الأربعاء 30 من شعبان 1439 هــ  16 مايو 2018 | السنة 28 العدد 9880    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
..‏ والوجبة الكروية تنتقل لإذاعة خارجية من البيت لـ القهــــوة
16 مايو 2018
لا يزال مونديال روسيا يلقي بظلاله علي شهر رمضان رغم أن انطلاق أولي مبارياته في يوم الرابع عشر من يونيو أي قبل أيام معدودة من انقضاء شهر الصيام‏,‏ ولكن لا نرصد فقط بطولة كأس العالم التي تحظي باهتمام كبير وينتظرها ملايين المصريين بل كل حدث رياضي بارز يلقي نفس الاهتمام ونسبة المتابعة خاصة غير المذاعة علي قنوات أرضية وفضائية مفتوحة‏,‏ ولأن معشوقة الجماهير كرة القدم لا يتغير حبها في قلوب متابعيها فإن الاختلاف الوحيد الذي نرصده ما بين الوجبة الكروية الرمضانية في الماضي القريب وخلال السنوات الأخيرة هو اختلاف طقوس المشاهدة وأماكنها‏.‏

لم يكن ينشغل المصريون كثيرا بالاستعداد لأي بطولة لأنها ستصل إليهم بطريقة أو بأخري في النهاية علي شاشتهم الفضائية والأرضية نظرا للاتفاقات التي كان يجريها اتحاد الإذاعات العربية الذي كان يشتري حقوق البطولات ويعطي الدول العربية الحقوق كاملة في عرضها ليس فقط لكرة القدم بل وأيضا لبطولات التنس المفضلة والمحببة للكثيرين.

لم تكن المباريات المذاعة خلال شهر رمضان تمثل أزمة فهي مثل غيرها من المباريات التي تذاع طوال العام يشاهدونها دون تحمل تكلفة- مثلها كمباريات الدوري المصري التي لا تدخل في هذه المعركة- قبل بدء مرحلة جديدة تلغي المشاهدات المجانية وتنتقل إلي البث المشفر الذي يستلزم الدفع والاشتراك في مقابل المشاهدة.

ورغم أن بداية مرحلة التشفير لم تكن تنذر بالحرمان حيث كان معظم البطولات تصل إلي المصريين دون عناء إلا أن استمرار حركة التشفير وتطورها أدي إلي انتقال المشاهدة من البيوت إلي المقاهي لتتردد كلمات حصري ومباراة مشفرة والماتش مش متذاع علي ألسنة وآذان المصريين مع اختلاف الجهة المتحكمة في البطولة لينحصر الاختيار بين الاشتراك في باقة القنوات التي تقوم بعرض المباريات لتتحكم بعد ذلك في قيمة الاشتراك ونظام التشفير أو اللجوء إلي المقهي التي تقوم بعرض المباراة المشفرة في مقابل قيمة القعدة والمشاريب.

ولن يكون انطلاق المونديال هو الأزمة الوحيدة أمام المصريين في رمضان بل يأتي نهائي دوري أبطال أوروبا المحدد لها يوم السادس والعشرين من مايو الجاري شاهدا علي توثيق التغيير الذي أصاب الوجبة الكروية الرمضانية وأجبر عشاقها علي مغادرة المنازل والانتظار علي المقاهي خاصة وأن المباراة بين النادي الملكي ريال مدريد وليفربول الإنجليزي الذي يحظي باهتمام أكبر بسبب تواجد محمد صلاح بين صفوفه وهو ما يؤكد زيادة أعداد المتابعين.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على