الثلاثاء 5 من شوال 1439 هــ  19 يونيو 2018 | السنة 28 العدد 9914    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
رحلة علاج السيد‏..‏ وآلامه
ياسين غلاب
19 يونيو 2018
عندما تقابله للوهلة الأولي لا تملك إلا أن ترحب به وتشاركه فرحته بالحياة‏,‏ لكن بعد أن تجلس معه وتسمعه تتسرب إليك مشاعر أخري‏,‏ وإن لم تكن من الذين شاهدوا أو عايشوا مواقف عديدة فقد لا تتمالك نفسك وأنت تذرف الدموع علي مأساة شاب لا يستطيع أن يكلمك دون أن يستدير إليك بكل جسمه‏;‏ عندها تتوقف لتحمد الله علي ما أنت فيه من نعمة‏.‏

جاء السيد إلي جريدة الأهرام المسائي والأمل يحدوه ويسبقه في أن يجعل الله له فرجا فقد بدأ رحلة علاجه منذ2009 وهو الآن في الثلاثين من عمره, شاب في مقتبل عمره لا يتكلم إلا وهو يحمد الله علي ما فيه من نعمة وأن مرضه يعتبره ابتلاء من الله يشكره عليه ويطلب منه في الوقت نفسه أن يرفعه عنه سريعا رفقة بأمه التي تحمل همه وتصرف معظم معاشها علي علاجه.

بدأ السيد يسرد حكايته مع مرض الروماتويد المفصلي وقد حرص أن يعتدل في جلسته حتي يكون في مواجهة من يكلمه, مضيفا أنه استمر عدة سنوات يتناول الأدوية التي كتبها له بعض الأطباء دون جدوي فقد اختلف كلامهم ووصفاتهم الدوائية حتي شعر بالزهق من ذلك العلاج فتوقف عن تناول الدواء.
تابع السيد حكايته مؤكدا أنه لم يتوقف عن الدواء من تلقاء نفسه حتي دله بعض أهل الخير علي أحد الأطباء الكبار وتوسطوا له عنده ليقف علي حقيقة مرضه, وتمكن الطبيب الكبير من تشخيص المرض تشخيصا دقيقا وهو تيبس فقرات الظهر بسبب تأخر العلاج أو عدم فاعليته لفترة طويلة وأن تلك الأعراض أعراض مرض الروماتويد المفصلي وأن ذلك يستلزم علاجا علي نفقة الدولة, وليس تلك الأدوية التي وصفها له بعض الأطباء التي أطالت عدم شفائه من المرض.
وأضاف السيد وهو يتألم أن المرض كان في الأساس التهاب روماتيزم استمر يهاجم جميع مفاصل جسمه, ثم تطور ليصيب أوعية القلب والرئتين والكلي وأجهزة أخري لأنه لم يتم التعامل مع التهاباتها بجدية في بداية حدوثها بسبب ضعف تشخيص الأطباء واختلاف وصف الأدوية مما حوله إلي روماتويد مزمن.
وتابع السيد أن التهابات الروماتويد المفصلي أحدثت بعض التشوهات الخفيفة في شكل المفاصل وأن استمرار تضخمها قد يؤدي إلي صعوبة في القدرة علي تحريكها وأنه قد يبكي من شدة الآلام المبرحة خاصة عندما يستيقظ من النوم وأنه أحيانا قد لا يستطيع الحركة من شدة الالتهاب في جميع مفاصل الجسم, لكن إرادته وأمله في الله قد جعلته يقاوم المرض وأن الطبيب الكبير الذي استشاره قال له إن حالته يمكن أن تتحسن لو تناول الدواء المناسب لكنه مكلف ولا يستطيع بقدراته المادية المحدودة أن يشتريه, ولأنه لا يستطيع أن يعمل رغم أنه خريج معهد فوق متوسط للسياحة والفنادق ولا يمتلك ثمن العلاج فوالده متوفي وأمه لا تملك إلا معاشها الذي لا يزيد عن1200 جنيه يصرف منه700 جنيه علي دوائه, ولا يوجد مصدر دخل ثان, كما أن ليس لديه القدرة علي تقديم أوراقه للعلاج علي نفقة الدولة; لجأ إلي جريدة الأهرام المسائي لكي توصل صوته إلي المسئولين.
ذرف السيد دموعه فبللت وجنتيه وصمت برهة حتي استطاع أن يتابع حديثه معتبرا أن همه ثقل علي والدته ولا يستطيع وهو شاب كان يستطيع لولا هذا المرض اللعين أن يكفيها هذا الهم وينطلق إلي سوق العمل ويمتهن أية مهنة تمكنه من العيش الكريم, داعيا أن يطيل الله في عمر والدته.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على