الأحد 11 من رمضان 1439 هــ  27 مايو 2018 | السنة 28 العدد 9891    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
في الصميم
مدحت خطاب
27 مايو 2018

> لم نعد نجد طوابير أمام المخابز أو منافذ توزيع الخبز أو طوابير أمام مستودعات إسطوانات غاز أو طوابير أمام مجمعات استهلاكية أو طوابير أمام موقف نقل عام, ولكن الطوابير الحالية نجدها أمام ماكينات الصرف بالبنوك وأمام مكاتب التموين بشأن تحديث أو مشكلات البطاقات وطوابير أمام موائد الرحمن.

> فشلت تجربة إذاعة دراما إذاعية بشبكة إذاعة القرآن الكريم وأنصح المسئولين بالإذاعة أن يحافظوا علي قوة وقمة وروعة ونجاح نلك الإذاعة وأبعدوا المسئولين بالأوقاف عنها.
> هناك ألفاظ خارجة في دراما رمضان وهناك فوضي قطع الدراما بالإعلانات وحتي الآن لا نجد نجما بارزا في قمة المنافسة والكل بأداء واحد ومتشابه وبأدوار لا تناسب النجومية ولابد أن نعترف أن زمن الفن الجميل انتهي.
> أصابنا الحزن لخروج محمد صلاح مصابا في نهائي دوري أبطال أوروبا وبخروجه فقد ليفربول بريقه وخطورته وأيضا فقدنا المتعة التي اعتدناها من نجمنا الكبير
وعموما نتمني أن يتعافي صلاح من إصابته ويقود منتخبنا في المونديال وكلنا أمل في ذلك
- إصابة صلاح تعني سرعة تغيير الفكر التدريبي لمنتخبنا وسرعة تجهيز البديل حال تأخره في العودة.
ـ إصابة صلاح درس لكل عشاق اللعبة ونجومها بعدم المبالغة في الفرحة وتوقع كل شيء في عالم كرة القدم وأن النجوم الكبار معرضون للإصابات ونعرف ان منتخب البرازيل سيعاني من اصابة نيمار وطبعا منتخبنا سيتاثر أكثر وأكثر.
> هناك كلام كثير وغير مسئول حول صيام شهر رمضان والتدريبات اليومية للمنتخب في المرحلة الأخيرة لاستعدادات المونديال.
كان مطلوبا من اتحاد الكرة ورئيسه عدم المبالغة وترك الأمر للجهاز الفني واللاعبين خاصة أن هناك فتاوي تمنح اللاعبين رخصة الإفطار وليست الحكاية تقليد المنتخب السعودي ولكن الجهاز الفني وجهازه الطبي لهم الرؤية وأيضا اللاعبون ولا علاقة لأبو ريدة بهذا الموضوع.
عموما لابد وأن نتمسك بالشعار الذي رفعناه لمنتخبنا بأنه منتخب الساجدين.. ومن هنا نتعامل مع الأزمة وحلولها موجودة بلا ضجة أو صخب أو ركوب الموجة.
> لا أعتني بأي مباريات تكريم ولكن كان مهما متابعة مباراة منتخبنا مع الكويت لنقف علي مستوي منتخبنا ونتابع الوجوه الجديدة التي دخلت مباراة الكويت ولكن المنتخب مازال غامضا في تكوينه وخططه والمدرب الأرجنتيني أعطانا انطباعا أن المنتخب هو صلاح والنني وتريزيجيه والسعيد وحجازي وعبد الشافي وفتحي والحضري بمعني أن الجدد ربما لن يكونوا في أساسيات التشكيل.
> أبو ريدة وشلة الجبلاية وعدم التوقف عن الكلام حول مصير كوبر ومن يتولي المسئولية بعده في وقت يدخل فيه المنتخب المراحل النهائية للاستعداد لكأس العالم.. واضح أننا سنصطدم بكوارث كثيرة للمنتخب في روسيا.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على