الجمعة 4 من محرم 1440 هــ  14 سبتمبر 2018 | السنة 28 العدد 10001    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
الإسماعيلي أفضل بالغاني والكاميروني الأفارقة يقودون
الدراويش للانتصار علي إنبي‏3-2‏ ماندوجا وبافور يسجلان‏..‏ والبترولي يقاتل للنهاية
الإسماعيلية ــــ خالد لطفي
14 سبتمبر 2018
في أول حضور جماهيري محلي منذ سنوات‏,‏ نجح الفريق الكروي الأول بالنادي الإسماعيلي في مصالحة جماهيره واستغلال الحضور الكبير وحقق فوزا مهما وغاليا علي إنبي‏2/3‏ في اللقاء الذي جمع بينهما مساء أمس علي ستاد الإسماعيلية

في اطار الاسبوع السادس من عمر الدوري.

وسجل للإسماعيلي الكاميروني كريستوفر ماندوجا هدفين والغاني ريتشارد بافور هدفا, فيما سجل لإنبي محمد أشرف ومحمود قاعود.
وبهذه النتيجة رفع الإسماعيلي رصيده إلي9 نقاط مقابل6 نقاط لإنبي.
أدار اللقاء بسهولة الحكم محمد الصباحي وعاونه هاني عبد الفتاح ووائل شعبان ورابعا لطفي شعبان وحكما خامسا أحمد حمدي وحسن السندبيسي ولم يخرج الكروت الصفراء أو الحمراء لالتزام نجوم الفريقين بالتعليمات داخل المستطيل الأخضر.
وجاء الفوز الغالي للإسماعيلي ليمنح خير الدين مضوي المدير الفني قبلة الحياة والبقاء في منصبه بعدما تخطي أزمة نزيف النقاط التي عاناها الفريق الأصفر في الفترة الأخيرة وفقد خلالها نقاطا سهلة.
وجاءت المباراة قوية بين الفريقين في ظل التكتيك الهجومي الذي لعب به مضوي في الإسماعيلي وخالد متولي في إنبي.
وبدأ الإسماعيلي المباراة بهجوم ضاغط عن طريق تقدم محمد هاشم وطارق طه ظهيري الجنب خلف زملائهم عماد حمدي وحسني عبد ربه ومحمد الصادق وعبد الرحمن مجدي في وسط الميدان من أجل مساعدة محمد الشامي والكاميروني كريستوفر ماندوجا رأسي الحربة.
بينما لجأ انبي للتكتل الدفاعي بقيادة رامي صبري وإبراهيم يحيي وعمرو الحلواني وعلي فوزي للحد من الكرات الخطرة لأصحاب الأرض علي حارسهم عبد العزيز البلعوطي مع اللجوء إلي المرتدات السريعة.
وفي الدقيقة10 جاءت أولي مشاهد الخطورة عندما رفع طارق طه الظهير الأيسر للدراويش الكرة ليبعدها إبراهيم يحيي مدافع انبي تجد الكاميروني كريستوفر ماندوجا مهاجم الإسماعيلي الذي يسددها قوية تحتضن شباك البلعوطي حارس الفريق البترولي محرزا الهدف الأول وسريعا استعاد لاعبو انبي تركيزهم داخل المستطيل الأخضر وتناقلوا الكرة بين أقدامهم من علي الأجناب والعمق بواسطة محمد أشرف ومحمود توبا وعماد فتحي ومحمد بسيوني ومحمود قاعود وشكلوا خطورة علي مرمي عصام الحضري حارس الدراويش وفي الدقيقة23 يستحوذ المجتهد محمد أشرف لاعب انبي علي الكرة ويسددها من علي بعد35 ياردة جهة اليمين تأخذ يد عصام الحضري حارس الإسماعيلي وتسكن مرماه مسجلا هدف التعادل للفريق الضيف.
ويهبط الأداء من جانب الإسماعيلي وفي نفس الوقت يجري إنبي تغييرا إضطراريا, ويخرج حارسه عبد العزيز البلعوطي للتبديل الاضطراري بعد إصابته ويلعب مكانه زميله عمرو حسام, ووسط هذه الأحداث يستيقظ الإسماعيلي السيطرة وينجح في خطف هدف ثان عندما يتصدي طارق طه مدافع الإسماعيلي الأيسر لركلة ركنية يرفعها تجد ريتشارد بافور المتقدم من الخلف للأمام ويضعها سهلة في شباك عمرو حسام حارس الفريق البترولي محرزا الهدف الثاني للدراويش ويحتسب الحكم خمس دقائق وقت بدل ضائع تمكن خلالها محمود قاعود من تسجيل هدف التعادل لانبي برأسه من الكرة العرضية التي لعبها له زميله عمرو الحلواني في مرمي الحضري حارس الإسماعيلي لينتهي الشوط الأول2/2.
ومع انطلاق الشوط الثاني للمباراة, يحاول الإسماعيلي استعادة السيطرة عن طريق تحركات النشط طارق طه من الجانب الأيسر وحسني عبد ربه ومحمد الصادق وعبد الرحمن مجدي في وسط الملعب والكاميروني كريستوفر ماندوجا رأس الحربة و شكلوا خطورة علي عمرو حسام واعتمد الفريق الضيف علي الهجوم المضاد وكاد محمد بسيوني أن يحرز هدفا بعد أن سدد الكرة وهو منفرد تخرج بجوار القائم الأيمن للدراويش وفي الدقيقة53 يخسر أبناء الفانلة الصفراء جهود ريتشارد بافور للإصابة ويلعب بدلا منه نادر رمضان ويحدث تغيير تكتيكي في صفوف الدراويش ويدخل كريم بامبو في تغيير لأصحاب الأرض مكان محمد الشامي وفي الدقيقة59 يهدي محمد الصادق الكرة عرضية لزميله كريستوفر ماندوجا الذي يستقبلها علي رأسه ويضعها في مرمي عمرو حسام حارس الفريق البترولي مسجلا الهدف الثالث للإسماعيلي ويشارك مارشال عودة ويحيي سانو مكان فادي نجاح وإبراهيم يحيي في تغييرين متتاليين بصفوف انبي يقابله دخول شكري نجيب مكان حسني عبد ربه ويضغط الفريق الضيف علي مرمي الدراويش لإدراك التعادل لكن تحطمت هجماتهم علي أقدام مدافعي الإسماعيلي في الدقيقة77 يسقط مارشال عودة مهاجم الفريق الضيف في كرة مشتركة مع باهر المحمدي داخل صندوق عمليات أصحاب الأرض وينظر للحكم لاحتسابها ركلة جزاء لكن الأخير يشير باستئناف اللعب ويرد عماد حمدي بتسديد كرة خرجت بعيدا عن مرمي حارس انبي ويحتسب الحكم خمس دقائق وقت بدل ضائع شهدت قمة الإثارة حاول خلالها الفريق البترولي التعادل بأي وسيلة عن طريق محمد بسيوني ومحمود قاعود ومارشال عودة وعماد فتحي دون جدوي ليسدل الستار علي اللقاء بفوز ثمين للإسماعيلي علي انبي3/.2

متولي: التعادل هو النتيجة العادلة
أبدي خالد متولي المدير الفني لانبي حزنه علي انتهاء مباراة فريقه مع الإسماعيلي بالخسارة بثلاثة أهداف مقابل هدفين لافتا النظر أن النتيجة العادلة للقاء التعادل الإيجابي وليست الهزيمة لأن الهدف الثالث للدراويش من تسلل وتغاضي الحكم عن احتساب ركلة جزاء صحيحة لنا.
وقال مضوي إن انبي افتقد عددا من لاعبيه الأساسيين للإصابة والسبب وراء اهتزاز شباك فريقه بأهداف الدراويش يعود لأخطاء حارسيه عبد العزيز البلعوطي الذي خرج مصابا ومن بعده زميله عمرو حسام.
وأضاف المدير الفني أن تعليماته الفنية لأعضاء فريقه تمثلت في الاستحواذ علي الكرة أكبر وقت ممكن وتأمين خطوطه الخلفية وإحكام الرقابة علي مفاتيح الفوز لدي أصحاب الأرض لإبطال مفعولها والهجوم علي مرماه والاعتماد علي تسديد الكرات من الوضع الثابت والمتحرك للتهديف في شباك الدراويش.
وأشار المدير الفني لانبي إلي أن التبديلات التي حدثت بدخول الحارس عمرو حسام ومارشال عودة ويحيي سانو مكان عبد العزيز البلعوطي وفادي نجاح وإبراهيم يحيي للإصابة وتنشيط النواحي الهجومية لإدراك التعادل علي أصحاب الأرض في الشوط الثاني.
مضوي: فوز مستحق وشكرا للاعبين
أشاد الجزائري خير الدين مضوي المدير الفني للإسماعيلي بفوز فريقه علي انبي لافتا النظر إلي أنهم نفذوا تعليماته جيدا في شوط اللقاء الثاني وأهدروا فرصا لو أحسنوا التعامل معها لخرجوا فائزين بأكثر من ثلاثة أهداف أمام ضيفهم بالإسماعيلية.
وقال مضوي: إن فريق انبي قدم مستوي طيبا للغاية والهدفان اللذان سكنا شباك الإسماعيلي بأقدام لاعبيهما محمد أشرف ومحمود قاعود من أخطاء نتيجة عدم تمركز مدافعي الدراويش وسيعمل علي علاجها قبل مواجهة طلائع الجيش المقبلة بالقاهرة.
وأشار إلي أنه فضل أن يلعب بطريقة3/3/4 والدفع بأكثر من لاعب في وسط الميدان والاكتفاء برأس حربة واحد من أجل الضغط المستمر علي مرمي انبي لفتح الثغرات من العمق والأجناب للتهديف في شباك المنافس وبالفعل حققنا المراد.
وأوضح أن التغييرات التي أجريت بدخول نادر رمضان وكريم بامبو وشكري نجيب بدلا من ريتشارد بافور ومحمد الشامي وحسني عبد ربه للإصابة وتجديد الدماء في صفوف فريقه والاستحواذ الأكثر علي منطقة المناورات لشن الهجمات علي دفاع انبي للتسجيل في شباك حارسه.
جماهير الإسماعيلي.. بطل للنهاية
ليلة تاريخية عرفتها الكرة المصرية بشكل عام, والإسماعيلية بشكل خاص أمس في ظل الحضور الجماهيري الرائع الذي كانت عليه جماهير الدراويش التي حرصت علي متابعة اللقاء الذي جمع بين الإســماعيلي وإنبي فــي سادس جولات الدوري الممتاز.
وكتبت الملاعب المصرية عودة قوية للجماهير في الإسماعيلية, حيث احتشد الالاف ممن حضروا وفقا للنسبة المعلنة5 آلاف مشجع في المدرجات وقاموا بتشجيع الفريق بشكل حماسي ومثالي دون إثارة أية مشكلات مع الإلتزام التام بالتعليمات الأمنية.
وظهر الدور الإيجابي للجماهير في الإسماعيلي عندما نجح إنبي مرتين في ادراك التعادل, وشجعوا اللاعبين بشكل مدو وهو ما ظهرت بصماته في الحماسة التي كانت عليها الدراويش في الشوط الثاني.
ومن أبرز مشاهد اللقاء الحضور النسائي الذي خطف الأنظار في المدرجات وكشف عن تمتع الإسماعيلي بقاعدة جماهيرية كبيرة من جانب مشجعات النادي في المحافظة.

دقيقة حداد
علي سيد مصطفي

وقف لاعبو فريقي الإسماعيلي وانبي دقيقة حداد قبل بدء اللقاء الذي جمعهما أمس علي ستاد الإسماعيلية علي روح الدكتور سيد مصطفي رئيس قطاع الناشئين الأسبق بقلعة الدراويش ورائد الطب الرياضي في مصر الذي وافته المنية بعد صراع مع المرض.
بكاء البلعوطي
انهالت دموع عبد العزيز البلعوطي حارس انبي أثناء خروجه للإصابة ومشاركة عمرو حسام مكانه في الدقيقة29 من الشوط الأول لمباراة فريقه أمام الإسماعيلي أمس علي ستاد الإسماعيلية وقام بمواساته مدربه خالد متولي وزملاؤه البدلاء.

إجراءات
أمنية مشددة

نجح اللواء محمد علي حسين أمن الإسماعيلية ورجاله في تأمين أحداث لقاء الإسماعيلي وانبي أمس والخروج به لبر الأمان وسط حضور خمسة آلاف مشجع إسماعيلاوي بينهم فتيات وسيدات وأطفال.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على