلي منذ الفترة الماضي.

أضاف نائب رئيس الغرفة: رغم أن القطاع شهد فرحة كبيرة عقب قيام الحكومة بضبط حركة الواردات من خلال قرار43 لسنة عام2016 الخاص بضرورة تسجيل الشركات المصدرة بالهيئة العامة للصادرات والواردات وهو ما انعكس علي خفض حركة الاستيراد لكن سرعان ما انعكس هذا القرار علي زيادة حركة التهريب.
وأشار إلي أن التهريب شهد زيادة عقب هذا القرار نتيجة وجود فئة من أصحاب النفوس الضعيفة في منافذ مصر الجمركية وعلي رأسها جمارك بورسعيد, لافتا إلي أن الحكومة تسعي بشتي السبل لمواجهة التهريب ونأمل في غلق هذا الباب نهائيا لدفع عجلة الصناعة المحلية.
وأكد زلط أن التهريب وقف حائلا أمام زيادة الطاقات الإنتاجية للمصانع, لاسيما أن تكلفة الإنتاج شهدت زيادة بنسبة100% بسبب زيادة أسعار الخدمات والمقدمة وكذلك الأجور, وهو دفع الأسعار إلي الزيادة في السوق المحلية.
وأوضح أن أسعار الأحذية تبدأ من100 حتي400 جنيه وقفا لجودة الجلد ونوعه, مشيرا إلي أنه رغم انخفاض أسعار الجلود عقب عيد الأضحي إلا أن ما يتم توفيره من الجلود للمصانع المحلية بواقي التصدير وهو ما يضعف جودة الإنتاج المحلي ويقلل من منافسة المنتج المصري بالأسواق الخارجية.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على