الخميس غرة من رمضان 1439 هــ  17 مايو 2018 | السنة 28 العدد 9881    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
في الصميم
مدحت خطاب
17 مايو 2018
نرفض تماما اقتحام مواطنين لبوابات المترو اعتراضا علي الأسعار الجديدة ونرفض من يعترض بشو وبلافتة وهنا لابد من تطبيق القانون وأيضا الاستماع لشكاوي المواطنين ومحاورتهم وإقناعهم خاصة البسطاء‏.‏

عموما الأوضاع هادئة في محطات المترو والحركة منتظمة تماما وهناك إقبال متزايد من المواطنين ولكن حتي الآن لم تجد إدارة المترو حلولا للطوابير أمام أكشاك التذاكر ولا حلولا لأزمة الفكة ولا توضيحات لعمل الاشتراكات الجديدة وأيضا عدم فتح كل شبابيك التذاكر بالمحطات ولا نعرف أسباب إغلاق بعضها في فترة الذروة بالرغم كثافة عدد العاملين بالمحطات.

< مع تطبيق قرار عدم صرف الأرز علي البطاقات التموينية وأيضا عدم صرفه بالمجمعات الاستهلاكية هل فعلا السعر بالأسواق كما قال الوزير( ثمانية جنيهات) ؟
< لابد من حركة رقابة فورية لأن قرار وزير التموين دفع المحلات للاستغلال ورفع السعر عن ثمانية جنيهات جنيهات والسعر غير مدون علي العبوات.

< الدواجن المستوردة متوافرة بالمجمعات الاستهلاكية وأيضا المكرونة والبقوليات والزيوت بكل أنواعها والسكر بالسعر المحلي ونتمني من الأجهزة الرقابية أن تمنع بيع تلك السلع لأصحاب المحلات الذين يشترون بكميات كبيرة وبمعرفة المسئولين بالمجمعات الاستهلاكية وتلك حقيقة باقاهرة ومدن الأقاليم.

< الملاحظ في الأسواق احتكار منتجات الألبان وتوجد مافيا لتحديد الأسعار وهناك منابع انتاج محتكرة وبأسعار فوق طاقة الجميع.

< هناك اقبال ملحوظ علي الخضراوات والفاكهة بالقاهرة خاصة من البائعين الوافدين من الأقاليم ومطلوب حماية هؤلاء البائعين من جبروت رجال الأحياء وبلطجية الأسواق وبالأمس كان الارتفاع جنونيا لأسعار الخضراوات بضعف أسعارها قبل48 ساعة دون أي رقابة وطبعا المواطنون رضخوا للأمر الواقع علي أمل الانخفاض بعد انتهاء الأسبوع الأول من رمضان

< نتمني من رئيس جهاز حماية المستهلك الجديد أن يعمل بإستراتيجية جديدة وينزل رجاله للأسواق بدلا من العمل من المكاتب ومتابعة دراما الشاشة الصغيرة وسيناريوهات الأفلام وأيضا الاهتمام والمراقبة وتوقيع العقوبات لمن يحتكر سلعة أو يرفع سعر سلعة وأيضا رقابة الغرف التجارية التي لا تعرف مدي المعاناة مع الأسعار والغش والسلع مجهولة المصدر.

< سنعيش سنوات طوالا أخري مع هيمنة الأهلي والزمالك علي البطولات المحلية وعندما يكون لدينا منظومة احتراف حقيقية وإدارة للكرة وتكافؤ فرص وقتها ستذهب البطولات لأندية أخري لا تقل أداء عن الأهلي والزمالك.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على