الأحد 8 من ذو الحجة 1439 هــ  19 أغسطس 2018 | السنة 28 العدد 9975    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
فرج عبد الفتاح‏:‏ الشركات تعاني مشاكل لا حصر لها ‏..‏ والسر يكمن في الأصول غير المستغلة
وليد الأدغم
19 أغسطس 2018
إبراهيم المصري‏:‏ الرئيس يعلم جيدا أهمية القطاع .. ‏..‏ تحديث خطوط الإنتاج بوابةالارتقاء بمستوي المنتج

قال الدكتور فرج عبدالفتاح, استاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة, إن قطاع الاعمال العام يعاني العديد من المشكلات, وهذه المشكلات تؤثر سلبيا علي حجم الانتاج, فضلا عن تحقيق معظم شركاته خسائر, موضحا ان هذا القطاع يعد قطاعا مهما وحيويا ويمكن من خلاله النهوض بكثير من الصناعات المهمة, مما يجعل هناك امكانية للتصدير والتحول من الخسارة الي تحقيق ارباح.

وأشارإلي أن طرح جزء من رأسمال بعض الشركات بالبورصة, سيعمل علي زيادة رأسمال هذه الشركات, مما يؤدي الي النهوض بها مرة اخري من خلال عمليات الإحلال والتجديد لخطوط الانتاج بها وتحسين جودة المنتجات.
وأوضح ضرورة عمل دراسة لكل شركة علي حدة حتي يتم تقييم هذه الشركات بشكل جيد, خاصة ان هناك العديد من شركات القطاع العام تمتلك أصولا غير مستغلة, وبالتالي فإن التصرف في بعض هذه الأصول والاستفادة منها من خلال إعادة هيكلة هذه الشركات سيعمل علي النهوض بها.
من جانبه, قالالدكتور إبراهيم المصري, استاذ الاقتصاد والعميد الاسبق لكلية الادارة بأكاديمية السادات, ان شركات قطاع الاعمال العام تعد كنزا كبيرا للدولة اذا تم تحقيق الاستفادة المثلي من هذه الشركات, موضحا ان الصناعات المختلفة التي تحتويها هذه الشركات تمثل نهضة كبري للصناعة المصرية, بشرط حسن استغلالها الاستغلال الامثل.
وأكد ان الرئيس عبد الفتاح السيسي يعلم جيدا اهمية شركات قطاع الاعمال العام وما تمثله هذه الشركات من قيمة كبري اذا تم استغلالها استغلالا جيدا, وبالتالي فإن الرسائل التي وجهها الي هذا القطاع اذا تم العمل بها فسوف تنهض هذه الشركات مرة اخري وتعطي قيمة مضافة للصناعة المصرية.
واضاف ان طرح جزء من اسهم هذه الشركات خاصة الخاسرة منها سيؤدي الي توفير حصيلة مادية من قيمة هذا الطرح, هذه الحصيلة تساعد علي تقوية مراكز هذه الشركات, وتمكنها من عملية الإحلال والتجديد, التي ستساعد علي وجود منتج جيد يمكن ان يلبي احتياجات السوق المحلية, فضلا عن إمكانية التصدير وتوفير عملة صعبة من خلاله.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على