الأحد 4 من رمضان 1439 هــ  20 مايو 2018 | السنة 28 العدد 9884    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
خبراء‏:‏ تأثيره محدود علي الموازنة‏..‏ وتوقعات بانخفاضه
وليد الأدغم
20 مايو 2018
مع زيادة الصادرات وانتعاش السياحة خلال الأشهر المقبلة قال الدكتور اسامة عبد الخالق‏,‏ الخبير الاقتصادي‏,‏ ان إجراء تحرير سعر الصرف الذي قام به البنك المركزي في نوفمبر‏2016,‏ جعل سعر العملة بالسوق متروكا للعرض والطلب‏,‏ وعلي الرغم من ان سعر صرف الدولار امام الجنيه ظل في مستويات ثابتة طوال الأشهر الماضية‏,‏ فإن ارتفاع سعر الدولار خلال الأيام القليلة الماضية يرجع في الاساس إلي قيام مصر بالوفاء بالتزاماتها الخارجية‏,‏

حيث بلغ ما سددته مصر خلال العام الماضي30 مليار دولار تقريبا, وهو ما سبب نوعا من الضغط علي الدولار. واضاف ان سعر الدولار بالموازنة العامة للدولة تم تحديده بمبلغ17.25 جنيه, وعلي الرغم من ان هذا السعر اقل من سعر صرف الدولار بالسوق, ولكن جاء هذا نتيجة توقعات تراجع سعر الدولار خلال الفترة المقبلة, وبالتالي فإن الارتفاع الطفيف في سعر الدولار لن يكون له تأثير كبير علي الموازنة, وعلي العكس, فإن تراجع سعر الدولار سوف يؤدي الي وجود وفر بالموازنة. واشار الي انه من المتوقع تراجع سعر الدولار إلي مستويات تصل الي17 جنيها, مع نهاية العام الجاري, وذلك بدعم من انتعاش قطاع السياحة, وارتفاع اعداد السائحين, وزيادة حجم الصادرات, وهما يمثلان مصدرا من مصادر العملة الاجنبية, فضلا عن المؤشرات الايجابية للاقتصاد المصري, ومن اهمها ارتفاع معدلات النمو. ومن جانبه, قال الدكتور عبد الرحمن عليان, الخبير الاقتصادي, ان سعر صرف الدولار متروك للعرض والطلب, وذلك منذ تحرير سعر الصرف, وبالتالي فإن ارتفاع السعرأو انخفاض يعد امرا طبيعيا, ولكن ارتفاع سعر الدولار خلال الايام الماضية, يرجع الي زيادة حجم الطلب عليه, وذلك لأسباب موسمية تتعلق بإقفال ميزانيات بعض الشركات والتي يتطلب سدادها بالدولار, لتوزيع الأرباح أو تحويل جزء منها للشركات الرئيسية بالخارج. واضاف ان تأثير الارتفاع في سعر الدولار علي الموازنة العامة للدولة لن يكون كبيرا, خاصة أن وزارة المالية وضعت تقديرا انه في حالة ارتفاع سعر الدولار في حدود جنيه واحد فسوف يؤدي الي تراجع الفائض الاولي الذي حددته بالموازنة بنحو0.05% من الناتج المحلي الإجمالي, وبالتالي فإن هذا الارتفاع لن يكون له تأثير كبير علي الموازنة, خاصة وانه من المتوقع ان يعاود سعر الدولار الانخفاض مرة اخري.

وتوقع ان تشهد الفترة المقبلة تراجعا مرة اخري في سعر صرف الدولار امام الجنيه, مع انتهاء موسم إقفال ميزانيات الشركات, مشيرا إلي أن سعر الدولار قد يتراجع إلي اقل من17 جنيها, وهو الأمر الذي سيعمل علي تحقيق فائض بالموازنة العامة للدولة.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على