الأربعاء 25 من ذو الحجة 1439 هــ  5 سبتمبر 2018 | السنة 28 العدد 9992    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
خبراء‏:‏ خفض إجمالي القروض الاستثمارية الممنوحة للمزارعين له أسباب
ناهد خيري
5 سبتمبر 2018
أكد عدد من الخبراء أن خفض اجمالي القروض الاستثمارية الممنوحة للمزارعين جاء بسبب ارتفاع سعر الفائدة في هذه القروض مؤكدين أن المستثمر يبحث عن الربح وعن آليات كثيرة تحفزة لمثل هذه القروض‏,‏ كما أشارو إلي أن هذه النسبة المنخفضة قد ترتفع خلال أشهر قليلة مع إعلان البنك المركزي بانخفاض نسبة التضخم وطالبوا الحكومة بوضع آليات للعمل علي جذب المستثمرين من خلال خفض معدل الفائدة وغيره من الأمور التي تسهل الاستثمار‏.‏

الدكتور خالد الشافعي الخبير الاقتصادي أكد أن ارتفاع تكلفة الفائدة وعدم تجقيق دوران رأس المال وهو ما يحتاجه المزارع لسداد قرضه سواء بالإنتاجية الزراعية الإنتاجية الحيوانية, وعدم ثبات سعر السوق, بالإضافة إلي معدل الفائدة المرتفع أحجبت الكثير من المزارعين والمستثمرين عن الحصول علي قروض استثمارية سواء من بنك التنمية والتمويل الزراعي او البنوك الاهلية, بالإضافة إلي استمرار توفير القروض للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بنسبة خمسة في المائة والتي اتجه إليها المزارعون والمستثمرون لضعف أعبائها ولطول فترة سدادها, ولأن فترةسماحها تتيح استثمار الاموال قيإنتاج حيواني أو غيره من الشروعات, وأدي إلي خفض اجمالي القروض الاستثمارية الممنوحة للمزارعين كما أعلنها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

كما أكد الشافعي أن رجوع هذه النسبة مرتبط مرة أخري بانخفاض معدل سعر الفائدة الذي يشجع المستثمرين علي الحصول علي القروض مؤكدا أن هذا قد يحدث قريبا مع انخفاض معدل التضخم الذي أعلنه البنك المركزي, كما أن الزيادة في هذه القروض تأتي عندما يكون هناك نظامية في أسعارالمنتجات في الأسواقأيضا مع وجود تحفيز في الاستسمار من كل البنوك فالناس تبحث عن المزيد من مساعدات البنوك التيتتيج لها تحقيق أرباح

وطالب الشافعي البنوك المصرية بدعم مثل هذه المشروعات الصغيرة والمتوسطة بألية محددة لتجعل منمثل هذه المشروعات انطلاقة لإحداث التنمية المستدامة والمطلوبة وعليها وضع آلية تعمل علي جذب المستثمرين لتري الأثر الإيجابي لإحداث التنمية,وأرجعالدكتور صلاح الدين فهميسبب الانخفاض إلي أن القروض التي حصل عليها المزارعون في السنوات السابقةكانت قروضا تمويليةتم بها استكمال الاستثمار في المشروعات الزراعية, وهذا لا يعني ان هناك قصورا من الدولة في القروض, بالإضافة إلي اتجاه الدولة إلي الاستثمار في نفس المجال, كما حدث فيقناة أسيوط الجديدة التي تم افتتاحها والتي ستروي طرقا زراعية كبيرة شرق وغرب النيل, فمن الطبيعي أن يقل حجم الاستثمار في القروض, كما أشار فهمي إلي أن القروض التي تمنح للأفراد والمزارعين لن يؤثر عليهم ولا علي حجم الاستثمار الزراعي.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على