الأحد 25 من رمضان 1439 هــ  10 يونيو 2018 | السنة 28 العدد 9905    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
العربي‏:‏ دمج قطاعي التجارة في وزارة واحدة ضرورة
10 يونيو 2018
أكد المهندس إبراهيم العربي نائب أول رئيس اتحاد الغرف التجارية‏,‏ ضرورة دمج قطاعي التجارة في وزارة واحدة‏,‏ وذلك لتسهيل الإجراءات‏,‏ حيث إن التجارة الداخلية والخارجية وجهان لعملة واحدة‏,‏ وبالتالي فإن فصلهما يعمل علي زيادة المجهود علي العاملين‏.‏

وأشار, إلي أن المصدر يقوم بالانتاج محليا ويمكنه ضخ جزء من المنتج بالسوق المحلية, وبالتالي فلابد من توحيد الجهة التي يتعامل معها, كما أن هيئة الرقابة علي الصادرات والواردات تراقب علي المنتجات التي تدخل وتخرج من البلاد, وبالتالي فإن مصر تحتاج لوزارة واحدة للشقين.
وأكد عادل ناصر, سكرتير عام اتحاد الغرف التجارية, رئيس غرفة الجيزة التجارية, أن رئيس الحكومة هو المنوط باختيار وزراء المجموعة الوزارية الاقتصادية ودمج أو فصل وزارات محددة وفقا للرؤية التي سوف تخدم أهداف الحكومة في تعزيز ودعم الاقتصاد القومي.
وأشار, إلي أن هناك وزراء قاموا بأداء جيد بالمجموعة الاقتصادية ومنهم وزير الصناعة والتجارة, حيث قام باتخاذ عدد من القرارات والإجراءات بهدف تسهيل إقامة المصانع والمشروعات الصناعية وتعزيز صادرات مصر خلال الفترة المقبلة.
وقال سامح زكي, عضو مجلس إدارة غرفة القاهرة التجارية, إن الإبقاء أو تغيير وزراء المجموعة الاقتصادية مرهون بأدائهم خلال الفترة المقبلة, حيث إن رئيس الوزراء هو المنوط باختيار المجموعة الوزارية وفقا لمعايير محددة.
وأشار, إلي أن رئيس الوزراء من المفترض قيامه بإحداث تناغم بين وزراء المجموعة الاقتصادية للقيام بمهمتهم في دعم الاقتصاد بعد انتهاء برنامج الإصلاح الاقتصادي, وأنه من المفترض بعد انتهاء برنامج الاصلاح القيام بوضع خطة لسداد الديون التي تم اقتراضها والبدء في دفع عملية التنمية للأماموفيما يتعلق بوزارة الاستثمار والتعاون الدولي, طالب بإبقائها دون فصل, خاصة أن مصر عليها الاهتمام بالاستثمار عن المنح والقروض, وبالتالي فلا داعي من وجود وزارة مستقلة للتعاون الدولي.أما بالنسبة لدمج شقي التجارة بوزارة واحدة, قطاع التجارة الخارجية والداخلية في وزارة واحدة فإن الاجهزة الرقابية الخاصة بالتجارة الداخلية تتبع وزارة التموين من مفتشي التموين, وبالتالي فدمجها صعب.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على