السبت 15 من جمادي الآخر 1439 هــ  3 مارس 2018 | السنة 28 العدد 9806    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
تعديلات سـوق المال تضـاعف تدفقات البورصـة المصرية
وليد الأدغم
3 مارس 2018
أكد اقتصاديون أن التعديلات الأخيرة التي أدخلها البرلمان علي مشروع قانون سوق رأس المال ستسهم في زيادة نشاط البورصة المصرية من خلال تدفقات رؤوس الأموال العربية والأجنبية علي الاستثمار المصري‏.‏

 وقالوا إن هذه التعديلات من شأنها المساهمة في خروج مصر من نطاق البورصات الناشئة في أقرب وقت ممكن.
قال الدكتور إبراهيم المصري, أستاذ الاقتصاد, وعميد كلية الإدارة بأكاديمية السادات سابقا, ان موافقة مجلس النواب علي تعديلات مشروع قانون سوق المال تعد خطوة جيدة وايجابية, وأن هذه التعديلات ستساهم بشكل مباشر في زيادة نشاط البورصة المصرية خلال الفترة المقبلة.
واوضح ان تقليل رسوم قيد الأوراق المالية بواقع اثنين في الألف سنعمل علي دخول شركات جديدة في البورصة المصرية, وخاصة الشركات الصغيرة والمتوسطة, بحيث لا يقتصر الأمر علي الشركات الكبري فقط, وأن هذا التعديل يساعد علي زيادة حركة التداول وزيادة حجم رأسمال البورصة.
وتوقع المصري أنه خلال فترة قريبة وفي ظل التعديلات الجديدة علي قانون سوق المال, فمن المنتظر ان تزداد قوة البورصة المصرية, وتخرج من نطاق البورصات الناشئة, لتصبح من البورصات ذات المكانة الكبيرة بين بورصات العالم المختلفة.
ومن جانبه, قال الدكتور فرج عبد الفتاح, استاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة, أن موافقة مجلس النواب علي تعديلات قانون سوق المال يمثل اضافة كبيرة للبورصة المصرية خلال الفترة المقبلة, وأن الفترة الماضية شهدت الكثير من التعديلات والقوانين التي تصب في صالح الاقتصاد بشكل عام.
واشار الي ان البورصة المصرية خلال الفترة الماضية أصبحت في حالة نشاط ملحوظ, وارتفع مؤشرها الرئيسي بشكل كبير, فضلا عن ارتفاع حجم رأسمالها الي ما يقرب من850 مليار جنيه, وزادت معها تدفقات رؤوس اموال المستثمرين العرب والاجانب, وتوقع ان تشهد البورصة مزيدا من النشاط خلال الفترة المقبلة خاصة بعد إقرار تعديلات القانون الجديد وبدء تطبيقها, وستسهم بشكل مباشر في زيادة حجم التدفقات النقدية بشكل كبير.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على