الخميس 27 من ذو القعدة 1439 هــ  9 أغسطس 2018 | السنة 28 العدد 9965    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
خلال افتتاح مجلس محافظي جمعية البنوك المركزية الأفريقية بشرم الشيخ
مدبولي‏:‏ مصر حريصة علي تأكيد وترسيخ هوية انتمائها الأفريقي
عامر‏:‏ أوضاعنا الاقتصادية تحسنت بعد تطبيق برنامج الإصلاحات
شرم الشيخ أ‏.‏ ش‏.‏ أ‏:‏
9 أغسطس 2018
أكد الدكتور مصطفي مدبولي‏,‏ رئيس مجلس الوزراء‏,‏ أن مصر تسعي دائما إلي استضافة أشقائها من الدول الإفريقية‏,‏ وتحرص علي المساهمة بقوة في دفع عملية التنمية في القارة بأكملها‏.‏

وقال مدبولي خلال افتتاح الاجتماعات السنوية لمجلس محافظي جمعية البنوك المركزية الإفريقية بشرم الشيخ إن الاجتماعات تعتبر أحد أهم وأبرز الأحداث الاقتصادية علي مستوي القارة الإفريقية بما تمتلكه من قدرة علي اتخاذ قرارات فاعلة تنعكس علي زيادة حجم التعاون والتكامل الاقتصادي بين الدول الإفريقية وتسهم في تحسين مستوي معيشة شعوبها.

وشدد علي أن مصر تحرص علي تأكيد وترسيخ هوية انتمائها الإفريقي الذي يعد مكونا رئيسيا من مكونات الهوية المصرية علي مر العصور, وعنصرا محوريا في تشكيل معالم الشخصية المصرية.
وأشار إلي أن مدينة السلام شرم الشيخ تمثل خير شاهد علي حرص مصر الشديد علي التكامل مع كل دول إفريقيا, فقد استضافت مدينة السلام قمة تكتلات الكوميسا والسادك وشرق إفريقيا في يونيو2015 والتي شهدت توقيع وثيقة اتفاقية منطقة التجارة الحرة بين التكتلات الإفريقية الاقتصادية الثلاثة.
من جانبه قال طارق عامر محافظ البنك المركزي: إن الاقتصاد المصري نجح في جذب أكثر من120 مليار دولار, تم ضخها في الأنشطة الاقتصادية المختلفة بعد توقيع الاتفاق مع صندوق النقد الدولي نهاية.2016
وأوضح أنه لولا تلك التدفقات التي دخلت مصر بعد توقيع الاتفاق لكان الوضع الاقتصادي الداخلي في أسوأ وضع يمكن أن يكون عليه, وما وجد المواطن الدواء أو البنزين أو الغاز لمحطات الطاقة, وما كانت مصر شهدت تنفيذ أي من المشروعات التي شهدتها بعد ذلك من محطات طاقة, وطرق, ومدن جديدة, ومزارع سمكية, وغيرها.
وحول قول البعض بأن الاحتياطي النقدي أغلبه من الديون, أوضح محافظ البنك المركزي أن الاحتياطي تكون من إيرادات الدولة من النقد الأجنبي مثل قناة السويس والسياحة والتصدير, ويجب ألا نغفل أيضا حجم الإنفاق الكبير الذي تم توجيهه للمشروعات القومية, وعمليات استيراد الغذاء والدواء والغاز, وغيرها من السلع الأساسية التي تخص المواطن.
وقال إن مصر تستهلك شهريا مواد بترولية بقيمة800 مليون دولار, كما وصلت فاتورة الاستيراد السنوية إلي أكثر من85 مليار دولار, ولم يكن هناك ما يقابلها من إيرادات من النقد الأجنبي للدولة, وهو ما جعل قرار تحرير سعر الصرف قرارا حتميا.
وأشار محافظ البنك المركزي المصري إلي أن الأوضاع الاقتصادية تحسنت خلال الـ3 سنوات الأخيرة بشكل ملحوظ بعد تطبيق برنامج الإصلاحات الاقتصادية الشامل التي تم تنفيذها بدعم من الرئيس عبد الفتاح السيسي وجاءت بعد سنوات من الأوضاع الاقتصادية السيئة.
وأضاف عامر أن قرار الرئيس السيسي بالبدء في تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي كان أمرا لابد منه, والآن بعد مرور3 سنوات من بدء تطبيق الإصلاحات تحسنت المؤشرات الرئيسية من ميزان المدفوعات والتنمية الاقتصادية ومعدلات البطالة.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على