الأحد 1 من ذو الحجة 1439 هــ  12 أغسطس 2018 | السنة 28 العدد 9968    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
أمين عام غرفة التجارة المصرية الصينية لـ الأهرام المسائي‏:‏
مصر أمامها فرصة كبيرة للاستفادة من المنتدي الصيني الإفريقي‏..‏ وموقعنا الفريد ينتظر الاستغلال الأمثل
أحمد المهدي
12 أغسطس 2018
فيما تستعد مصر للمشاركة في كل من منتدي التعاون الصيني الإفريقي الشهر المقبل‏,‏ ومعرض الصين الدولي للواردات في نوفمبر المقبل‏,‏ أكدت غرفة التجارة المصرية الصينية أن هناك أوجه استفادة كبيرة من المشاركة المصرية في المنتدي خاصة أن مصر تتمتع بموقع جغرافي فريد يميزها عن غيرها من دول العالم‏.‏

الدكتور ضياء حلمي أمين عام غرفة التجارة المصرية الصينية قال لـالأهرام المسائي, إن ما تشهده الساحة العالمية من نزاع تجاري بين الصين وأمريكا يعد فرصة كبيرة أمام مصر لزيادة صادراتها إلي الصين وتعزيز التعاون بين الجانبين في ظل العلاقات القوية التي تجمع بين البلدين بخلاف ما تتميز به مصر في إفريقيا بموجب الاتفاقيات التي تمنح المنتجات المصرية إعفاءات جمركية.

وأشار إلي أن الصين مهتمة بالدول العربية والإفريقية منذ20 عاما, لافتا إلي أنه من الضروري دراسة تجربة الصين في مواجهة التحديات التي كانت عن طريق إستراتيجية مرتبطة بوقت.
وأوضح أن حجم التبادل التجاري بين الصين والدول الإفريقية بلغ170 مليار دولار, وقد شهد حجم التبادل التجاري بين الصين والدول العربية نموا كبيرا إلي أن وصل إلي191 مليار دولار في العام الماضي بعدما كان37 مليارا في عام.2004
وقال إن الصين تستثمر في إفريقيا قرابة الـ100 مليار دولار من خلال3100 شركة صينية في مجالات عدة, وعلي مصر استغلال موقعها المتميز بأفضل عائد اقتصادي في الفترة المقبلة.
أضاف أمين الغرفة: إن فاتورة استيراد مصر من الصين العام الماضي فإن5,10 مليار دولار, بينما بلغت صادرات مصر للصين نحو نصف مليار دولار وهو ما يجعل الميزان التجاري في مصلحة الصين.
وتابع: رغم زيادة صادرات مصر إلي الصين بنسبة60% في العام الماضي فإن مصر أمامها فرصة كبيرة في زيادة صادراتها إلي مليار دولار علي الأقل في القريب العاجل.
وأشار حلمي إلي أن صادرات مصر للصين تمثل نسبة ضعيفة من إجمالي واردات الصين من أوروبا وأمريكا لاسيما في ظل النزاع التجاري الذي يشهده العالم حاليا في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات المصرية الصينية قوة ومتانة علي الصعيدين السياسي والاقتصادي.
وقال إن فتح الصين السوق أمام الحاصلات الزراعية تعد من أحد أهم أسباب زيادة الصادرات, وإن السوق الصينية تعد واحدة من أكبر الأسواق التي لديها القدرة علي استقبال سلع عديدة من بينها الأثاث والمشغولات الخشبية والسيراميك والمشغولات اليدوية والرخام والمنتجات الجلدية.
وأشار أمين الغرفة إلي أن المواطن الصيني من الفئات الأعلي إنفاقا علي مستوي العالم وهو ما يعني أن هناك فرصا كبيرة لتخطي صادرات مصر المليارات خلال الفترة المقبلة شريطة العمل علي رفع جودة المنتج المصري والاستفادة من الميزة التنافسية لتحرير سعر صرف الجنيه.
وقال إن هناك مجالات عديدة يمكن أن تستفيد مصر من الخبرات الصينية في الصناعة من بينها الطاقة الجديدة والمتجددة حيث إن الصين تعد من ثاني أكبر الدول المالكة لتكنولوجيا صناعة الطاقة الجديدة والمتجددة, هذا بالإضافة إلي قطاع صناعة الأدوية التي تتميز بخطوط إنتاج عالية التكنولوجيا.
وأوضح حلمي أن هناك قطاعات صناعية أخري أمام مصر الاستفادة من تطور الصناعة في الصين من بينها تطوير السكك الحديدية لاسيما في الوقت الذي تسعي فيه الحكومة إلي تطوير الخطوط والخدمة المقدمة, لافتا إلي أن هناك قطاعات أخري تتمثل في الأجهزة الإلكترونية والصناعات المتعلقة بالبناء والتشييد والسيارات والحديد والصلب.
وأشار إلي أن الجانب الصيني حريص منذ عدة أشهر علي الاستثمار في قطاع الغزل والنسيج, لافتا إلي أن مصر لديها الإمكانيات التي تجعلها رائدة في صناعة الغزل والنسيج التي كانت تشتهر بها مصر خلال العقود الماضية.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على