الخميس 24 من شعبان 1439 هــ  10 مايو 2018 | السنة 28 العدد 9874    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
الاقتصادالإيراني في خطر
10 مايو 2018
الصفقة الوحيدة المهمة فى مجال النفط التى أبرمتها إيران منذ الاتفاق النووى صفقة للتنقيب بقيمة خمسة مليارات دولار مع شركة فرنسية وأخرى صينية العام الماضى. لكن مصير الصفقة بات على المحك.

عقب التوقيع علي الاتفاق النووي عام2015, تلقت إيران وعودا كثيرة بدخول الشركات الأجنبية علي خط الاستثمار, لكن العديد منها امتنعت عن نقل أموالها فعليا.


تم إخراج بين10 مليارات إلي30 مليار دولار من إيران خلال الأشهر الأخيرة

لا تزال المصارف الأجنبية تخشي أي تعامل مالي حتي ولو كان ارتباطه بإيران عرضيا رغم أن حكوماتها شجعتها علي تسهيل التجارة والاستثمار.

القطاع الخاص يعاني من غياب الاستثمارات فيما النظام المصرفي مشلول بفعل القروض السيئة بينما مستويات البطالة القياسية تعني أن ثلث الشباب البالغة أعمارهم أقل من ثلاثين عاما لا يعملون.

بلغت قيمة الاستثمارات الأجنبية المباشرة في إيران4,3 مليارات دولار في2016, وهو أقل بكثير من مبلغ50 مليار دولار الذي حدده الرئيس الإيراني حسن روحاني كهدف في العام الأول منذ إبرام اتفاق.2015

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على