السبت 10 من رمضان 1439 هــ  26 مايو 2018 | السنة 28 العدد 9890    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
المستلزمات الطبية في انتظار سلامة الدواء
أحمد المهدي
26 مايو 2018
يترقب منتجو المستلزمات الطبية إنشاء هيئة سلامة الدواء المصرية خلال الفترة المقبلة‏,‏ لما يمثل دفعة قوية لحركة الانتاج والتصدير التي لا يزال أمامها معوقات كبيرة تهدر العديد من الفرص التصديرية في الفترة الحالية‏.‏ هذا ما كشف عنه هشام الفتي رئيس شعبة المستلزمات الطبية بغرفة صناعة الدواء باتحاد الصناعات لـ الأهرام المسائي‏.‏

وقال إن التصدير لا يزال يواجه عقبة عدم إمكانية تصدير عدد من المنتجات التي يتم استخدامها بالأسواق الخارجية, فإن وزارة الصحة تشترط تسجيل المنتج قبل تصديره رغم عدم استخدامه محليا وهو ما يعيق عملية التصدير ويهدر العديد من الفرص التصديرية في الأسواق الخارجية.

وتابع: إن تلك البيروقراطية تحد من معدلات التصدير إلي الأسواق في الوقت الذي توجد فيه فرص تصديرية كبيرة للعديد من الدول, وإن إفريقيا تعد من أهم وأكبر الأسواق المستوردة للمنتجات سواء شمال أو جنوب إفريقيا, وإن انشاء هيئة الدواء المصرية سيعمل علي تذليل عقبات كبيرة ويعد حافزا كبيرا لجذب استثمارات جديدة في القطاع الحالي.
وأشار إلي أن عدد المصانع الحالية يتجاوز الـ170 مصنعا يعمل منها قرابة الـ90 مصنعا بطاقة انتاجية كاملة و30 مصنعا بطاقة انتاجية أقل والباقي متوقف, مطالبا بضرورة خفض سعر الفائدة لمعدلات تتراوح بين7 و8% بدلا من النسبة العالية الحالية المسجلة16% خاصة أن الدول المتقدمة لا تتعدي نسبة الفائدة1% لتحفيز حركة الاستثمار.
وأوضح أن الاستثمار الصناعي يحتاج إلي خفض سعر الفائدة خاصة أن أرباح الصناعة لا تتجاوز12% بما يجعلها في أشد الحاجة لفائدة بسيطة, مشيرا إلي أن هناك حالة من التفاؤل تسيطر علي المصانع عقب قصر الحصول علي تراخيص من هيئة التنمية الصناعية بدلا من حصولها من وزارة الصحة والصناعة معا, علي أن يكون لوزارة الصحة الإشراف النهائي.
وأكد أن قطاع مستلزمات الانتاج ينتظر تطبيق حصول التراخيص من جهة واحدة, بما يسهم في تذليل العديد من العقبات واختصار الوقت, لافتا إلي أن صناعة المستلزمات تحتاج إلي منظومة متكاملة وليست مجرد قرارات.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على