الجمعة 28 من ذو القعدة 1439 هــ  10 أغسطس 2018 | السنة 28 العدد 9966    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
كمـــين أنثــــي
الدقهلية ــــــ رشا النجار
10 أغسطس 2018
اعتادت أسرته علي تغيبه بعض الوقت فعمله كمهندس يضطره للسفر إلي أماكن عمل مختلفة قد يبيت فيها ليلة أو عدة من أيام‏.‏ بين الفترة والأخري يذهب المهندس الخمسيني إلي شقة يملكها في جمصة يستجم بعض الوقت بمفرده أحيانا وأحيانا أخري مع أصدقاء‏.‏

بعد أن اقترب يوسف من مشارف عقده السادس, ظهرت في حياته سماح, فتاة تلفحت بالفقر, في منتصف العقد الثالث, التقت نظراتهما فعرفت أنه ضحيتها المستهدفة, بعد أن غرقت في مستنقع الرذيلة علي مسمع ومرأي من أسرتها, بحجة البحث عن المال الذي لم تجده متوفرا بين أحضان رجال آخرين.

ورغم أن المهندس الخمسيني معروف عنه الطيبة والخلق الحميد, إلا أن الاشتياق للمراهقة كان باديا علي وجه الرجل وكأنه حرمان, فاستغلت الفتاة ذلك وسحرته بشبابها الذي أخفي قسوتها التي ترعرعت في الفقر والجوع الشديد للمال فاختمرت خطتها في عقلها الشيطاني وسألته عن مكان بعيد عن أعين الناس تلتقيه فيه وتشعر فيه بالطمأنينة.
دون تفكير وجد المهندس نفسه يحدد لها الزمان والمكان وكان اللقاء في شقته بجمصة مع شرط الكتمان وفي الموعد المحدد اتصلت به تخبره أنها ستأتي مع شقيقتها الصغري ذات الـ17 عاما ليستقر الاطمئنان في قلب الرجل; فلم يمانع وأسكرته بسويعات من المتعة الحرام; لكي تنفذ خطتها الشيطانية باليسر والسهولة اللازمين.
كانت الإشارة مع شقيقها الأكبر رنة علي هاتفه ليدخل شقيقها وصديقاه الشقة التي تعمدت سماح أن تترك باباها مفتوحا ووجد المهندس نفسه محاطا بثلاثة شباب قاموا بضربه ضربا مبرحا حتي أغشي عليه ثم فتحوا أسطوانة الغاز وتركوه بعد أن سرقوا محفظته ومفاتيح سيارته وهواتفه المحمولة وفروا هاربين إلي مدينة6 أكتوبر.. يوما بعد يوم تصاعدت رائحة كريهة وعندها تيقن جيرانه أن مكروها أصابه وسرعان ما أبلغوا رجال المباحث.
تلقي اللواء محمد حجي مدير أمن الدقهلية, إخطارا من العميد محمد شرباش مدير المباحث الجنائية بورود بلاغ إلي العميد سامح أبو سديرة مأمور قسم شرطة جمصة عن انبعاث رائحة كريهة من إحدي الشقق السكنية بمنطقة أبو سنبل دائرة القسم.
انتقل الرائد إسلام صقر رئيس وحدة مباحث جمصة والنقيب ماجد الشامي معاون مباحث القسم, وتبين أن هناك جثة متحللة لرجل خمسيني يدعي يوسف58 عاما- مهندس مدني- يقيم بمفرده منذ أيام وله محل إقامة آخر بعمارة أكتوبر بالجيزة. وبسؤال صاحب البلاغ احمد ا. ل.42 عاما- مقيم بنفس العقار أقر بذات المضمون.
وبمناظرتها تبين أن المتوفي تم التعدي عليه بالضرب وتوفي مختنقا علي إثر تسرب الغاز من أنبوبة البوتاجاز.. تم تتبع هاتفه المحمول ليستدلوا من الأرقام علي هوية مرتكبي الواقعة وبالتعاون مع مباحث مدينة6 أكتوبر تبين أن مرتكبي الواقعة سماح24 سنة ونرمين17 سنة وإبراهيم م.25 سنة و هم ثلاثة أشقاء واثنان من أصدقائهم وهما: محمود ن25. سنة ومصطفي تايسون30 سنة وسرقوا مبلغ5000 جنيه وكارت فيزا وسيارته.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على