الثلاثاء 27 من جمادي الاول 1439 هــ  13 فبراير 2018 | السنة 28 العدد 9788    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
تركيا تتعثر في عفرين
أنقرة ـ وكالات الأنباء‏:‏
13 فبراير 2018
تواصلت أمس الخسائر التركية في عفرين السورية حيث أعلن الجيش التركي أمس ارتفاع عدد قتلاه منذ بدء العملية إلي‏31‏ شخصا‏,‏ فيما وصل عدد الجرحي إلي‏134,‏ بينما وصلت العلاقات الامريكية التركية الي مرحلة حرجة‏.‏ وقال الجيش التركي إن عمليته العسكرية أدت إلي مصرع‏1369‏ مقاتلا كرديا في عفرين خلال أسابيع‏.‏

وبدأت تركيا عملية جوية وبرية في عفرين في20 يناير لاستهداف مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية, التي تري أنها جناح مسلح لحزب العمال الكردستاني المحظور, الذي يحارب أنقرة منذ3 عقود.
ويري متابعون أن العملية العسكرية التركية تواجه تعثرا لافتا, كما جرت علي أنقرة انتقادات حقوقية علي المستوي الدولي, فضلا عن توتر العلاقات بواشنطن الداعمة للأكراد في شمال سوريا.
علي صعيد متصل حذرت أنقرة واشنطن أمس من أن العلاقات بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلنطي( الناتو) بلغت مرحلة حرجة يتوجب التعامل معها, وذلك قبل أيام من محادثات مرتقبة مع وزير الخارجية الأمريكي.
ويصل وزير الخارجية ريكس تيلرسون إلي أنقرة في وقت لاحق هذا الأسبوع لعقد محادثات تهدف إلي ايجاد مخرج في وقت أعربت واشنطن عن قلقها العميق حيال العملية التركية ضد المقاتلين الأكراد في سوريا والتي أثارت توترا بين تركيا والولايات المتحدة.
وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوجلو من اسطنبول إن علاقاتنا وصلت إلي مرحلة حرجة إما أن يتم إصلاحها أو أن تنهار بالكامل. وبينما تعتبر تركيا حزب الشعوب الديمقراطي واجهة سياسية لحزب العمال الكردستاني الذي تصنفه تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة( إرهابيا), فإن واشنطن تدعم المجموعة وتسلحها في تصديها لتنظيم( داعش).
ودعت الولايات المتحدة أنقرة إلي ضبط النفس في عمليتها بعفرين, لكن الأخيرة طلبت من واشنطن سحب قواتها من مدينة منبج الخاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب في وقت تهدد بتوسيع عمليتها لتشمل المناطق الواقعة شرق عفرين. ودعا تشاوش أوجلو واشنطن إلي القيام بما يلزم في منبج.
وأضاف أن المحادثات مع تيلرسون ستتطرق إلي إعادة بناء الثقة التي دمرت متهما واشنطن بارتكاب أخطاء جسيمة فيما يتعلق بجولن ووحدات حماية الشعب الكردية.
وقال: لدينا توقعات واضحة أعربنا عنها مرارا, لا نريد وعودا, نريد أن يتم اتخاذ خطوات ملموسة.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على