الأحد 27 من شعبان 1439 هــ  13 مايو 2018 | السنة 28 العدد 9877    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
يتصدر موائد الإفطار .. 1.6‏ مليون طن حجم انتاج مصر من التمور
أحمد المهدي
13 مايو 2018
قال هشام المصري عضو المجلس التصديري للصناعات الغذائية‏,‏ إن مصر تعد أكبر دولة منتجة للتمور في العالم‏,‏ وإن الصناعة المحلية تقوم بعد احتياجات السوق المحلية كاملة‏,‏ في مختلف مواسم العالم‏.‏

وتابع في تصريحات خاصة لـ الأهرام المسائي, إن مصر تقوم بانتاج مايقرب من1.6 مليون طن من التمور سنويا, تستحوذ السوق المحلية علي نسبة50% من الانتاج بحد اقصي, والتمور الجافة ونصف الجافة هي التي تعتمد عليها السوق المحلية, وإن التمور المستوردة لاتتعدي2% في السوق.

وأكد المصري أنه بالرغم من حجم الانتاج الكبير عالميا إلا أن مصر تأتي في المرتبة السابعة تصديرا وهو مايعكس ضعف الصادرات مقارنة بالامكانات المتاحة في مصر, خاصة أنه يمكن زيادة الصادرات بنسبة500% خلال3 سنوات بسهولة من خلال تطوير معاملات فترة الحصاد وما بعد الحصاد.
وتابع: ويتم استخدام طرق بدائية في عملية الحصاد مما يؤدي إلي تلف المحصول, حيث تمثل هذه الفترة نحو85% من مشكلات القطاع, خاصة أن نسبة الهالك تصل إلي40%.
وأوضح, كما أن فترة مابعد الحصاد تتسم بنقص في الامكانات والوعي, فهناك كوارث تتم في عملية تداول المنتج ونقله وعمليات التخزين والتنشير, فالأزمة تمكن في كيفية إيصال المنتج للمصانع وليس في عدد المصانع العاملة في المجال.
وطالب, بضرورة إعادة النظرة في عمليات تداول المنتج بدءا من فترة الحصاد مرورا بعمليات النقل والتخزين, خاصة أن السوق العالمية متعطشة للمنتج المصري, ففتح اسواق جديدة أو انشاء مصانع لن يؤدي إلي نفاذ المنتجات للأسواق الخارجية خاصة أن هناك نحو80% من الانتاح غير مطابق للمواصفات العالمية بسبب وصول المنتج للمصانع في حالة متردية.
وقال: إن القطاع أمامه فرص تصديرية كبيرة خاصة أن مايتم تصديره حاليا لثلاث دول هي المغرب وماليزيا وإندونيسيا, في الوقت الذي يسعي فيه القطاع إلي التصدير للسوق الأوروبية والإفريقية والصينية والهندية.
وأشار إلي أنه حاليا يتم اتخاذ إجراءات لاعتماد المصانع العاملة بالقطاع للحفاظ علي سمعة مصر بالأسواق الخارجية, خاصة أن هناك العديد من مصانع تحت بير السلم وهو مايلحق أضرارا بجودة المنتج المصري.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على