الجمعة 9 من رمضان 1439 هــ  25 مايو 2018 | السنة 28 العدد 9889    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
انطلاقة جديدة للتعاون الاقتصادي مع موسكو
شروق حسين‏-‏ أحمد المهدي
25 مايو 2018
في الوقت الذي وقعت فيه مصر مذكرة تفاهم مع روسيا في مجال تنفيذ مشروع التحديث المجمع للبنية التحتية لصناعة الحبوب والألبان والمخابز وصناعة وتجهيز الاغذية بمصر بمشاركة عدد من الشركات الصناعية الروسية‏

, أكد الدكتور ضياء حلمي رئيس لجنة الاعمال المصرية الروسية بجمعية تطوير الاعمال والاقتصاد لـ الأهرام المسائي, أن هذا التعاون هو امر طبيعي لتطور العلاقات المشتركة بين البلدين خلال الأربع سنوات الماضية, حيث حدثت طفرة في العلاقات الاقتصادية والسياسية بين الجانبين لم تحدث خلال30 عاما.
وأشار إلي أن توقيع وزير الصناعة أمس الاول اتفاقية انشاء المنطقة الروسية الصناعية والمذكرة التي وقعت امس ستسهمان في زيادة معدلات التنمية وبما ينعكس بالايجاب علي الاقتصاد القومي, كما ان العلاقات القوية بين البلدين تجعل لمصر تقلا في المحافل الدولية اقتصاديا وسياسيا خاصة ان روسيا تعد من الدول العظمي وفرضت نفسها بقوة علي الساحة العالمية, مؤكدا وأن روسيا والصين يعتبران أكبر شركاء مصر الاقتصاديين في الفترة الحالية.
وأوضح انه في المقابل سوف تستفيد روسيا من قوة مصر في القارة الافريقية ومنطقة الشرق الأوسط لتكون بوابة لها لغزو تلك الأسواق بعد تضييق الخناق علي روسيا من حانب الولايات المتحدة والدول الاوروبية خلال الفترة الماضية. وقال المهندس طارق قابيل, وزير التجارة والصناعة ان هذا الاتفاق- والذي سيستمر3 سنوات قابلة للتجديد لمدد مماثلة- يعكس العلاقات الوطيدة التي تربط مصر وروسيا الاتحادية كما يؤكد التطور الدائم للتعاون المصري الروسي المشترك في المجالات التجارية والاقتصادية والصناعية والاستثمارية, موضحا وأن مذكرة التفاهم تستهدف مساعدة أطراف الاتفاقية علي تعزيز وتقوية التعاون المصري الروسي في المجال الصناعي بما يحقق المنفعة المتبادلة للاقتصادين المصري والروسي علي حد سواء.
من جانبه, أوضح المهندس ايمن فتحي حسام الدين مساعد وزير التموين والتجارة الداخلية أن مذكرة التفاهم تستهدف تطوير التعاون المشترك في مجالات جذب الاستثمارات ومشاركة الشركات الروسية في تحديث المرافق الموجودة وبناء مرافق بنية تحتية جديدة في مصر لتخزين وتجهيز الحبوب والمخابز ومعالجة الالبان من خلال انشاء مشاريع مشتركة لتصنيع وانتاج المعدات ذات الصلة باستخدام الخامات والمكونات المحلية.
وأشار الي أن الجانب المصري سيقدم بموجب الاتفاق معلومات عن مرافق البنية التحتية في قطاع الاغذية والصناعات في مصر, بينما يلتزم الجانب الروسي بمساعدة جميع الشركات المشاركة بالمشروع في مجال تصميم وتصنيع وتركيب المعدات للمرافق.
وأضاف أن الاتفاق يتضمن ايضا تعزيز الشراكة بين الجانبين في مجال انشاء مشروعات مشتركة مماثلة بدول الشرق الاوسط وقارة افريقيا, فضلا عن تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين في مجال المشاركة في المعارض الدولية والمؤتمرات والمنتديات.
وشهد توقيع الاتفاقية وزير التجارة والصناعة ونظيره الروسي دينيس مانتروف, بحضور اطراف الاتفاق من وزارتي الانتاج الحربي والتموين والتجارة الداخلية عن جمهورية مصر العربية وعن الجانب الروسي كل من وزارة الصناعة والتجارة ومركز التصدير الروسي.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على