الأربعاء 26 من جمادي الآخر 1439 هــ  14 مارس 2018 | السنة 28 العدد 9817    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
لجان المصريين بالخارج في انتظار الناخبين
رحاب عبد المنعم
14 مارس 2018
أكد المستشار لاشين إبراهيم‏,‏ رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات‏,‏ أن المشاركة الإيجابية الفاعلة للمصريين في الخارج بالانتخابات الرئاسية التي ستبدأ بعد غد الجمعة‏,‏ ستكون أحد أهم عناصر نجاح العملية الانتخابية برمتها‏,‏ مشيرا إلي أن الهيئة انتهت تماما من توفير جميع الأوراق والمستلزمات والمتطلبات بداخل مقار جميع السفارات والقنصليات بالخارج‏,‏

وعلي رأسها أجهزة( القارئ الإلكتروني) بأعداد كبيرة غير مسبوقة في تاريخ الاستحقاقات الانتخابية التي جرت خارج مصر, وتيسيرا علي الناخبين ومنع تكدسهم ووقوفهم لفترات طويلة.

وشدد علي أن المصريين في الخارج جزء أصيل من أبناء الوطن وأحد أعمدته الأساسية, داعيا جميع المصريين المتواجدين بالخارج ممن لهم حق التصويت الحرص علي التوجه إلي مقار البعثات الدبلوماسية والقنصلية والبالغ عددها139 بعثة في124 دولة حول العالم للإدلاء بأصواتهم خلال الأيام المحددة للانتخابات, وذلك إعمالا لحقهم الدستوري والقانوني, مؤكدا أن مشاركتهم في العملية الانتخابية, تثري الحياة الديمقراطية والسياسية, وتتيح لهم الفرصة للمساهمة في بناء مستقبل وطنهم وترسيخ الديمقراطية واختيار من يرونه جديرا بمنصب رئيس الجمهورية.
وأشار إلي أن الهيئة الوطنية للانتخابات, لم تدخر جهدا في تقديم كل التسهيلات والتيسيرات الممكنة أمام المصريين في الخارج, علي النحو الذي يعينهم علي التصويت في الانتخابات, وأن العملية الانتخابية ستجري تحت إشراف وإدارة من الهيئة, وبصورة شفافة, ووسط متابعة من مختلف وسائل الإعلام المحلية والدولية, بالإضافة إلي متابعة من قبل منظمات المجتمع المدني المحلية والدولية.
وأكد لاشين أن الهيئة حرصت علي دراسة أدق التفاصيل المتعلقة بكل الاستحقاقات الانتخابية والاستفتاءات التي شهدتها مصر منذ عام2011 وحتي الانتخابات البرلمانية الأخيرة لتلافي أي قصور, وتعظيم الجوانب الإيجابية التي تعين المصريين وتحفزهم علي النزول والتوجه إلي المقار الانتخابية, الأمر الذي من شأنه تقديم انتخابات نزيهة وشفافة بأقل قدر من المشقة علي المواطنين. وأضاف أنه تم تدعيم السفارات والقنصليات بالخارج- خاصة بالدول العربية التي بها تواجد كثيف للمصريين علي أراضيها- بأعداد كبيرة من أجهزة( القارئ الإلكتروني) تزيد كثيرا عن الأعداد التي كانت موجودة خلال الانتخابات الرئاسية في العام2014, فضلا عن تدعيم جميع البعثات الدبلوماسية بمهندسين يتبعون الهيئة الوطنية للانتخابات, لسرعة التدخل في حالة وقوع أي أعطال فنية قد تطرأ علي الأجهزة وإصلاحها فورا.
مشيرا إلي أن التعديل في قاعدة البيانات توقف تماما فيما يتعلق بإضافة أسماء أو حذفها عقب صدور قرار دعوة الناخبين للانتخاب في8 يناير الماضي, عدا الحالات التي صدرت بشأنها أحكام قضائية واجبة النفاذ بالقيد أو حذف المتوفين قبل15 يوما من اجراءات الانتخابات.
وشدد رئيس الهيئة, علي أنه لن يتم الإعلان عن نتيجة تصويت المصريين في ختام موعدها, وأنه سيتم الانتظار لحين انتهاء الاقتراع بالداخل, وبما يتضمنه من أعمال فرز وحصر أصوات الناخبين, ثم إعلان النتائج بصورة تفصيلية في الموعد المحدد لها بعد ضم أصوات الناخبين داخل مصر وخارجها.
ولفت إلي أن الهيئة تبذل جهودا يومية حثيثة في مجال توعية المواطنين بأهمية المشاركة في الانتخابات الرئاسية, عبر رسائل إليهم من خلال الجهاز التنفيذي للهيئة ووسائل الإعلام المختلفة محل متابعتهم باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية, فضلا عن التواصل مع الجاليات المصرية وإمدادهم بالمعلومات حول كل ما يتعلق بالعملية الانتخابية, والتنسيق مع وزارتي الخارجية والهجرة وشئون المصريين في الخارج في هذا الشأن.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على