الأربعاء 2 من محرم 1440 هــ  12 سبتمبر 2018 | السنة 28 العدد 9999    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
إسرائيل ترحب بإغلاق مقر منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن
عواصم العالم- وكالات الأنباء:
12 سبتمبر 2018
رحبت إسرائيل أمس‏-‏ الثلاثاء بقرار الولايات المتحدة إغلاق مقر بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن‏.‏ ونقلت هيئة البث الإسرائيلي عن مصادر كبيرة في القدس المحتلة ترحيبها بالقرار‏.‏

واعتبرت المصادر أن توجه الفلسطينيين إلي المحكمة الدولية في لاهاي ورفضهم التفاوض مع إسرائيل والإدارة الأمريكية لا يدفعان بالسلام قدما.

من جهة أخري, نقلت الهيئة عن مصادر إسرائيلية توقعها أن يلتقي وزير المالية موشيه كحلون قريبا مع رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله, دون الإشارة إلي ما الذي سيتم مناقشته في اللقاء.
وكانت الولايات المتحدة أعلنت رسميا أمس عن قرارها إغلاق مقر البعثة العامة لمنظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن, وقالت إنها كانت تسمح بعمل الممثلية عندما كانت تدعم هدف التوصل إلي اتفاق سلام دائم وشامل بين الفلسطينيين والإسرائيليين. وجاء في البيان أن المنظمة لم تتخذ خطوات من أجل بدء محادثات مباشرة مع إسرائيل, بل إنها علي عكس ذلك نددت بخطة سلام أمريكية حتي قبل أن تطلع عليها ورفضت الانخراط مع الحكومة الأمريكية فيما يتعلق بجهود السلام.
ونددت منظمة التحرير بالقرار, وقال أمين سر اللجنة التنفيذية للمنظمة صائب عريقات إن القرار يمثل دليلا علي انغماس واشنطن الأعمي مع الاحتلال الإسرائيلي, وأن إجراءات الإدارة الأمريكية تؤكد أنها منحازة بشكل كامل لإسرائيل, بما يترتب علي ذلك بأن لا تكون واشنطن جزءا من أي عملية سلام.
وأعلن عن تقدم السلطة الفلسطينية أمس بشكوي للمدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية بشأن جرائم إسرائيل.
وأوضح خلال مؤتمر صحفي عقده في رام الله أن الشكوي تختص بقرار إسرائيل هدم قرية الخان الأحمر في شرق القدس المحتلة وتطلب تدخلا من المحكمة الدولية لمحاسبتها علي ذلك.
وأضاف أن ذلك تم كملحق لشكوي فلسطينية سابقة تدعو المحكمة الجنائية الدولية إلي تحمل مسئولياتها في التحقيق بالجرائم الإسرائيلية وتطلب منها لقاء الضحايا من أهالي الخان الأحمر.
وقال إن الخطوة جاءت علي الرغم من قرار الإدارة الأمريكية إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن بسبب التحرك الفلسطيني في الجنائية الدولية. وأكد عريقات بهذا الصدد لن نخضع للابتزاز والبلطجة والاستقواء التي تمارسها الإدارة الأمريكية, مضيفا أن واشنطن عزلت نفسها تماما عن عملية السلام واختارت أسلوب الإملاءات.
وتابع أن الولايات المتحدة تعتقد أن إنكار الحقائق يلغي وجودها, لكننا لن نخضع لذلك ونجري مشاورات للتصدي لمختلف الإجراءات الأمريكية والإسرائيلية لدي الهيئات الدولية.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على