الأحد 2 من جمادي الآخر 1439 هــ  18 فبراير 2018 | السنة 28 العدد 9793    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
مذكرة عاجلة لإنقاذ الملابس الجاهزة
أحمد المهدي
18 فبراير 2018
حالة من الاستياء سيطرت علي المجلس التصديري للملابس الجاهزة‏,‏ علي خلفية التعديلات الخاصة بالسماح المؤقت علي مستلزمات الإنتاج والسلع الوسيطة والأولية الداخلة البلاد بغرض التصنيع وإعادة التصدير للخارج‏.‏

وقرر المجلس رفع مذكرة عاجلة لكل من وزير الصناعة المهندس طارق قابيل, والمالية عمرو الجارحي لعرض التداعيات السلبية للقرار علي المنظومة التصديرية.
وقال, محمد الصياد, رئيس المجلس, إنه في السابق كان يتم العمل بنظام السماح المؤقت من خلال القوائم البيضاء للمصدرين أو خروج البضائع من الجمارك بضمان أصول المنشأة, ولكن القرار الجديد سمح بالعمل بنظام خطاب الضمان من خلال وضع المبالغ تحت بند التسهيل البنكي بفوائد.
وأضاف: في السابق كان يتم دخول البضائع دون دفع جمارك علي جميع مستلزمات الانتاج والاكسسوارات كالكباسين والأزرار والتكيت والسوست وغيرها من الاكسسوارات وكان يتم دفع فقط25% من اجمالي الأقمشة بنظام خطاب الضمان.
وتابع: القرار الجديد سيعمل علي فتح خطاب ضمان لكل شحنة من الشحنات الخاصة بالأكسسوارات التي تدخل البلاد مما يزيد من الأعباء, الأمر الذي سيوقف عملية التصدير للعديد من المصنعين.
وأوضح, أن المصدرين لن يستطيعوا دفع هذه المبالغ للقيام بالعملية التصديرية خاصة أن البنك سيحصل علي فائدة من المصدرين لحين اثبات تصدير الشحنة وهو مايستغرق نحو6 أشهر.
وأشار المجلس إلي أن القرار يهدف إلي منع عمليات التهريب ولكنه سيعود بصناعة الملابس20 عاما إلي الوراء وسيضر بعمل المصدرين, موضحا أن الدولة يمكنها القضاء علي التهريب دون تحميل المصدرين أي أعباء اضافية من خلال تشديد الرقابة علي المنافذ الجمركية والأسواق الداخلية.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على