الأحد 15 من ذو الحجة 1439 هــ  26 أغسطس 2018 | السنة 28 العدد 9982    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
الميقاتي‏:‏إنشاء خطوط ملاحية تضم أسواق القارة السمراء‏..
واتفاقية تربطنا بدول غرب القارة أولا
أحمد المهدي
26 أغسطس 2018
أكد خالد الميقاتي رئيس جمعية المصدرين المصريين أن خطوة إيجاد عملة موحدة بين الدول الإفريقية خلال السنوات المقبلة خطوة رائعة من شأنها تعزيز التبادل التجاري بين مصر والدول الإفريقية‏,‏ موضحا أن تلك الخطوة وحدها ليست كافية لزيادة التبادل التجاري بين مصر والدول الإفريقية‏.‏

وقال لـ الأهرام المسائي, إن هناك خطوات ينبغي العمل عليها لتكون هناك قاعدة تساهم في تعزيز حركة التبادل التجاري من بينها وجود اتفاقية تجمع بين جميع الدول الإفريقية وهو ما نعمل بصدده حاليا, نتيجة عدم وجود اتفاقيات بين مصر وجميع دول إفريقيا خاصة دول غرب القارة السمراء.

وتابع:مصر مشتركة في اتفاقية التكتلات الإفريقية التي تضم3 اتفاقيات تتمثل في الكوميسا التي تضم19 دولة, واتفاقية السادك والتي تشمل6 دول بالإضافة إلي اتفاقية دول تجمع شرق إفريقيا التي تضم3 دول بما يجعل الإجمالي29 دولة فقط, بينما لا توجد اية اتفاقية مع دول غرب إفريقيا.
أضاف:وهو ما يجعل توفير اتفاقية بين جميع الدول خطوة لابد منها, والخطوة الثانية تتمثل في تسهيل حركة السفر بين الدول الإفريقية حتي تكون هناك تنمية للتجارة البينية بصورة كبيرة, بخلاف أن حرية الحركة تعمل علي تحفيز رجال الأعمال علي دراسة السوق وهو ما يزيد من معدلات جذب رؤوس الأموال.
وأشار إلي أن التبادل التجاري بين مصر والدول الإفريقية يحتاج إلي توفير خطوط نقل مع جميع الدول وعدم قصرها علي دول بعينها, وهو ما يتطلب توفير وسائل نقل سواء برية أو جوية أو بحرية أو توفير سكك حديدية حتي تكون هناك سهولة في نقل المنتجات وبأقل التكلفة وهو ما يعمل علي تعزيز التواجد المصري في الأسواق الإفريقية.
وأوضح أن مصر ليس لديها خطوط ملاحية بدول غرب إفريقيا وهو ما يستغرق وقتا طويلا لشحن أي منتجات إلي تلك الأسواق, لافتا إلي أنه في حالة تذليل تلك العقبات مع العملة الموحدة ستشهد الصادرات المصرية طفرة كبيرة في شتي القطاعات لاسيما أن نسبة المنتجات المصرية لا تتعدي الـ1% من إجمالي واردات دول إفريقيا.
من جانبه, قال الدكتور شريف الجبلي رئيس لجنة التعاون الإفريقي باتحاد الصناعات, إن العملة الموحدة للدول الإفريفية تعد فكرة جيدة لكنها تتطلب تفعيل اتفاقية التجارة الحرة الموقعة من3 أشهر بمشاركة44 دولة من دول إفريقيا حتي تستفيد المنتجات المصرية من الإعفاءات الجمركية.
وأكد حاجة الاقتصاد إلي قيام البنوك المصرية بفتح فروع لها في دول إفريقيا حتي تكون هناك سهولة في تحويل الأموال وبما يخدم حركة الصادرات المصرية, مشيرا إلي أن مصر أمامها فرصة كبيرة لزيادة صادرتها لإفريقيا إلي10 مليارات دولار بدلا من حصة إفريقيا من صادرات مصر البالغة2 مليار دولار بنسبة لا تتعدي الـ10% من الإجمالي.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على