الأربعاء 28 من رمضان 1439 هــ  13 يونيو 2018 | السنة 28 العدد 9908    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
السيسي في إفطار الأسرة المصرية‏:‏ لن أسمح بالعبث بمستقبل مصر‏..‏ ولن نترك فاسدا دون حساب
كتب ـ أحمد ياسين‏:‏
13 يونيو 2018
حث الرئيس عبد الفتاح السيسي الشعب والمواطن المصري ورجال الأعمال علي التكاتف والوقوف علي خط مواجهة التحديات والمصاعب الاقتصادية لبناء دولة فتية بسواعد أبنائها وعدم الاعتماد علي أي مساعدات خارجية‏,‏ مشيرا إلي أن بناء الدولة القوية لن يتحقق سوي بالتضحية‏.‏

وأكد الرئيس ـ خلال حفل إفطار الأسرة المصرية الثاني مساء أمس ـ وقوف الدولة إلي جانب المواطن, مشيرا إلي أن ميزانية الدولة تتحمل سنويا332 مليار جنيه قيمة دعم الكهرباء والوقود وتدعم الأسرة بألف جنيه شهريا, إضافة إلي350 مليار جنيه قيمة الرواتب للموظفين.

وأكد أن من يتولي المسئولية في مصر يتعذب كثيرا لأنها مسئولية صعبة, داعيا المواطنين إلي إدراك الواقع بصورة حقيقية, محذرا في الوقت نفسه من خطورة الزيادة السكانية لما تمثله من عبء علي موارد الدولة.

وطالب الرئيس السيسي, المواطنين, بتحمل أعباء الإصلاح لأنه لا بديل سوي الحصول علي دعم خارجي, وحث رجال الأعمال علي الالتزام بسداد مستحقات الدولة من ضرائب خاصة الملاءة المالية للضريبة المتنازع عليها.

وأكد أنه لن يسمح بالعبث بمستقبل مصر. وأشار إلي إطلاق يد المؤسسات الرقابية علي الفساد, مؤكدا أنه لن يسمح بتجاوز أحد دون محاسبة مطالبا المجتمع أيضا بمساعدة الحكومة في هذا الأمر.

ووجه الرئيس الشكر لحكومة المهندس شريف إسماعيل, مؤكدا أنها تحملت خلال الفترة الماضية عبئا كبيرا لمواجهة التحديات, متمنيا التوفيق للحكومة الجديدة التي سيشكلها الدكتور مصطفي مدبولي.

حديث المصارحة والشفافية في إفطار الأسرة المصرية
كتب ـ أحمد ياسين:
وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي, عدة رسائل إلي الشعب والمواطن ورجال الأعمال, حيث دعاهم إلي التكاتف والوقوف علي خط مواجهة التحديات والمصاعب الاقتصادية, لبناء دولة فتية بسواعد أبنائها وعدم الاعتماد علي أي مساعدات خارجية.

وشدد الرئيس, خلال كلمته في حفل إفطار الأسرة المصرية أمس, علي وقوف الدولة إلي جانب المواطن محدود الدخل, مشيرا إلي أن ميزانية الدولة, تتحمل سنويا332 مليار جنيه, قيمة الدعم, إضافة إلي350 مليار جنيه, قيمة الرواتب للموظفين, محذرا في الوقت نفسه من خطورة الزيادة السكانية لما تمثله من عبء علي موارد الدولة.

ودعا الرئيس, جميع أفراد الشعب بكل أطيافه وفئاته إلي الوقوف علي خط واحد لمواجهة التحديات والمصاعب الاقتصادية التي تمر بها الدولة المصرية قائلا: إن كل هذه التحديات والمصاعب تصبح أمرا سهلا ويسيرا في حالة تحمل المصريين هذه الظروف التي تمر بها الدولة المصرية.

وقال الرئيس, في مستهل كلمته خلال الحفل: إنني أنتهز هذه الفرصة, لأتحدث للأسرة المصرية بكل مكوناتها ولكل فئات الشعب المصري وأقول: إننا لكي نكون دولة حقيقية ومتقدمة علينا أن نتألم ونقاسي, فليس هناك من سبيل لكي نحقق ما نصبو إليه من آمال وتطلعات طموح إلا بالعمل الجاد والمضني.

وأضاف الرئيس, أن كل من يقول غير ذلك عليه أن يأتي ليقف مكاني ليقول لنا: ماذا نفعل لكي نحل هذه المشكلات التي نمر بها, مؤكدا أن علينا أن ندفع معا الثمن.

وطالب الرئيس السيسي, المواطنين بتحمل أعباء الإصلاح, لأنه لا بديل سوي الحصول علي دعم خارجي, منوها بأن من يقدم الدعم مرة لن يقدمه مدي الحياة وإما أن يرزقنا الله بموارد وثروات طبيعية, كما طالب أيضا رجال الأعمال, بسداد التزاماتهم من ضرائب تجاه الدولة, خاصة الملاءة المالية الضريبية المتنازع عليها.

وتناول الرئيس ما تتحمله الميزانية العامة للدولة من أعباء لتقدم الدعم للمواطنين ومحدودي الدخل بوجه خاص, موضحا أنه لا يمكن أن تكون هناك شركة في العالم تبيع بأقل من سعر التكلفة فمثل هذه الشركات سيكون مصيرها الخسارة الفادحة.

أكد الرئيس, أن الدولة تقدم مختلف أنواع الدعم من خبز ووقود وغاز وكهرباء, مشيرا إلي أن ميزانية الدولة, تتحمل سنويا332 مليار جنيه, كدعم سنوي بخلاف ما تتحمله من أجور للعاملين بالدولة, موضحا أن هذا الدعم هو عبارة عن الفرق بين التكلفة والسعر الذي يدفعه المواطن.

وطالب الرئيس, المواطنين بأن يكون لديهم إدراك بالموقف الذي تمر به الدولة والذي يستشعره الرئيس شخصيا, حيث إنه تعهد بأن يتحمل المسئولية وألا يؤجل القرارات الصعبة اللازمة للإصلاح الاقتصادي للأجيال التالية, وأردف قائلا: عايزكم تحسوا معي ولا تعطي ظهرك لمصر فأنا لم أعطي ظهري لأحد أبدا.

وتطرق الرئيس السيسي, إلي ما تتحمله الدولة لدفع رواتب العاملين في الدولة والتي تصل إلي350 مليار جنيه سنويا, مشيرا إلي أن الدولة تقترض حتي تستطيع أن تسدد هذه المرتبات مما يمثل عبئا ضخما علي الموازنة العامة, كما أن فوائد الديون تصل إلي540 مليار جنيه, لافتا إلي أن قيمة المعاشات, ستصل العام القادم إلي200 مليار جنيه, ترتفع عام2023 لتتجاوز الـ300 مليار جنيه.

كما أوضح الرئيس, أن الدولة تدعم الأسرة شهريا بما قيمته1000 جنيه من بينها دعم الخبز بنحو3 جنيهات يوميا للمواطن الواحد ودعم يصل إلي260 جنيها في صورة أنبوبتي بوتجاز لكل أسرة ودعم بطاقة التموين بنحو200 جنيه شهريا لأسرة مكونة من4 أفراد ودعم الشريحة الأولي من استهلاك الكهرباء وحدها بنحو70 جنيها لا يدفع منها المواطن سوي12 جنيها.

ولفت إلي أن الحكومة تحملت خلال الفترة الماضية عبئا كبيرا لمواجهة التحديات, موجها الشكر لحكومة المهندس شريف إسماعيل, متمنيا التوفيق للحكومة الجديدة التي سيشكلها الدكتور مصطفي مدبولي.

وأكد أن من يتولي المسئولية في مصر يتعذب كثيرا لأنها مسئولية صعبة, داعيا المواطنين إلي إدراك الواقع بصورة حقيقية.

ولفت إلي أن هناك3 ملايين مواطن إضافي, تمكنوا من العمل في السنوات الأربع الماضية في المشروعات القومية الجاري تنفيذها علي الأقل واستطاعوا تغيير شكل ومستقبل البلد, واستطاعوا كسب عيشهم.

وأشار الرئيس إلي خطورة الزيادة السكانية التي تمثل عبئا علي موارد الدولة, داعيا المواطنين إلي إحكام العقل والتفكير بجدية في مستقبل أبنائهم وأسرهم, قبل إنجاب عدد كبير من الأطفال.

وأشار الرئيس إلي إطلاق يد المؤسسات الرقابية علي الفساد, مؤكدا أنه لن يسمح بتجاوز أحد دون محاسبة, مطالبا المجتمع بمساعدة الحكومة في هذا الأمر, مضيفا: إحنا كلنا مع بعض دولة ومؤسسات وشعب في مواجهة الفساد, ولن أسمح لأحد بأن يعبث بأمن ومستقبل مصر, مطالبا الإعلام بضرورة العمل علي تشكيل وعي لمعرفة التحديات التي تواجه مصر للتغلب عليها.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على