الثلاثاء 29 من شعبان 1439 هــ  15 مايو 2018 | السنة 28 العدد 9879    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
40‏ % تراجعا في مبيعات الفوانيس
شروق حسين
15 مايو 2018
مع بدء العد التنازلي لحلول شهر رمضان‏,‏ شهدت سوق الفوانيس حالة من الركود مع تراجع الإقبال من جانب المواطنين‏,‏ في ظل تكرار الفوانيس وعدم وجود أشكال جديدة بعد الاعتماد علي‏90%‏ من المنتج المحلي‏,‏ ورفض الجمارك دخول اللعب الرمضانية للأسواق‏,‏ بعد فانوس محمد صلاح‏;‏ حيث أكد بركات صفا‏,‏ نائب رئيس شعبة لعب الأطفال‏,‏ بغرفة القاهرة التجارية‏,‏ أن المواطن يرفض شراء الفوانيس نفسها التي كانت موجودة العام الماضي‏,‏ الأمر الذي أدي لوصول حالة الركود إلي نحو‏40%‏ مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي‏.‏

وأشار, إلي أنه وفقا لقرار وزير الصناعة يحظر استيراد الفوانيس من الخارج, وبالتالي فأكثر الاعتماد يكون علي المنتج المحلي الذي يصنع للسوق الداخلية فقط, فإن التصميمات الخاصة به لا تتغير لمدة لا تقل عن3 سنوات, خاصة أن التصميمات تمثل أعباء مالية عالية علي المصنع.

وأوضح, أن اللعب الرمضانية الموجودة المستوردة معظمها منتجات الأعوام السابقة, الأشكال لا يوجد بها أي جديد, ولذلك فإن المواطن لا يشتريها, قائلا: المواطن مش هيشتري الفانوس اللي اشتراه لابنه العام الماضي.

وفيما يتعلق بدخول فانوس محمد صلاح, قال: إن فانوس محمد صلاح يندرج تحت مسمي لعب أطفال, وتم دخوله للأسواق عادي, إلا أنه بعد الإقبال غير الطبيعي عليه انتبهت الجمارك إلي أن هذه النوعية من اللعب تندرج ضمن إطار الفوانيس واللعب الرمضانية, ولذلك شددت الرقابة علي المنتجات الواردة من الخارج, وبالتالي فأصبحت الألعاب الرمضانية مكررة في السوق لعدم دخول أشكال جديدة.

وأكد, أن الجمارك رفضت العديد من الرسائل لكونها لعب رمضانية, وتمت إعادة تصديرها, كما وقعت الجمارك علي بعض المستوردين غرامات تصل إلي ملايين الجنيهات بسبب هذه الواقعة, وكل هذا أثر في النهاية علي حركة السوق.

وعن فوانيس الصور الشخصية, قال, بالرغم من أنها تعد الأحدث في العام الحالي هي الفوانيس ذات الصور الشخصية التي تتم طباعتها علي الخشب وهذه الفوانيس لا يتم تصنيعها في مصانع الفوانيس, ولا تتداول في السوق بشكل عادي, ولكنها تتم وفقا للطلب, وبالتالي فلا تعتبر جزءا من السوق.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على