الأحد 11 من رمضان 1439 هــ  27 مايو 2018 | السنة 28 العدد 9891    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
علاء الشاذلي‏:‏ تطوير منظومة الكهرباء والبترول والصناعات التحويلية
فاطمة منصور
27 مايو 2018
أكد علاء الشاذلي أستاذ الاقتصاد بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة‏,‏ أنه لامانع من الاقتراض الخارجي لأي دولة لديها عجز في سد الفجوة التمويلية بين الاستثمارات المستهدفة والمدخرات المحلية بشرط توافر القدرة الاقتصادية علي سداد المديونية‏.‏

وأوضح أن توظيف القروض للاستفادة منها يتطلب توزيعا عادلا للموارد حسب حاجة القطاعات التي لديها قدرة علي الانتاج مثل مشروعات البنية الأساسية وقطاع الكهرباء والذي يمكن دمجه وربطة مع دول أخري لرفع معدل الانتاج وتصدير الفائض وهذا ماتشير إليه خطة الدولة والتي تحدث عنها الرئيس عبدالفتاح السيسي مؤخرا ومن المفترض أن يتم تنفيذيها بالتعاون مع دول أخري.

وأضاف أن مشروعات البنية الأساسية والصناعات التحويلية والبترول والغاز لها قدرة كبيرة علي تحقيق أرباح وتصدير الفائض وبالتالي توجيه القروض لتطويرها تكنولوجيا ورفع معدل الانتاج مما يمكننا من تحقيق الشرط الأساسي في الاقتراض وهو القدرة علي السداد.
من جانبه قال عادل فاضل رئيس جمعية صناع مصر, إن إعادة الصناعة المصرية هي أهم بند يجب أن توجه إليه القروض, لافتا إلي إهدار الشركات والمصانع المصرية منذ الستينيات بعد أن كانت مصر لديها صناعة متكاملة وصناعات استثمارية وهو السبب الرئيسي وراء الاقتراض الخارجي.
وتابع: عودة الصناعة المصرية بدلا من الصناعات الاستهلاكية يساوي تقليل الاستيراد وزيادة التصدير والقدرة علي سداد القروض, مشيرا إلي أن قلة الانتاج تضغط علي الاسعار بعد عجز الدولة عن رفع الأجور والتوسع في القروض والمنح دون القدرة علي السداد.
وأعرب فاضل عن استيائه الشديد من تركيز معظم رجال الأعمال علي مشروعات الاستثمار العقاري في الوقت الذي تتعثر فيه آلاف المصانع المصرية في جميع القطاعات والتي يمكن أن تنهي مشكلتنا الاقتصادية ونستغني عن القروض والمنح بمجرد عودتها للإنتاج.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على