الثلاثاء 27 من جمادي الاول 1439 هــ  13 فبراير 2018 | السنة 28 العدد 9788    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
برلمانيون يشيدون بنتائج سيناء‏2018‏
حامد محمد حامد ـ محمد سالم
13 فبراير 2018
أشاد أعضاء مجلس النواب بنتائج العملية الشاملة سيناء‏2018,‏ ونجاح قوات إنفاذ القانون في القضاء علي العشرات من العناصر التكفيرية المسلحة في حملات المداهمة‏,‏ مجددين دعم البرلمان الكامل لرجال القوات المسلحة والشرطة البواسل‏,‏ الذين يكتبون شهادة وفاة التنظيمات الإرهابية علي أرض سيناء‏.‏

وأكدت سحر طلعت مصطفي رئيسة لجنة السياحة والطيران المدني بمجلس النواب, عضو المكتب السياسي لائتلاف دعم مصر, دعمها الكامل للحرب المقدسة التي يخوضها جيش مصر العظيم ضد فلول الإرهاب في سيناء مشيرة إلي أن الشعب المصري العظيم الذي اعتاد الوقوف إلي جانب قواته المسلحة يدرك أهمية هذه الحرب وقالت: إنه دون الانتصار علي الإرهاب لن تستقر مصر ومن دون الاستقرار لن تستعيد بلادنا عافيتها اقتصاديا ولذلك فكلنا ندعم هذه الحرب ضد الإرهاب. وأعرب أحمد عبد الواحد, وكيل لجنة الإدارة المحلية, عن ثقة أعضاء البرلمان الكاملة في قدرة أبطال قوات إنفاذ القانون علي دحر الإرهاب, وتطهير سيناء ومصر كلها من دنس الإرهابيين, وقوي الشر والظلام, مؤكدا أن العالم بأسره أصبح علي وعي وإدراك كاملين بأن قيادة مصر وشعبها لن يهدأ لهم بال حتي تطهير البلاد من جميع التنظيمات التكفيرية. وشدد علي أن القضاء علي الإرهاب, الذي لا دين له أو وطن, بات قريبا جدا, باعتبار أن سيناء2018 ستكون البداية الحقيقية لهزيمة الجماعات المتطرفة في مصر, منوها بأن الشعب المصري يقف جميعا صفا واحدا خلف قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي, وقوات الجيش والشرطة في مواجهة شياطين الإرهاب.

وأوضح, أن الرأي العام المصري أيقن جيدا أن رئيس الجمهورية كان علي حق في رؤيته بشأن تسليح الجيش المصري بأحدث المعدات العالمية جوا وبحرا وبرا, لأن مصر تعد في حالة حرب مع عدو لا يعرف إلا لغة سفك دماء الأبرياء, وتمزيق وإسقاط الأوطان, وتشريد الملايين من البشر.
وقال علاء عابد, رئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان: إن قوات إنفاذ القانون قادرة علي إنزال الهزيمة بالتنظيمات المتطرفة خلال العملية الجارية, وإثبات نجاحها في القضاء علي كل صور وأشكال الإرهاب أمام المجتمع الدولي, الذي يجب أن يتخذ خطوات تنفيذية لمواجهة بعض الدول المتورطة في إيواء وتسليح الإرهابيين.
وأشار إلي أهمية اصطفاف الشعب المصري علي اختلاف توجهاته خلف القوات المسلحة والشرطة في معركتهم الحاسمة لتطهير أرض مصر من الإرهاب, في ظل ما يقدمونه من تضحيات بأرواحهم من أجل وحدة وتماسك الدولة المصرية, مشيدا بتحركاتهم علي الأرض في سيناء, وجمعهم لكل المعلومات عن أماكن وبؤر تواجد الإرهابيين.
فيما قال المستشار بهاء أبو شقة, رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الوفد: إن نواب البرلمان في كل العالم هم من يعبرون عن إرادة الشعب, لذا لا بد من توجيه رسالة إلي الخارج مفادها أن الشعب المصري بكل انتماءاته الحزبية والسياسية يقف علي قلب رجل واحد خلف القوات المسلحة والشرطة الوطنية.
وأكد محمد عبد الله زين الدين وكيل لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب ثقته الكاملة في قدرة الجيش والشرطة علي تطهير سيناء ومصر كلها من الإرهاب والإرهابيين, مشيرا إلي أن سيناء2018 ستكون نهاية هذه الجماعات الإرهابية والتكفيرية.
وقال سعيد حساسين, رئيس الهيئة البرلمانية لحزب السلام: إن أعضاء الجماعات الإرهابية يحفرون قبورهم بأياديهم في سيناء أمام بواسل العملية العسكرية, مدللا علي وطنية جميع نواب البرلمان بوقوفهم صفا واحدا في دعم قوات إنفاذ القانون, ويدا واحدة ضد أي مخاطر تتعرض لها الدولة المصرية.
ونوه بتسابق قيادات وأعضاء مجلس النواب في تأييد ودعم الرئيس السيسي والقوات المسلحة والشرطة ضد خطر الإرهاب, لتأكدهم من أن العملية سيناء2018 ستنجح في تحرير أرض سيناء هذه المرة من دنس الجماعات الإرهابية, وجميع مناطق الجمهورية من هؤلاء الشياطين الخونة, بحد قوله.
كما أكد حسين أبو جاد عضو مجلس النواب, أمين العاصمة بحزب مستقبل وطن, أن الرئيس السيسي كان علي حق عندما قام بتسليح الجيش المصري بأحدث المعدات جوا وبحرا وبرا لمواجهة الإرهاب والإرهابيين الذين لا دين لهم ولا وطن لهم, مشيرا إلي أن أبطال العملية سيناء2018 ستكون لديهم القدرة علي سحق الإرهابيين وتحرير سيناء ومصر كلها من دنسهم. وقال محمد هاني الحناوي عضو مجلس النواب: إن أمثال هؤلاء الشياطين الإرهابيين الخونة لن يستطيعوا أبدا هزيمة مصر وإن الشعب المصري العظيم يقف صفا واحدا خلف القيادة الحكيمة للرئيس السيسي والجيش والشرطة, مؤكدا أن نهاية الإرهاب والإرهابيين ستكون علي يد أبطال العملية العسكرية سيناء2018.
وقال اللواء أسامة أبو المجد, رئيس الهيئة البرلمانية لحزب حماة الوطن: إن الحرب التي تشنها القوات المسلحة والشرطة ضد الإرهاب في سيناء يجب أن يصاحبها ظهير شعبي وبرلماني, موضحا أن النواب سيتحملون مسئوليتهم الوطنية في تعريف المواطنين بدوائرهم عن الدور البطولي للقوات علي أرض سيناء. وأكد عبد الهادي القصبي, رئيس لجنة التضامن الاجتماعي, أن ما يحدث في سيناء يعد استكمالا لمهمة مصر في محاربة الإرهاب دفاعا عن التنمية الاقتصادية, وحق المواطن المصري الذي يتطلع إلي حياة كريمة آمنة

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على