الأحد 29 من ذو الحجة 1439 هــ  9 سبتمبر 2018 | السنة 28 العدد 9996    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
عبدالفتاح‏:‏ ينبغي العمل علي تنشيط البورصة‏..‏ وعليان‏:‏ لابد من توفير منتج مصري جيد
وليد الأدغم
9 سبتمبر 2018
قال الدكتور فرج عبد الفتاح‏,‏ استاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة‏,‏ ان تدهور الأوضاع الاقتصادية في تركيا وتراجع قيمة عملتها قد يمنحا الفرصة لمصر اللاستفادة من هذا الامر‏,‏ موضحا ان الأوضاع الاقتصادية الحالية في مصر وما قامت به من تشريعات وقوانين جعلت بيئة الاستثمار جيدة وجاذبة‏,‏ فضلا عن التصنيفات الائتمانية الأخيرة‏,‏ وشهادات المؤسسات الدولية بنجاح برنامج الاصلاح الاقتصاي الذي تعمل عليه الحكومة‏.‏

وتابع: إن كل هذه الظروف تجعل الفرصة سانحة أمام مصر لجذب رؤوس الأموال والاستثمارات الاجنبية, والتي كان من المفترض أن توجه الي تركيا, خاصة أن المستثمر بطبيعة الحال يسعي إلي توجيه رؤوس أمواله إلي الدول الاكثر استقرارا علي الصعيدين السياسي والاقتصادي. واضاف أنه يمكن لمصر ايضا استثمار ما يحدث في تركيا من خلال جذب رؤوس الأموال غير المباشرة كالاستثمار في البورصة, مما يسهم في زيادة رأسمال البورصة, خاصة ونحن مقبلون علي طروحات جديدة تتعلق بالشركات الحكومية, مشيرا إلي ضرورة العمل علي الترويج الجيد للسياحة في مصر, حتي لا يتأثر هذا القطاع من جراء تراجع قيمة العملة التركية والذي قد يكون سببا في زيادة اعداد السائحين لها بعدما اصبحت اقل تكلفة عما كانت عليه من قبل. من جانبه, قال الدكتور عبد الرحمن عليان, الخبير الاقتصادي, إن تدهور الاوضاع الاقتصادية في تركيا قد ينعكس سلبيا أو إيجابيا علي مصر, موضحا أن تراجع قيمة الليرة التركية امام الدولار قد يعمل علي زيادة حجم الصادرات التركية بعد تراجع اسعار المنتجات, وبالتالي قد يمثل ذلك انعكاسا سلبيا علي الميزان التجاري بين البلدين من خلال زيادة حجم واردات مصر من تركيا. وأضاف أن الجانب الايجابي من هذا الأمر سوف ينطوي علي جذب الاستثمارات الأجنبية إلي مصر بدلا من تركيا, خاصة أن مصر تتمتع باستقرار اقتصادي حاليا, فضلا عن وجود فرص استثمارية واعدة تشجع المستثمرين علي الاستثمار بها.

وشدد علي رورة الاهتمام بوجود منتجات مصرية عالية الجودة تعمل علي المنافسة في الأسواق الخارجية.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على