الجمعة 28 من ذو القعدة 1439 هــ  10 أغسطس 2018 | السنة 28 العدد 9966    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
بروفايل
دينا عبد الجواد‏..‏ حين تقتحم المرأة عالم الكاريكاتير
نادية عبد الحليم
10 أغسطس 2018
ربما يكون من غير المعتاد دخول المصريات عالم الكاريكاتير‏,‏ إلا أن دينا عبد الجواد شوشة التي حصلت مؤخرا علي الجائزة الخاصة لهيئة التحكيم بالمهرجان الدولي للكاريكاتير والأدب الفكاهي بمسابقة جورا هومورولوي الـ‏28‏ برومانيا لعام‏2018‏ نجحت في تحقيق ذلك‏,‏

واستطاعت إثبات نفسها وتحقيق تميز ملحوظ, لتحصد العديد من الجوائز المحلية والدولية ومنها جائزة دبلوم الفن من أكاديمية الفنون بإيطاليا, ومعرض النساء الفليسطينيات بالأرجنتين والميدالية الذهبية في مسابقة تاج.

ترسم شوشة أيضا قصص الأطفال وتعمل كمصممة جرافيك, وهي عضو الجمعية المصرية للكاريكاتير, تخرجت في كلية الحقوق2012, وحصلت علي الماجستير عام.2016 وكانت منذ الصغر شغوفة بالرسم, شاركت بمعارض فنية كثيرة أثناء الدراسة, لكن ظل الكاريكاتير أكثر الفنون جذبا لها, حتي اتجهت إليه منذ عام2009, وحول الأسباب تقول: جذبني الكاريكاتير لأنه فن عالمي, وساخر, يصل إلي الناس ببساطة, ويمكن فهمه والاستمتاع به علي مستوي العالم بعيدا عن الاختلاف في اللغة أو الثقافة اللغة, يعكس قضايا المجتمع وهمومه وأفراحه, عبر طرح الأفكار ورسمها سواء بتعليق أو بدون تعليق.
وتؤكد أن المرأة المصرية أثبتت نفسها في فن الكاريكاتير, وتعبر عن ذلك صحيح أنها تأخرت في خوض هذا المجال, لأسباب غير واضحة إلا أن الوضع تغير الآن, وأصبحت هناك فنانات مبدعات علي الساحة الفنية, ربما لأنهن اكتشفن أنه بمثابة متنفس للتعبير عن آرائهن ومشاكلهن بطريقة ساخرة, وتعلق لكن أتمني أن يزداد عددهن, ولاسيما أن المتابع للحركة الفنية سيكتشف إلي أي مدي أصبحت هناك فنانات عالميات بارعات في الكاريكاتير, مثل الفنانة الإيطالية مارلينا ناردي, والتركية مانكشا تشيم, وغيرهما كثيرات ممن أعتبرهن قدوة لي.
لم يكن الطريق أمامها سهلا لخوض هذا المجال, ولاسيما أنه لا توجد أكاديمية متخصصة في تعليم فن الكاريكاتير, لكنها اصقلت موهبتها من خلال المشاركة في ورش العمل, ومتابعة أساتذة الكاريكاتير في مصر والخارج للتعلم منهم, إضافة إلي مواكبة الأحداث بشكل مستمر.
شاركت دينا في أكثر من30 معرضا في مصر أبرزها الملتقي الدولي للكاريكاتير, ومعارض الفن ميدان, ومعرض المياة التابع لمكتب اليونيسكو بالقاهرة, ومعارض عن المرأة, ومعارض بقصور الثقافة وغيرها, وشاركت أيضا في نحو120 معرضا دوليا في الخارج, منها معارض في تركيا, اليونان, رومانيا, إندونيسيا, روسيا, إسبانيا, ألمانيا, الصين, الأرجنتين, البرازيل, بلجيكا, النرويج, المكسيك, كندا, إيطاليا, لبنان, والمغرب, وقبرص, وفرنسا.
ومن العلامات البارزة في حياتها الفنية إقامة معرض خاص لها علي الموقع الدولي تبريز كارتون, وحصولها علي جوائز محلية ودولية عديدة, أبرزها جائزة دبلوم الفن من أكاديمية الفنون بإيطاليا, وفوزها مؤخرا بجائزة خاصة لهيئة التحكيم بالمهرجان الدولي للكاريكاتير بمسابقة جورا هومورولوي لعام2018, والميدالية الذهبية في مسابقة الفنان تاج, كما نشرت أعمالها بعدة كتالوجات في مصر والخارج وفي عدد كبير من الصحف المصرية والأجنبية.
يميز أعمالها اتجاهها إلي تقديم رسوم تعبرعن الواقع ومشاكله, وعن المرأة والقضايا التي تخصها, ومقاومتها للعنف والتحرش تعلق هذا هو ما يعنيني كرسامة كاريكاتير, وأهم أهدافي نشر السلام والحب والإنسانية من خلال رسوماتي.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على